قصة نجاح الناشطة ايرين بروكوفيتش في دفاعها عن البيئة

ايرين بروكوفيتش هى واحدة من أشهر الناشطين الحقوقين الأمريكيين وقد ذاع صيتها واشتهرت عندما تم تحويل قصة نضالها ودفاعها عن البيئة والسكان إلى فيلم سينمائي من بطولة جوليا روبرتس وذلك في عام 2000، ومنذ ذلك الحين عُرِفَت القضية الشهيرة التي أثارتها ايرين بروكوفيتش، وفي هذه السطور نلقي الضوء على هذه القضية.

من هى ايرين بروكوفيتش

ايرين بروكوفيتش هى مواطنة امريكية الأصل ولدت في ولاية كانساس الأمريكية في عام 1960، وقد اشتهرت كناشطة في مجال البيئة والحفاظ عليها، وخلال عملها كموظفة في واحدة من شركات المحاماة الأمريكية اكتشفت مستندات بخصوص دعاوى قضائية قام حوالي 300 من سكان مدينة هينكلي الأمريكية بتوجيهها ضد شركة PG&E  الأمريكية.

ولدت ايرين بروكوفيتش في 22 يونيو عام 1960 في لورانس، بولاية كانساس، وهى الابنة الصغرى بين أربعة أشقاء لأسرة من الطبقة المتوسطة، كان والدها يعمل كمهندس، وعملت والدتها كصحفية، وقد حصلت ايرين على بكالوريوس في الفنون التطبيقة وذلك في عام 1980.

كانت بروكوفيتش أم معيلة لثلاثة من الأطفال، وقد كانت تحاول أن توفر لهم حياة مستقرة قبل أن تتعرض لحادث سيارة وتقوم بتوكيل مكتب محاماة للحصول على تعويض مادي مناسب، وبعد انتهاء هذه القضية استطاعت ان تلتحق بالعمل لدى شركة المحاماة نفسها التي قامت بتوكيلها في قضيتها الشخصية.

 القضية التي أثارتها ايرين بروكوفيتش

التحقت ايرين بالعمل لدى شركة المحاماة الأمريكية ماسري وفيتيتوي ، وخلال عملها إحدى المرات أثناء تعبئة بعض المستندات المطلوبة في إحدى قضايا شركة الكهرباء والغاز العملاقة، اكتشفت وجود طلب لعمل تحاليل دم، الأمر الذي أثار شكوكها بشأن هذا الطلب، وقد حصلت على إذن من الشركة للتحري بهذا الخصوص وبالفعل بعد عدد من الزيارات المتتالية لمدينة هينكلي الأمريكية استطاعت أن تتوصل إلى دليل يربط بين اصابة أهالي المدينة بعدد من الأمراض وبين نسبة الكروم العالية التي وجدت في مياه  الشرب وقد انتقل التلوث من خلال مولدات شركة الغاز والكهرباء.

وقد قام 600 من اهالى هينكلي بتوكيل ماسري وفيتيتوي لرفع دعوة قضائية ضد شركة الغاز والكهرباء، وعندما تأكد للقضاء أن الشركة كانت على علم بالتلوث وقد حاولت تغطية الأمر بطرق غير قانونية، حصل المتضررين على حكم لصالحهم  وتم تخصيص 333 مليون دولار كتعويض لهم وذلك في عام 1996، ويعد ذلك أكبر مبلغ تعويضي في تاريخ أمريكا لمثل هذا النوع من القضايا.

تحويل القضية التي أثارتها بروكوفيتش إلى فيلم سينمائي

في عام 2000 تحولت القضية التي أثارتها ايرين بروكوفيتش إلى فيلم سينيمائي من بطولة النجمة العالمية جوليا روبرتس، وتقول  بروكوفيتش أن أحداث الفيلم كانت حقيقة بنسبة 98%، وقد ظهرت ايرين الحقيقية خلال أحد مشاهد الفيلم في دور نادلة، وقد لاقى الفيلم نجاحًا جماهيريًا كبيرًا عندما تم عرضه لأول مرة، كما حصلت جوليا روبرتس على عدد من التكريمات الدولية عن آدائها لهذا الدور.

وبعد النجاح الجماهيري الذي حصده هذا الفيلم قامت السيدة ايرين بروكوفيتش بنشر كتابها الأول في عام 2001 “نصيحة مني: الحياة معركة ولكن بإمكانك أن تفوز بها” وقد جاء ها الكتاب على رأس أكثر كتب النيويورك تايمز مبيعًا، كما أصبحت بروكوفيتش وجهًا مألوفًا بعد ظهورها في عدد من البرامج التليفزيونية وحضورها لعدد كبير من الندوات التي رصدت تجربتها في الدفاع عن البيئة والسكان.

وبعد ذلك استمرت ايرين في العمل في الدفاع عن البيئة وحقوق المستهلكين، واشتركت في عدد من القضايا لمحاربة الفساد والتلوث البيئي كما قامت بمقاضاة عدد من المنشأت الطبية والصيدلية بسبب المخالفات الضارة بالبيئة، وبالإضافة إلى ذلك فقد أنشأت مؤسسة بروكوفيتش للبحث والاستشارات، كما شاركت مع جوجل ماب في رصد المخالفات البيئية من خلال خرائط جوجل الشهيرة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *