الفرق بين صداع خشونة الرقبة والصداع النصفي

يتساءل البعض هل مشكلة خشونة الرقبة تؤدي إلى الإصابة بالصداع؟ بالفعل هناك علاقة كبيرة بين الصداع الشديد، ومشكلة خشونة الرقبة، ولهذا سوف نستعرض تفاصيل أكثر حول هذا الموضوع.

الفرق بين الصداع بسبب خشونة الرقبة والصداع النصفي

قد يكون من الصعب التمييز بين الصداع النصفي والصداع الناتج عن خشونة الرقبة، ولكن الفرق أن الصداع النصفي ناتج من الدماغ، والصداع المصاحب لألم العنق ناتج من العمود الفقري العنقي.

نبذة عن صداع الرقبة

تحدث بعض حالات الصداع بسبب إجهاد العين، أو التعب، الصدمة، الإجهاد، وكل هذه الأسباب تؤدي إلى الشعور بالصداع، ولكن يختلف صداع عنق الرقبة لأنه ينتج عن وجود مشاكل في الأعصاب، أو العظام، أو العضلات في الرقبة.

على الرغم من الشعور ببعض الألم في الرأس إلا أن الألم لم يكون في الرأس بالتحديد، بل قد يكون الألم ممتد من منطقة الرقبة ويؤدي إلى الإحساس بالصداع.

صداع الرقبة أو اضطراب الصداع الثانوي، أو هو الصداع الذي يحدث بسبب وجود مشكلة في الرقبة مثل خشونة الرقبة، وبعد إصلاح مشكلة العنق وعلاج الخشونة، يمكن تخفيف صداع الرقبة.

وقد تتسبب الخشونة في الرقبة في الإصابة بالصداع، لأنه ينشأ من مجموعة من متنوعة من الهياكل العظمية والأوعية الدموية في منطقة الرقبة العليا، وأغطية الحبل الشوكي، وعضلات الرقبة.

وقد يؤدي الخلل الوظيفي في تلك المناطق إلى إشارات من الألم تنتقل إلى النواة الثلاثية في الدماغ، ويتم بعدها نقل المعلومات إلى الدماغ وتفسيرها أنها صداع.

أسباب الصداع العنقي

مفصل الرقبة العلوي

ينتج صداع الرقبة العلوي نتيجة وجود خلل في مفاصل الرقبة العليا، أو في عضلات الرقبة أو الأعصاب، وهذا الألم يؤدي إلى إشارات الألم التي تنتقل إلى نواة المثلث التوائم في الدماغ، وتقوم بتفسير إشارات الألم إلى الشعور بالصداع في الرقبة.

وينتج هذا الصداع في الرقبة أيضًا بسبب الخلل في المفاصل العليا في الرقبة الثلاثية، وتسبب الألم في مفصل الرقبة صداع وألم وخاصة لو كان هناك خشونة في الرقبة، أو كان الشخص يحرك رقبته كثيرًا.

وبمجرد أن يصبح مفصل الرقبة متوتر، ومؤلم فتتم إحالة الإشارة إلى النواة الثلاثية في جذع الدماغ، وتبدأ في الإصابة والشعور بالصداع في الرقبة.

عضلات الرقبة

ينشأ الألم في منطقة الرقبة بسبب عضلات الرقبة، ومفصل الكتف، وذلك لأن بعض من عضلات الرقبة تعمل بشكل مفرط عند حماية المفاصل الرقبة المتصلة التي تجعل باقي عضلات الرقبة الأخرى ضعيفة، وهذا يجعل الجسم يؤدي ضغط أكثر على العضلات الرقبة مما يؤدي إلى تعب تلك العضلات.

يستطيع أخصائي العلاج من تقييم وتصحيح الاختلالات في العضلات التي تؤدي إلى صداع الرقبة.

العنق والأعصاب القذالية

قد يتم تقشير الأعصاب في أعلى العنق بشكل مباشر عن طريق النمو العظمي، أو التهاب المفاصل أو تضخم الأقراص في الفقرات، وقد يؤدي ذلك إلى تهيج العصب وانخفاض الحركة العصبية الغير طبيعية.

عندما يحدث تهيج في هيكل الرقبة يرسل بعض الرسائل والإشارات إلى المخ على طول الأعصاب مما يؤدي إلى الشعور بالصداع.

أعراض صداع الرقبة بسبب الخشونة

يمكن تميز الصداع الذي ينتج بسبب خشونة الرقبة عن باقي أنواع الصداع الأخرى من خلال ظهور بعض الأعراض التالية:
– وجود ألم في عنق وعند قاعدة الجمجمة.
– تيبس في الرقبة مع فقدان في الحركة.
– العلاج الطبيعي قد يحدث أثر في تخفيف ألم صداع الرقبة، بعكس الصداع النصفي الذي لا يعالجه العلاج الطبيعي.
– وجود ألم في جانب واحد من الرأس والوجه.
– تصلب في منطقة الرقبة.
– الإصابة بألم حول العينين.
– وجود ألم أثناء العطس أو السعال.

الخصائص التي تميز صداع خشونة الرقبة

هناك مجموعة من الخصائص تميز صداع خشونة الرقبة منها:
يظهر الصداع في الرقبة في المنطقة التي تكون خلف مقدمة الرأس.
يتم التخلص من صداع الرقبة من خلال تحريك الرقبة، أو عمل علاج طبيعي لها.
يهدأ الصداع بشكل مؤقت عند ممارسة الضغط والتدليك في منطقة الرقبة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *