أسئلة الأم الشائعة عن الجلوس عند الاطفال

تعتبر تجربة الجلوس عند الطفل من التجارب الهامة التي يمر بها كل طفل، لهذا سوف نوضح لكي خطوات تعلم الطفل الجلوس، وكيف يمكن للأم أن تساعد طفلها في هذه المرحلة حتى تمر هذه المرحلة بنجاح.

الوقت المتوقع لجلوس الطفل بنجاح

في الغالب يتعلم الطفل الجلوس بداية من عمر 7 أشهر، يتعرض الطفل في هذه الفترة لعدة وقعات، يستعلم من خلال هذه الوقعات كيف يقع بشكل لا يؤذي فيه نفسه.

ومع بلوغ الطفل الشهر الثامن، فهو ينجح في الجلوس لعدة دقائق دون مساعدة، ولكن تعلم الطفل الجلوس بشكل مستقل لا يعني أنه لن يقع، لأن هذا أمر طبيعي.

كيفية تعلم الطفل الجلوس

بالرغم من أنك تستطيعين وضع الطفل في وضعية الجلوس منذ اليوم الأول في عمره، ولكن هذا لا يعتبر جلوس للطفل، لأنه لا يستطيع السيطرة التوازن والسيطرة على رأسه.

ومع الوقت يكتشف الطفل كيف يستطيع إثبات نفسه عن طريق اليدين والصدر للمساعدة في الجلوس بشكل أفضل.

وعند بلوغ الطفل الشهر الخامس، قد يستطيع الجلوس لبعض اللحظات القليلة، إلا أنك تحتاجي للبقاء ملازمة له، وإحاطته بالوسائد، ووسائل الأمان للتخفيف من حدة الوقوع عند فقدان التوازن.

مع حلول الشهر السابع يتمكن الطفل من الجلوس مع تحرير اليدين، حتى ينجح في تغيير اتجاه جلوسه، ووضعه بالنسبة للبيئة المحيطة.

وعند بلوغ الشهر الثامن يكون قادر على الانتقال لوحده من وضعية الاستلقاء على البطن نحو الجلوس المستقل.

مساعدة الطفل على إتقان الجلوس

من الأمور الملحوظة للأم أن تطور وضعية الجلوس تعتمد على تطور عضلات اليدين والصدر، لهذا يمكن للأم مساعدة الطفل من خلال وضعه على بطنه، وتحفيز للقيام بالاتكاء على يده للقيام.

ويمكن تحفيز نظر الطفل إلى أعلى، عن طريق وضع الألعاب التي تصدر أصوات وإبعادها عنه، فهذا التمرين يساعد الطفل على تطور مهارة النظر.

كذلك يمكنك وضع بعض الألعاب على بعد مسافة معينة من الطفل، بحيث يحاول الوصول إلى هذه اللعبة.

ولكن يجب على الأم إحاطة الطفل بوسائل الأمان الكافية التي تحميه من الاصطدام أثناء محاولة الوصول إلى لعبه.

الطفل لا يجلس ماذا أفعل

لو وصل الطفل للشهر الرابع، ولم يستطيع الجلوس للحظات أو تثبيت رأسه للحظات فيجب استشارة الطبيب المختص.

ولو بلغ الطفل تسعة أشهر، ولا يزال غير قادر على الجلوس فيجب أيضًا مراجعة الطبيب.

يطور الطفل نفسه بوتيرة مختلفة، وتختلف مراحل النمو بين كل طفل وطفل آخر في عدة فروق، ولكن تثبيت الرأس يعتبر من الأمور الأساسية التي يستطيع فعلها معظم الأطفال.

ولو كان الطفل طفل خدج، أو ولد ولادة مبكرة، فقد يتوقع تراجع في بعض مراحل النمو، ولكن في حالة عدم ثبات الرأس يجب استشارة الطبيب المختص على الفور.

اكتمال جلوس الطفل

تعتبر مرحلة اكتمال جلوس الطفل هي بداية مرحلة الزحف، ثم المشي، لذلك عليك الاستعداد لهذه المرحلة، لأن بعد تعلم الطفل الجلوس سوف يثق في نفسه ويبدأ في الدخول في مرحلة جديدة وهي الوقوف.

وفي البداية سيكون الوقوف على يديه ورجلية، ويكون الظهر موازي للأرض، وبعد ذلك يتعلم الوقوف مع بعض الاهتزازات للأمام والخلف، وبعد ذلك يندفع إلى الأمام إلى أن يتعلم الوقوف بشكل كامل.

وفي الغالب يبدأ الطفل في مرحلة الزحف بداية من الشهر التاسع، وبعد أن يكون تعلم الجلوس بشكل كامل، وهناك أطفال تنطلق من الجلوس إلى المشي دون المرور بمرحلة الزحف.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *