منتجات الحليب تقلل مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية

وجدت دراسة عالمية أن استهلاك منتجات الحليب ترتبط بخفض مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية ، فبينما كنت تعتاد على تناول الجبن قليل الدسم أو الخالي الدسم ، الحليب ، واللبن الزبادي ، تأتيك دراسة أخرى تقول : مهلا ، منتجات الحليب ليست سيئة على قلبك بعد كل ذلك ” .

في الحقيقة ، تقترح دراسة جديدة أن الاعتدال في استهلاك منتجات الحليب قد يساعد بالفعل في خفض خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات .

ولكن قبل أن تقوم بتخزين جالون من الحليب الكامل الدسم والعجلات العملاقة من جبن شيدر ، يحذر بعض الخبراء أنه حتى مع هذه الدراسة الجديدة ، تظل أبحاث الألبان مخلوطة مثل الحليب المخفوق بالدهون.

نتائج الدراسة

شملت دراسة علم الأوبئة الريفية الحضرية المستقبلية (PURE) ، التي نُشرت في 11 أيلول / سبتمبر في مجلة The Lancet ، في 21 دولة وشارك فيها أكثر من 135،000 شخص. اتبع الباحثون خلالها الناس لمدة تسع سنوات.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين تناولوا أكثر من حصتين في اليوم من الحليب أو الجبن أو الزبادي لديهم معدلات أقل من أمراض القلب والأوعية الدموية والوفاة ، مقارنة مع أولئك الذين تناولوا كميات أقل.

كان هذا صحيحًا حتى بالنسبة للأشخاص الذين تناولوا منتجات الحليب الكاملة الدسم  فقط .

وكتب الباحثون أن تناول منتجات الحليب “لا ينبغي تثبيطها وربما ينبغي تشجيعها في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط ​​حيث استهلاك الالبان منخفض فيها .”

كما كتبوا : إن الناس في تلك البلدان يأكلون منتجات حليب أقل منها في أمريكا الشمالية وأوروبا .

وقال مؤلف الدراسة ماهشيد دهغان ، وهو باحث في معهد أبحاث صحة السكان في كندا ، لصحيفة The Guardian أن الأشخاص الذين يعيشون في البلدان الأكثر ثراء والذين لا يأكلون منتجات الحليب كثيرا ، قد يستفيدون أيضًا من إضافة المزيد من الحليب أو الجبن أو اللبن إلى نظامهم الغذائي.

لقد اكتسبت منتجات الحليب كاملة الدسم سمعتها السيئة لأنها تحتوي على كميات كبيرة من الدهون  المشبعة ، والتي ترفع مستوى الكولسترول “الضار” ، وهو عامل خطر للإصابة بأمراض القلب.

كما تضيف الدهون الزائدة السعرات الحرارية إلى نظامك الغذائي ، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن.

على الرغم من ذلك ، يشير الباحثون إلى أن منتجات الحليب تحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة لنا ، بما في ذلك :
– الأحماض الأمينية .
– الدهون الغير مشبعة .
فيتامين ك1 وك2 .
– الكالسيوم .
– البروبايوتيك .

لذا فإن التركيز فقط على الدهون المشبعة يفتقد هذه الفوائد.

ومع ذلك ، قال ديغهان أن الاعتدال هو المفتاح – لذا فإن الأشخاص الذين يتناولون بالفعل ستة إلى سبعة حصص في اليوم الواحد من منتجات الألبان لا يجب أن يأكلوا أكثر.

توصي المبادئ التوجيهية الغذائية الأمريكية للأميركيين 2020 بأن البالغين يتناولون ما يعادل 2-3 كوب في اليوم لمنتجات الحليب الخالية من الدهون أو قليلة الدسم.

ستة أونصات من اللبن الزبادي الخالي من الدسم تساوي 3/4 كوب ألبان. كما أن أونصة ونصف من شيدر تساوي 1 كوب من منتجات الألبان .

تتضمن الإرشادات أيضًا مشروبات الصويا المدعمة في هذه الفئة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *