التفرقة بين العطر الرجالي والنسائي فكرة كلاسيكية

العطر للنساء والكولونيا للرجال ـ هذا بالنسبة للكثيرين هو ما تعلمناه في معظم حياتنا، تتواجد العطور على صورة من زوجين من جنسين في احتضان عميق، وتخزن الكولونيا في زجاجة سوداء أو صناعية المظهر، وفي الوقت نفسه، يتم الإعلان عن العطور بصور لنساء أو زوجين تبدو محببة وحسية، والعطر في زجاجة بيضاء أو وردية أو أرجوانية.

هذا مجرد تسويق الى العطور، لأن الحقيقة هي أن الكولونيا لم تختلق بالضرورة لجاذبية الرجال، لأنها لا تقتصر على الرجال فقط، إذ أن الفرق الحقيقي بين العطور والكولونيا هو فقط كيف تصاغ العطور ، وتركيز كمية الزيوت فيها.

كيف تصنع العطور

تصنع العطور بالحصول علي الزيوت الأساسية، سواء كانت من الزهور أو النباتات أو الحيوانات، حيث تستخلص الزيوت المطلقة من الورد أو الليمون أو الخزامى.

وقالت سو فيليبس، خبيرة العطور ومؤسس Scenterprises، والتي تتخصص في العطور الخاصة، عندما يأخذون الزيت، فإنه يكون ثقيل جداً، يشبه العطور الصلبة، مثل نسيج زيت الزيتون. لذا اضطروا إلى تفتيحه، وما فعلوه هو أخذ الزيت العطري، ثم مزجه ببعض الكحوليات والماء، وهذا هو العطر.

الفرق بين العطر والكولونيا

ما يسمي العطر، سواء كان عطرًا أو ماء تواليت أو ماء كولونيا، يعتمد كليًا على النسبة بين زيت العطر والكحول والماء، والكولونيا هي الأكثر تخفيفا، إذ تحتوي علي أقل كمية من زيت العطر (عادة حوالي 2 إلى 4 ٪) والمزيد من الكحول والماء، في حين أن العطر يحتوي على أعلى تركيز من زيت العطر، في حوالي 20 إلى 30 ٪.

والفرق يتعلق بهذه المعادلة فقط ، ولا علاقة له بكيفية الرائحة، ويمكن للرجل أن يضع العطر بنفس القدر الذي تستطيع فيه المرأة أن تضع الكولونيا.

لماذا ارتبطت صناعة العطور بالجندر أو الجنس

1 – في القرن الثامن عشر، كان نابليون بونابرت معروفًا بوضع فائض من العطور، والذي كان يستخدمه للتغطية على رائحة جسمه الطبيعية والقوية بشكل واضح بعد أشهر في أرض المعركة.

2- وتري فيليبس، أن التسويق الحديث له تأثير كبير في هذا الارتباط، فقد كان الرجال الأمريكيون يضعون الكولونيا بعد الحلاقة، وفي أواخر السبعينات، عندما كان جنون العطور يحدث للنساء ، شعر الرجال أنهم يريدون الحصول على نوع من العطر لهم دون النساء.

3- فعرفت كولونيا بأنها، بعد أن تحلق، يمكنك وضع بعض الكولونيا علي ذقنك، وللفصل لم يكن يسمى العطر للرجال، فقد كان يسمي كولونيا.

4- واطلق المشاهير الذكور جنون العطور في 1990 وأوائل 2000 ، وسمي المشاهير الذكور العطور بـ colognes .
5- وفجأة أصبح لدى كل المشاهير رائحة ، بدأ الرجال في الحصول على الأدوات الأساسية، لذلك كان لديهم ما بعد الحلاقة وكولونيا ومزيل العرق وما إلى ذلك .

6- وفي الوقت نفسه، تم تسويق العطور مع المشاهير الإناث، رغم أن الاختلاف الوحيد بين النوعين من العطور هو كمية الزيت الموجودة فيهما.

العطر الرجالي والحريمي  والفكر  الكلاسيكي

تقول فيليبس أنها تشعر بتغيير يحدث في متجرها The Scentarium في مدينة نيويورك، حيث ترى الرجال يكونوا أكثر راحة باستخدام كلمة عطر، وهي الكلمة التي كانت مخصصة للنساء فقط .

الآن تعرف عدد كبير من الرجال يأتون متجرها ويذهبون، ويقولون أريد أن أصنع عطري الخاص، لذلك أصبحت كلمة العطور الآن أكثر عمومية، ولا تنطبق الآن على المؤنث فقط.

وتري فيليبس إن السبب الذي يجعلها تعتقد أن هناك اختلافًا بين الجنسين هو فكرة الصور الشخصية ،فمتلازمة صور السيلفي لا تقتصر على أجهزة التليفون المحمول الحديثة فحسب ، بل إنها تحدث أيضًا في مجال التعبير عن الذات.

يمكن للرجال والنساء أن يقولوا، أريد أن أصنع شيئا بالنسبة لي يعكس ما أنا عليه، لا يهمني أحدث عطر للمشاهير ، والناس حقا يريدون حرفيا التعبير عن من هم، حتي إذا انتهى بهم الأمر إلى أن يكونوا رجالاً يضعون عطراً، أو نساء يضعون كولونيا.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

حـسـنـاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *