كم مدة الامساك الطبيعي

- -

إن الحصول على جهاز هضمي صحي يعني التبرز بانتظام للتخلص من الفضلات والسموم خارج الجسم ، على الرغم أن كل شخص يختلف عن الآخر ، لكن عدم التبرز نهائيا يعد مشكلة صحية .

واصل القراءة للتعرف على الوقت والأعراض التي تسبب القلق ، وبالمثل بعض الخطوات والنصائح التي تساعد في تنظيم حركة الأمعاء .

المدة الطبيعية للإمساك

التكرار الطبيعي لحركة الأمعاء ، يتراوح ما بين ثلاث مرات يوميا إلى كل يوم بعد يوم ، يلاحظ معظم الناس نمطا محددا في عاداتهم بالنسبة لحركة الأمعاء ، فيميل الناس إلى إخراج البراز يوميا في نفس الوقت تقريبا .

يعرف الأطباء الإمساك بأنه التبرز مرتين أو أقل أسبوعيا ، إذا كنت تعاني من الإمساك ، ينبغي علاجه على الفور ، على الجانب الآخر ، قد يتراكم البراز في الأمعاء ، مما يسبب صعوبة الإخراج والشعور بالإعياء .

لا يوجد وقت محدد ، مثل أسبوع أو شهر واحد ، يستطيع الشخص فيه العيش دون إخراج البراز ، وهذا لأن كل شخص يختلف عن الآخر ، فالناس لديهم أنظمة غذائية مختلفة ، حالات مختلفة من صحة الجهاز الهضمي ، ومجموعة من عوامل نمط الحياة المختلفة ، التي تتحكم في تنظيم حركة الأمعاء ، وعلى الرغم من ذلك إذا لم تستطيع الإخراج لمدة أسبوع وكنت تأكل بالشكل المعتاد عليه ، فقد تحتاج البدء بالتفكير في السبب الرئيسي لهذا .

في بعض الأحيان انسداد الأمعاء لا يسمح بتمرير البراز ، يتطلب هذا عناية طبية قبل أن تصبح حالة صحية طارئة ، يصاب بعض الأشخاص بتوقف تمرير البراز أو يرفض جسدهم ذلك بسبب القلق من استخدام المرحاض .

وأحد الأمثلة المتطرفة هو أن امرأة شابة من المملكة المتحدة توفيت بعد ثمانية أسابيع من عدم الذهاب إلى دورة المياه ، وفقا لصحيفة الإندبندنت. تسبب البراز في أن تضخمت الأمعاء بشكل كبير لدرجة أنها ضغطت على أعضائها وأدت إلى نوبة قلبية.

بدلا من التركيز على عدد الأيام التي لم تتم فيها عملية إخراج البراز ، ينبغي التفكير في الأعراض التي تأتي مع عدم التبرز لفترة طويلة من الوقت .

تشمل أعراض الإمساك

– الانتفاخ .
– الشعور بالرغبة في التبرز ولكن عدم القدرة على ذلك .
– الغثيان .
– عدم إخراج أي غازات .
– آلام المعدة .
– القيء حتى البراز .

يجب طلب العلاج الطبي إذا لم تتبرز لعدة أيام متتالية وبدت عليك هذه الأعراض .

مضاعفات الإمساك لفترة طويلة

اكتشف الباحثون أن الإمساك لا يؤثر على الجهاز الهضمي فحسب ، بل يؤثر أيضًا على الجسم ككل. بعض من المضاعفات المرتبطة بالذهاب لفترة طويلة دون إخراج تشمل

– تصلب البراز

هو قطعة صلبة أو قطع من البراز تجعل من الصعب للغاية تمرير البراز. قد تضطر إلى التماس العناية الطبية لإزالة البراز.

– ثقب الأمعاء

إذا تراكم البراز في الأمعاء ، فقد يسبب زيادة الضغط عليها ، وقد يسبب تمزق أو ثقب بداخلها ، يمكن للبراز أن يتسرب في تجويف البطن ويسبب أعراض حادة وغالبا ما تكون مهددة للحياة ، لأن البراز حامض ويحتوي على البكتريا .

– زيادة خطر أمراض القلب والأوعية الدموية

يرتبط الإمساك المزمن بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ، مثل نوبة قلبية. يعتقد الأطباء أن الإمساك المزمن يزيد من الإجهاد والالتهاب في الجسم الذي يؤثر على القلب. ومع ذلك ، من المهم ملاحظة أن هذا لا يعني أن جميع الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الإمساك سيواجهون مشاكل في القلب ، فقط قد يكون الخطر أكبر.

إذا لم تتبرز في أسبوع أو أكثر ، فمن المهم أن تسعى للحصول على عناية طبية لتجنب حدوث مضاعفات شديدة.

كيفية علاج الإمساك

الأشياء التي تسهم في الإمساك يمكن أن تشمل الإجهاد ، والنظام الغذائي ، وقلة النشاط البدني. قد يجد الشخص أيضًا أنه لا يتبرز كثيرًا مع تقدم العمر نظرًا لأن الأمعاء تميل إلى التحرك ببطء أكبر. هناك العديد من العلاجات المتاحة للمساعدة في تخفيف الإمساك وتعزيز حركات الأمعاء العادية. وتشمل هذه :

– شرب ما لا يقل عن ثمانية كوب من الماء يوميا

فالفضلات في الأمعاء تمتص الماء ، مما يساعد على تحفيز الأمعاء للتحرك.

– ممارسة الرياضة

 تعد ممارسة بمثابة تدليك خارجي للأحشاء من خلال تعزيز الحركة. لا يجب أن يكون التمرين عالي التأثير ليكون فعالاً. حتى الذهاب في نزهات منتظمة يمكن أن يساعد ، وخاصة بعد تناول الطعام.

– تقليص منتجات الالبان

فمنتجات الألبان يمكن أن يكون لها تأثير الإمساك على الجسم. يمكن أن يساعد الحد من تناول المرء على حصة أو حصتين في اليوم على تخفيف الإمساك .

– زيادة تناول الألياف

 تساعد الألياف الغذائية على إضافة الجزء الأكبر إلى البراز. مما يعزز حركة الأمعاء (المعروفة باسم التمعج). وتعد الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة كلها عادة مصادر ممتازة للألياف الغذائية.

– تجنب الأطعمة المعروفة لتفاقم الإمساك

وتشمل هذه الأطعمة الغنية بالدهون أو قليلة الألياف ، مثل رقائق البطاطس ، والأطعمة السريعة ، واللحوم ، والأطعمة عالية المعالجة مثل الهوت دوغ .

بالإضافة إلى إجراء تغييرات في نمط الحياة ، قد ترغب  في اتخاذ مواد تليين البراز مؤقتا ، مثل الصوديوم docusate (Colace). هذا يمكن أن يجعل من السهل تمرير البراز.

يمكن للأطباء وصف علاجات أخرى كذلك. مثال على ذلك هو دواء linaclotide (Linzess) ، الذي يمكن أن يساعد في تسريع الأمعاء حتى يكون لدى الشخص المزيد من حركات الأمعاء.

 

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

بسمة حسن

(1) Reader Comment

  1. A
    A
    2018-11-27 at 08:08

    ملعقة عسل مع ماء دافىء صباحا على الريق تحل مشكلة الامساك ان شاء الله

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *