الوقت المناسب لترك الطفل مع الأقارب

كتابة نجلاء آخر تحديث: 17 سبتمبر 2018 , 19:07

في كثير من الأحيان قد تلجأ الأم لترك طفلها مع أحد الأقارب ، لكي تذهب للعمل ، أو لتقوم ببعض المهام ، ولكن هل ترك الطفل مع أحد الأقارب يعد خيار مناسب ؟ ، ومتى يمكن اللجوء لهذا الخيار ؟ هذا ما سوف نتعرف عليه من خلال تقديم بعض النصائح التي يجب وضعها بعين الاعتبار والالتزام بها .

السن المناسب لترك الطفل مع الاقارب

فلا يمكن تحديد مرحلة عمرية يمكن ترك الطفل فيها والذهاب لأي مكان ، و ينصح معظم الخبراء بألا يكون عمر الطفل أقل من 5 أشهر ، فالطفل في هذه المرحلة العمرية يحتاج عناية فائقة من حيث اطعامه ، وتبديل الحفاض الخاص به ، وملابسه ، وكذلك من حيث طبيعة نومه التي قد تتسبب في ازعاج الأخرين واصابتهم بالقلق .

أشياء يجب مراعاتها قبل ترك الطفل مع أحد الأقارب

1 – اختيار شخص موثوق به

يجب أن يكون الشخص الذي سوف يتم ترك الطفل معه شخص مناسب ، وموثوق به ، كما يجب أن يتمتع بصحة جيدة كي يستطيع التعامل مع احتياجات الطفل ، وأفضل شخص يمكن ترك الطفل معه هي الجدة ، فهي من سترعاه حق الرعاية ، ولكن قد نواجه بعض الصعوبات عند ترك الطفل مع جدته وهي طريقة التربية التي تختلف باختلاف الأجيال فطريقة الأم في التربية بالطبع ستتخذ طابع عصري أكثر من تربية الجدة ، ويمكن أن نتغلب على المشكلة بشرح مفصل للجدة بطرق التعامل مع الطفل في الأمور المختلفة .

2- تحضير أدوات الطفل ومستلزماته

يجب أن تحرص الأم على تجهيز كافة أدوات الطفل وتركها معه عند تركه مع أحد الأقارب ، كما ينبغي أن تشرح الأم الاستخدام المفصل لتلك الأدوات وطرق تعقيمها المختلفة ، وهذه الأدوات تشتمل على :

 – الحليب ، والرضاعة ، والماء المعقم  :  فيتم ترك تلك الأدوات واخبار الشخص الذي سيعتني بالطفل بطريقة اعداد الحليب ، وطريقة تعقيم الرضاعة ، وذلك في حال الرضاعة الصناعية ، وفي حال الرضاعة الطبيعية فتقوم الأم بتجميد الحليب ، واخبار الشخص بطريقة استخدامه .

– الحفاضات وكريمات العناية ببشرة الطفل  : يجب اخبار الشخص الذي يعتني بالطفل بطرق تبديل الحفاضات ، واخباره بضرورة وضع كريمات الالتهابات عند تبديل الحفاض .

 – ملابس بديلة : في مراحل الطفل الأولى قد نضطر لتبديل ملابسه عدة مرات ، بسبب الاتساخ الناتج عن الارضاع ، أو التقيؤ ، أو تسريب الحفاضات ، فيجب الحرص على ترك عدة غيارات بديلة لملابس الطفل .

– ألعاب الطفل : قد يميل بعض الأطفال لبعض الألعاب والتي تعد مفضلة لهم ، فيجب الحرص على ترك بعض ألعاب الطفل التي تساعد في لفت انتباهه في فترة غياب الأم .

– بعض الأدوية : هناك بعض الأدوية التي يجب أن تتواجد مع الطفل كأدوية الحرارة ومسكنات الألام ، والتي يمكن أن نتستخدم في أوقات تسنين الطفل ، فيجب على الأم اخبار من يعتني بالطفل بطرق استخدام الأدوية ومواعيدها ، وفي حال كان الطفل يعاني من مشكلة مرضية فيجب على الأم مراعاة متابعة أوقات تناول الأدوية مع الشخص الذي يقوم برعاية الطفل هاتفياً .

 – جهاز تعقيم الرضاعة : يجب الحرص على تركها مع مستلزمات الطفل وتوجيه الشخص بطرق استخدامها لضمان حماية الطفل ضد أي اصابات ميكروبية تنتج عن سوء التعقيم .

– النونية الخاصة بالطفل : في حال كان الطفل في مرحلة التدريب على دخول الحمام ، فيجب ارفاق النونية الخاصة به ضمن أدواته ، واخبار من يقوم برعايته باجلاسه عليها كل ساعة مثلاً ، وخاصة أن هناك بعض الأطفال يمتنعون عن طلب استخدام الحمام بسبب غياب الأم  .

– الطعام الذي يتناوله الطفل : في حال كان الطفل في مرحلة تناول الطعام ، يجب اعداد الطعام الخاص به ، واخبار القائم برعايته بمواعيد وكميات الطعام الذي سيتناوله الطفل .

3 – طريقة التعامل مع الطفل

يجب أن تخبر الأم من سيرعى الطفل في أوقات غيابها بطريقتها المتبعة في تعليم وتربية الطفل حتى لا يؤثر غياب الأم على نفسية الطفل بالسلب ، كما يجب أن يكون تواصل بينهم وحاصة عند حدوث أي موقف عجزت فيه عن التصرف مع الطفل .

4 – تعويض الطفل

يجب أن تحرص الأم فور رجوعها للمنزل على تعويض الطفل عن ساعات الغياب باحتضانه ورعايته ، حتى يشعر بالأمان وأن أمه لم تتركه ، ولكي يعتاد الأمر ولا يسبب له غياب أمه أي ازعاج فيما بعد .

محاذير ترك الطفل مع أحد الأقارب

– يجب اختبار ردود أفعال الطفل عند تركه : فيجب على الأم أن تقوم بعمل اختبار في حال تم ابتعادها عن الطفل فتتركه وتختبئ لتشاهد رد فعله ، حيث هناك الكثير من الأطفال الذين يصابون بحالات نفسية نتيجة ترك الأم ويحتاجون لمزيد من التدريب ، والتمهيد .

– حالة الطفل الصحية : في حال كان الطفل يعاني من أي مشكلة صحية يفضل عدم ترك الأم له حتى اتمام الشفاء ، فلا أحد سيستطيع التعامل مع الطفل مثل الأم .

– مدى تعلق الطفل بالشخص الذي سيترك معه ليرعاه : يجب أن يترك الطفل مع شخص يعرفه جيداً ، حتى لا يصاب الطفل بالانزعاج عند تركه مع شخص غريب .

– طول فترة غياب الأم : يجب ألا تزيد فترة غياب الأم عن 8 ساعات ، حيث أن الطفل يفتقد لرعاية أمه .

– وجود طفل أخر في المنزل : يجب الحرص عند وجود طفل أخر في المنزل ، حيث قد يأخذ من وقت اهتمام الطفل ، وقد يتسبب في ايذائه دون قصد ، ولكن نتيجة التغافل عنه .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق