قصة فيلم المفترس 2018 The Predator

أفتك صيادي الكون قد قدموا من الفضاء الخارجي إلى ضواحي بلدة صغيرة ، وهم أقوى وأذكى وأكثر إهلاكًا من ذي قبل فقد حسنوا أنفسهم چينيًا باستخدام حمض نووي من سلالات أخرى ، وعندما حفّز طفل عودتهم للأرض مرة أخرى لم يبق على الأرض إلا فريق ضعيف من الجنود السابقين ومعهم مدرسة علوم بإمكانهم منع نهاية الجنس البشري .

طاقم العمل

  • تمثيل : بويد هولبروك ، تريڤانت رودز ، جيكوب تريمبلاي ، أوليڤيا مون ، كيجان مايكل كي .
  • إخراج : شاين بلاك .
  • مبني على الشخصيات التي أنشأها : چيم توماس ، چون توماس .
  • كتابة : فريد ديكر ، شاين بلاك .
  • تصوير : لاري فونج .
  • تلحين : هنري جاكمان .

قصة الفيلم

لا يضيع بلاك أي وقت حيث يفتتح الفيلم بسفينة مفترسة تندفع ناحية الأرض ، فعندما كان قناص يدعى كوين ماكينا (والذي يلعب دوره بويد هولبروك) في مهمة صادف كبسولة هروب تحتوي على واحد من المخلوقات الأسطورية .

استطاع ماكينا أن يحصل على بعض من أمتعة الكائن الغريب فأرسل بعضًا منها إلى الوطن ثم قام بإخفاء القطعة الأهم في مكان لن يجده أحد مطلقًا ، وبدلًا من أن يذهب البريد لصندوق البريد الخاص به انتهى به المطاف على عتبة منزله وعندها قام ابنه روري (الذي يلعب دوره جيكوب تريمبلاي) بفتح الرزمة ليجد بداخلها سلاح وقناع المفترس .

وفي تلك الأثناء تم إحضار مدرسة علوم تدعى كيسي براكيت (والتي تلعب دورها أوليڤيا مون) لتفحص المفترس الذي قام ماكينا بتعجيزه ، إلا أنه تم التآمر عليها بواسطة أحمق متعجرف يدعى تريجر (ويلعب دوره ستيرلنج ك . براون) .

بينما تتصاعد الأحداث بشكل جنوني تم وضع ماكينا داخل أتوبيس مع زملائه من المساجين العسكريين من ضمنهم نبراسكا (تريڤانت رودز) وكويل (كيجان مايكل كي) وباكسلي (توماس جاين) ولينش (ألفي ألين) ونيتلز (أوغسطو أغويليرا) ، وقد تمكنت العصابة التي سميت ب”المجانين” من التواصل أخيرًا مع كيسي ليحاولوا جميعًا اللحاق بالمفترس قبل أن يصل إلى روري ليستعيد أشياءه .

الآراء حول الفيلم

إن هذا فيلم يفهم وينفذ بحماس ما يريده جمهوره وهو شيء يجب أن يتعلمه صانعوا أفلام الأكشن من بلاك ، فإن إيقاع وبنية فيلم “المفترس” تعد سهلًا ممتنعًا وهو ما يستحق الفيلم الثناء عليه .

 وقد ساعد بلاك بشكل كبير طاقم تمثيله المؤثر للغاية ، وهو يدري كيف يوظف نقاط قوتهم ، فهولبروك ورودز هما ثنائي أفلام الأكشن الذي قد ترغب به ، ومون على درجة كافية من المهارة ، أما چاين وكي فيمثلان الإضافة الكوميدية إلى الفيلم .

وبصرف النظر عن التمثيل ، فما قد رفع فيلم “المفترس” فوق الكارثة التي كانت من الممكن أن تحدث بسهولة هو الطريقة التي أدار بها بلاك وديكر تناغم الفيلم ، فقد اعتمدا على الجانب قديم الطراز من فيلم “المفترس” من خلال إعادة تكوين الفريق الضعيف الذي كان موجودًا في الفيلم الأصلي .

ولكنهما يلعبان أيضًا ببعض كليشيهات أفلام أكشن الثمانينات مثل “الطفل الذي يعرف عن الفضائيين أكثر مما يعرف البالغون” ، “رجال الحكومة الذين يكونون صعاب المراس في البداية ثم في النهاية يحتاجون إل مساعدة البطل لينجوا” ، إلا أن الفيلم ليس مجرد محاكاة خالصة أبدًا .

المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *