العلاقة بين ألم المعدة وآلام الفخذ

يمكن أن يحدث ألم أسفل البطن والفخذ مع العديد من الحالات الطبية، والأسباب المحتملة تشمل مجموعة متنوعة من الاضطرابات التي تنطوي على الجهاز الهضمي، العضلات والعظام، وبعض هذه الحالات شائعة في حين أن البعض الآخر نادر نسبيا – وبعضها أكثر خطورة من الآخرين، والعلامات والأعراض المصاحبة، وتوقيت الألم، ومدته تساعد على تضييق قائمة الاحتمالات، جنبا إلى جنب مع الفحص البدني الدقيق، وقد تكون هناك حاجة لاختبارات الدم والتصوير بالأشعة لتحديد سبب آلام أسفل البطن والفخذ .

أمراض المعدة ذات الصلة بآلام الفخذ

1- الاضطرابات العضلية الهيكلية

العديد من مشاكل العضلات والعظام، تلك التي تؤثر على العضلات والعظام والأنسجة ذات الصلة، ويمكن أن تسبب آلام أسفل البطن والفخذ، والبعض يحدث بشكل حاد، الأمر الذي يعني أنه يحدث فجأة، والبعض الآخر يتطور بشكل تدريجي، والتهاب عظم العانة، أو التهاب العانة العظمي، يسبب بشكل مميز ألم أسفل البطن في منتصف خط الوسط، الذي غالباً ما يصل إلى الفخذ، خاصة أثناء المشي، وهذه الإصابة المفرطة المزمنة تحدث في كثير من الأحيان في العدائين واللاعبين لكرة القدم، كما أن الفتق الرياضي، تتسبب أيضًا في حدوث ألم البطن وألم في الفخذ، وذلك بسبب ضعف الأنسجة الرخوة في هذه المنطقة، ومن الأسباب الأخرى المحتملة للعضلات الهيكلية لألم أسفل البطن والفخذ ما يلي : إجهاد العضلة المستقيمة لجدار البطن، سلالة العضلات المقربة لمشكلات مفصل الورك، مثل التهاب المفاصل والالتهاب الكيسي .

2- فتق جدار البطن

يصف فتق جدار البطن وجود بروز من أعضاء البطن من خلال نقطة ضعف في جدار البطن، وهناك نوعان من فتق الجدار البطني يمكن أن يسببان آلام أسفل البطن والفخذ، الفتق الإربي والفخذي، كلاهما يقعان في منطقة الفخذ، والفتق الإربي أكثر شيوعًا، خاصة عند الرجال، وكل من الفتق الإربي والفخذي يظهران مع انتفاخ في الفخذ، وعلى الرغم من أن معظم الفتق لا يسبب أي ألم، إلا أن بعض الأشخاص يشعرون بشعور ثقيل في أسفل البطن والفخذ، وخاصة بعد الوقوف لفترة طويلة أو التوتر، وإذا أصبحت الأمعاء محصورة في الفتق وتم فصل إمدادات الدم، يمكن أن يتطور الألم ويشتد، مما يشير إلى حالة طبية طارئة .

3- اضطرابات الأمعاء

تسبب العديد من اضطرابات الأمعاء آلام أسفل البطن وقد تصل إلى الفخذ، إن أكثر الأمراض التي تحدث على الفور هي التهاب الزائدة الدودية، وهي حالة طبية طارئة، وعادة ما يبدأ ألم التهاب الزائدة الدودية حول السرة، ثم يتحول إلى أسفل البطن الأيمن لدى معظم الناس، وقد تشمل الأعراض المصاحبة الحمى وفقدان الشهية والغثيان والقيء، وتشمل حالات الأمعاء الأخرى التي قد تسبب آلام أسفل البطن والفخذ ما يلي : التهاب الرتج، التهاب القولون التقرحي، مرض التهاب الأمعاء المزمن، انسداد الأمعاء، التهاب القولون الإقفاري أو التهاب القولون بسبب انخفاض تدفق الدم .

3- اضطرابات المسالك البولية

بعض اضطرابات المسالك البولية يمكن أن تسبب ألمًا في أسفل البطن والفخذ، وحصوات الكلى هي واحدة من هذه الاضطرابات، وهذه الرواسب الصلبة عادة ما تسبب الألم الشديد عندما تمر من الكلى إلى الحالب، والذي يحمل البول إلى المثانة، وحصوات الحالب تسبب الالتهاب ويمكن أن تعيق تدفق البول، وتثير الأعراض وغالبا ما تكون الدم في البول، وعدوى الكلى أو التهاب الكلية، هو اضطراب آخر في المسالك البولية يمكن أن يتسبب في آلام في منطقة البطن، والفخذ، وتكون مصحوبة عادة بالحمى والقشعريرة والغثيان والقيء .

4- اضطرابات الجهاز التناسلي للإناث

يمكن أن تتسبب عدة اضطرابات في الجهاز التناسلي في حدوث ألم في أسفل البطن، وربما في الفخذ، مثل مرض التهاب الحوض ( PID )، وهو عدوى في الجهاز التناسلي الأنثوي العلوي، وتمزق المبيض والتواءه، هي الأسباب المحتملة الأخرى لآلام أسفل البطن والفخذ الحادة، والحمل خارج الرحم، الذي يمكن أن يسبب الألم في البطن والفخذ معا .

5- اضطرابات الجهاز التناسلي الذكري

يمكن أن تسبب اضطرابات الجهاز التناسلي لدى الذكور أيضًا آلامًا في أسفل البطن والفخذ، ويصف التواء الخصية والتواء الحبل المنوي، الذي يمتد بين الخصية وجدار البطن في الفخذ، وهذا الشرط يتطلب عناية طبية طارئة حيث أنه يمكن أن يعرقل وصول الدم إلى الخصية، مما يؤدي إلى آلام مفاجئة وحادة، والعلامات والأعراض الأخرى تشمل تورم كيس الصفن، والغثيان والقيء، وتشمل اضطرابات الجهاز التناسلي الذكري الأخرى التي يمكن أن تسبب آلام أسفل البطن والفخذ ما يلي : التهاب البربخ، الموجود على الجزء الخلفي من الخصية، التهاب الخصية، التهاب البروستاتا أو غدد البروستاتا .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *