تأثير المضادات الحيوية على البكتيريا

المضادات الحيوية نوع من أنواع العلاجات الفعالة جدا والتي تستخدم في معالجة نشاط البكتيريا الضار التي تتسبب في حدوث الكثير من الأمراض المختلفة داخل الجسم البشري، ويوجد الكثير من أنواع البكتريا الضارة التي تؤثر سلبا على صحة الإنسان ومنها ما هو فعال بالنسبة له.

المضادات الحيوية وتأثيرها على نشاط البكتيريا

على الرغم من وجود الكثير من أنواع المضادات الحيوية التي توصف من قبل الأطباء وفقا للحالة أو المرض الذي يعاني منه المريض اليوم، إلا أن المضادات الحيوية لها طريقتان في العمل وهما على النحو التالي :

1- المضادات الحيوية للجراثيم وقتل البكتيريا التي توجد في الجسم.
2- المضادات الحيوية المبيدة للجراثيم والتي تمنعها من التكاثر وتوقف عملها.

ويلجأ الأطباء إلى المضادات الحيوية و إعطائها للمرضى عملا على التخلص من المشاكل التالية :

1- يتم إعطاء المضاد الحيوي للإنسان أو حتى الحيوان الذين يعانون من الالتهابات التي تتسبب بها نوع من أنواع البكتيريا.

2- المضادات الحيوية من العلاجات التي تستهدف الأشياء الصغيرة التي تصيب الجسم والتي من بينها البكتيريا والفطريات والفيروسات وغيرهم.

3- من المهم جدا تحديد نوع الالتهابات التي تصيب الجسم وفي الغالب فإن معظم الالتهابات التي تصيب الجهاز التنفسي العلوي تكون ناتجة عن الفيروسات وهنا المضادات الحيوية لن يكون لها القدرة الكافية على التخلص منها.

4- في حالة إن لم يتناول المريض العلاج المناسب من المضادات الحيوية أو عند قيام المريض بتناول كميات مفرطة من المضادات الحيوية، أو حتى عند عدم إكمال العلاج المكتوب من قبل الطبيب فإن هنا سيصبح مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية وقد تسوء حالة المريض في المستقبل.

5- ويوجد نوعان من المضادات الحيوية منها واسعة المجال والتي تستخدم لعلاج عدة أنواع من البكتيريا التي تستخدم في معالجة الكثير من الأمراض، أو مضاد حيوي محدود المجال وهو الذي يستخدم لعلاج نوع من أنواع البكتيريا فقط.

6- ومن الممكن استخدام المضادات الحيوية أيضا كوقاية من مرض ما قبل الإصابة به وهو أمر شائع خلال الجراحات خاصة في الأمعاء والعظام.

وعلى الرغم من فاعلية المضادات الحيوية في التخلص من الكثير من أنواع البكتيريا إلا أنها غير قادرة على التخلص من بعض أنواع البكتيريا التي تصيب الأسنان.

أعراض جانبية لتناول بعض المضادات الحيوية

قد يظهر على المريض نتيجة تناول المضادات الحيوية الكثير من الأعراض الجانبية منها أعراض شائعة في الحدوث ومنها ما هو نادر ، ومن بين الأعراض التي تحدث نتيجة تناول المضادات الحيوية ما يلي :

1-  قد وجد الكثير من الأطباء أن نتيجة طبيعية لاستخدام المضادات الحيوية هو زيادة نسبة السكر في الأمعاء ومن ثم التعرض إلى الإسهال.

2- زيادة الشعور بالمرض بأن يعاني المريض من الكثير من المشاكل والالتهابات سواء في الفم أو في المهبل.

كما يوجد عدة أعراض نادرة في الحدوث نتيجة تناول المضادات الحيوية ولكن من الممكن أن تحدث للبعض والتي من بينها ما يلي :

1- تكوين كمية من حصى الكلى .
2- حساسية شديدة تجاه أشعة الشمس.
3- التعرض إلى مشكلة تخثر الدم الغير طبيعي.
4- كما أن الكثير من المرضى وخاصة الكبار في العمر يتعرضون إلى مشكلة التهاب الأمعاء والتي تؤدي إلى حدوث إسهال شديد والكثير من المشاكل في الجهاز الهضمي.

5- كما أن أغلب المرضى لديهم حساسية للمضادات الحيوية والتي من بينها البنسلين ، ومن الممكن أن يعاني المريض من الطفح الجلدي وصعوبة في التنفس وتورم في كل من الوجه واللسان.

ولابد على المريض من اتباع كافة الإرشادات التي يخبرك بها الطبيب خلال فترة العلاج أو المتواجدة في الورقة المحقة بالعلاج في العبوة الخاصة به.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *