ماهي التحاليل المطلوبة لتاخر الحمل للرجل و المراة

- -

عند تأخر الانجاب يبدأ الرجال و النساء في البحث عن أسباب التأخر ، و هناك العديد من الأسباب من الممكن التعرف عليها عن طريق عدد من التحاليل و التي يمكن الاعتماد عليها في التشخيص.

تشخيص الخصوبة عند الإناث واختبارها

– إن سن المرأة هو واحد من أهم الأمور الواجب التعرف عليها أولا ، و الذي يحدد معدلات الإجهاض والكروموسومات و غيرها من الأمور، فبعد حوالي 35 سنة من العمر ، يصبح الانخفاض في الخصوبة الطبيعية أكثر حدة ، و تعاني العديد من النساء من الخصوبة الفرعية المرتبطة بالعمر.

– كذلك لابد من التعرف على طبيعة البويضات لدى المرأة و قدرتها على الحمل ، و كذلك يتم تشخيص متلازمة المبيض المتعدد الكيسات ، و كذلك يتم تشخيص المشاكل مع هرمونات أخرى مثل هرمون الغدة الدرقية أو البرولاكتين و التي قد تتداخل مع الإباضة.

– هذا إلى جانب العمل على فحص الندبات بعد الجراحة أو مرض بطانة الرحم ، و قناتي فالوب و فحص الانحناء أو التشوهات ، و ذلك للتعرف على ما يمنع البويضات والحيوانات المنوية من الالتقاء مما يؤدي إلى الحمل الباكر (خارج الرحم).

– اختبار الصبغة ، و هو الطريقة الوحيدة غير الجراحية لتقييم حالة قناتي فالوب ، و تحديد ما إذا كانت الأنابيب مفتوحة أم لا.

– تشخيص بطانة الرحم من الأورام الليفية الرحمية ، و كذلك تعرضها لعملية جراحية سابقة ، أو انها تكون غير طبيعي و تسبب فشل لعملية الزرع ، و يتم ذلك بالتصوير العادي بالموجات فوق الصوتية.

– التحقق من الأمراض الوراثية التي يمكن أن تسبب العقم ، مثل متلازمة X ، و التي يمكن أن تؤدي إلى الإجهاض المتكرر أو العقم.

تشخيص الخصوبة لدى الذكور

– تشخيص عدد الحيوانات المنوية ، عن طريق سحب عينة و فحصها بعد 2-5 أيام.
– تشخيص وظيفة الحيوانات المنوية ، و كذلك قدرة الحيوانات المنوية على الاختراق ، و الذي يمكن أن يتنبأ بانخفاض عدد الحيوانات المنوية و قلة الحركة ، حيث لا توجد طريقة محددة لإثبات أن الحيوانات المنوية تعمل بشكل صحيح الا بالفحص.

– سلامة الحمض النووي للنواة ، و الذي يكون سببا في الفشل الإنجابي المتكرر و الإجهاض المتكرر.
– و قد اقترحت بعض الدراسات أن التقدم في سن الذكور (عادة فوق سن 50) قد يؤدي إلى زيادة العقم و زيادة معدلات الإجهاض ، كما أن البيانات الواردة في الأبحاث حول هذا الموضوع مختلطة.

– اختبار الطفرات الوراثية ، فبعض الرجال يعانون من متلازمة كلاينفلتر (47 XXY كروموسوم بدلا من 46XY) ، و الذي يتسبب في تأخر الانجاب و العقم.

تشخيص و اختبار الخصوبة بين الذكور والإناث

و يعرف باختبار العجز الجنسي ، و رغم أن هذا قد يكون أساسا لعلاقة مثل عدم القدرة على الانتصاب ، التشنج المهبلي عند النساء)  ، و العجز الجنسي مشكلة بين الزوجين و يجب معالجتها من خلال تقييم كلا الشريكين.

اختبارات الإناث الأساسية

اختبار Cycle Day 2-3 FSH and Estradiol
هرمون مولر (AMH)
اختبار Frolchtin
اختبار TSH
الموجات فوق الصوتية
تصوير الرحم بالدم (HSG)
Sono-Hysterogram أو تنظير الرحم
تنظير البطن
اختبار كروموسوم X
اختبار التستوستيرون
اختبار هيدروكسي البروجيسترون
سكر الدم الصائم و الأنسولين

اختبارات الذكور الأساسية

تحليل السائل المنوي
اختبار النمط النووي
اختبار الكروموسومات
فحص الكروماتين المنوي
الاختبارات الهرمونية FSH، LH، Testosterone، Prolactin، Estradiol
اختبارات الدم التي يتم إجراؤها عند وجود عامل ذكري حاد

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *