أهمية السيلينيوم للنساء والكمية الامنة منه

كتابة reem آخر تحديث: 20 سبتمبر 2018 , 17:22

السلينيوم هو معدن نحتاجه للاستهلاك بكميات صغيرة. جنبا إلى جنب مع البروتينات، ليكون بمثابة مضادات الأكسدة، وللحفاظ على عمل جهاز المناعة بشكل صحيح، وتنظيم وظائف الغدة الدرقية، والحصول على كمية كافية من السلينيوم من خلال النظام الغذائي قد يقلل من خطر الإصابة ببعض الحالات الصحية ويمنع أعراض نقص السلينيوم.

أهمية وفوائد السيلينيوم الصحية للنساء

1 – أظهرت دراسة نشرت في مجلة طب الأورام النسائية، أن النساء اللواتي يخضعن للعلاج الكيماوي لسرطان المبيض اللائي تناولن 200 ميكروجرام في اليوم من السيلينيوم التكميلي كان لديهن آثار جانبية أقل من أولئك الذين لم يتناولوا السيلينيوم التكميلي.

2- استهلاك 100 ميكروجرام في اليوم من السيلينيوم يساعد في منع تسمم الحمل خلال فترة الحمل.

3- المستويات المنخفضة من السيلينيوم تؤدي إلى حدوث نوع من فقر الدم.

4- مستويات السيلينيوم المنخفضة تجعل النساء أكثر عرضة للأمراض لأنها تضعف وظيفة المناعة.  

5- النساء اللواتي لديهن مستويات أعلى من السلينيوم يتمتعن بصحة جيدة، وانخفاض معدلات الوفاة الناجمة عن السرطان.

6- يلعب السيلينيوم دورًا في إنتاج الجسم لمضادات الأكسدة، وهي المواد التي تحارب الجذور الحرة التي تسبب تلفًا في الخلايا.

7- يحمي السيلنيوم من أمراض القلب والربو والتهاب المفاصل الروماتويدي، وقد أظهرت العديد من الدراسات أن السيلينيوم ضروري لنظام المناعة

الكميات الموصي بها للنساء

يجب أن تستهلك المرأة 55 ميكروجرام من السيلينيوم في اليوم، وإذا كانت حاملا أو مرضعة، يجب أن تزيد كمية الاستهلاك، ويكون البدل الغذائي الموصي به من السيلينيوم هو 60 ميكروجرام في اليوم أثناء الحمل و 70 ميكروجرام أثناء الإرضاع.

ويبلغ مستوى أعلي كمية استهلاك للسيلنيوم مسموح بها  400 ميكروجرام في اليوم، ولا يجب أن تتعدى ذلك ما لم يخبر الطبيب بذلك، لأنه قد يسبب أعراض سمية.

وتختلف مستويات السيلينيوم من الأطعمة على أساس محتوى السيلينيوم في التربة حيث يتم زراعة الطعام، فإن بعض المصادر الأفضل للسيلينيوم تشمل المكسرات، المحار، الأسماك، اللحوم، الدواجن، الحبوب الكاملة، الثوم، بذور عباد الشمس.

أضرار تناول السيلينوم بكميات كبيرة والكمية الموصى بها

أول مؤشر على أنك وصلت إلى مستويات سمية من السيلينيوم، هو خروج رائحة تشبه الثوم في أنفاسك بعد ذلك، قد تلاحظ تساقط الشعر وقسوة الأظافر، فضلاً عن مشاكل الجهاز الهضمي والعصبي.

يمكن أن يتسبب تناول الكثير من السيلينيوم أيضا في الإسهال والغثيان، الطفح الجلدي والأمراض الجلدية، التهيج والتعب.

في حالات نادرة وخطيرة، يمكن أن يتسبب السلينيوم في حدوث الفشل الكلوي والفشل القلبي والموت.

أما الكميات الموصى بها لتناول السيلينيوم فقد   :

أوصت دراسات عديدة بعدم تناول كميات كبيرة من السلينيوم، وحددت الكمية المثالية بـ 55 ميكروجرام يوميًا لغالبية الأشخاص الذين يبلغون 14 عامًا فما فوق، وللنساء الحوامل 60 ميكروجرام في اليوم ، و 70 ميكروجرام للنساء اللواتي يرضعن، الحد الأعلى الآمن ، أي المقدار الذي يمكن أن يستهلكه الشخص بشكل عام دون آثار صحية ضارة ، هو 400 ميكروغرام في اليوم للبالغين.

أفضل مصادر السيلنيوم 

1 – المشروم هي واحدة من أهم المصادر النباتية للسيلينيوم، كوب واحد منه يحتوي على 19 ميكروجرام من السيلينيوم أو 35٪ من الـ RDA.

2-  يحتوي كوب من الفاصوليا المطبوخة أو الفاصوليا الخضراء علي من 9 إلى 11 ميكروجرام من السيلنيوم، أو حوالي 15 إلى 20 في المائة من الـ RDA.

3- السبانخ المطبوخ، كل كوب من السبانخ المطهية أو الطازجة، يوفر 10 ميكروجرامات من السيلينيوم ، أو 18 بالمائة من الـ RDA.

4- وتشمل بعض الخضروات التي تحتوي على أكثر من 2 ميكروجرام من السلينيوم لكل فنجان  البروكلي الخام، الموز المطبوخ، فول الصويا المطبوخ، الهليون يوفر ما يقرب من 4 ميكروجرام في كل أربعة أعواد مطبوخة.

مصادر أفضل للسيلينيوم

المصادر النباتية الأفضل للسيلنيوم تشمل الحبوب وأطعمة الحبوب مثل الخبز والمكرونة، وكذلك المكسرات مرتفعة للغاية في السيلينيوم، وتشمل أفضل مصادر الطعام الحيواني التونة، سمك القد، السمك، الديك الرومي، الدجاج، لحم البقر.

احتياطات تناول السيلينيوم

على الرغم من احتياج الجسم لكميات قليلة مقدار 55 ميكروجرام كل يوم، يلعب السيلينيوم دورًا أساسيًا في الجسم، إذ يعتمد عدد من الإنزيمات على وجود هذا المعدن في هيكلها ليصبح وظيفيًا. وهو الإنزيم الذي يساعد في تنشيط هرمون الغدة الدرقية، وبالتالي يساعد على تنظيم النمو والتطور، ويحتوي السلينيوم كما تفعل الإنزيمات علي مضادات للأكسدة  تحمي الخلايا من الجذور الحرة. كما يبدو أن السيلينيوم يساعد في التمثيل الغذائي للعضلات، وإنتاج الحيوانات المنوية والاستجابة المناعية.

تناول المكسرات البرازيلية بانتظام يمكن أن يسبب سمية لاحتوائها على كمات كبيرة من السلينيوم.

ومع ذلك، على غرار المعادن الأخرى التي يحتاجها الجسم، يمكن أن يؤثر الكثير من السيلينيوم في نظامك الغذائي على صحتك، وما يزيد الأمر سوء أن المكملات الغذائية سواء كانت تحتوي على العديد من المغذيات أو السيلينيوم وحده، قد تتسبب في تناول المزيد من هذا المعدن مما تحتاجه للصحة المثلى. إضافة إلى أن المكملات الغذائية تخضع لأخطاء التصنيع بمعني أن الكميات المسموح بها من السلينيوم يمكن أن تزيد نتيجة خطأ في التصنيع.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق