أغرب ألعاب أطفال على مر التاريخ ‏

من الغناء المرح عن الموت إلى استدعاء الأرواح الشريرة في المرآة  تتنوع لعب الأطفال الغريبة على مر التاريخ

أغرب ألعاب الأطفال على مر التاريخ

١٠- فتحي يا وردة

الجميع يعرف لعبة فتحي يا وردة ، ولكن قليلًا منا يعرفون أن كلمات الأغنية اللطيفة تعكس فترة مظلمة وسيئة في التاريخ الإنجليزي ، حيث تعبر الأغنية الصغيرة المبهجة عن تفشي الطاعون الدمّلي في لندن عام ١٦٦٥ ، فعلى ما يبدو أن الورود هي تعبير لطيف عن الطفح المميت الذي كان يظهر حول أعين المصابين .

٩- رجل الحلوَى

تتمحور اللعبة حول استدعاء “رجل الحلوى” من خلال قول اسمه ٥ مرات أثناء النظر في مرآة عند منتصف الليل ، وإذا نجح الأمر سيظهر لك عينان حمراوان متوهجتان في المرآة وعندها سيكون أمامك ثوانٍ قليلة لتشغِّل الأضواء وتهرع لبقعة مضيئة في المنزل وإلا سيقتلك رجل الحلوى .

٨- ركِّز

وهي لعبة تتمضن شخصين يجلس أحدهما وراء الآخر ، ويجب أن يحافظ الشخص الجالس على صمته ويغلق عينيه بينما يقرأ الشخص الجالس خلفه ترنيمة مخيفة للغاية ويضرب بقبضته على ظهر الشخص الجالس أمامه عند كل سطر .

كما يتم إضافة وخزات عنيفة مع كل مقطع ، وتنتهي اللعبة بعقد عقدة تخيلية خلف عنق اللاعب ودفعه من مبنى تخيلي ، ثم يُسأَل عن اللون الذي رآه وكل لون يشير إلى موت مختلف وجميعهم -باستثناء لون واحد- وحشيّون .

٧- ثلاثة ملوك

تبدأ اللعبة في الساعة ٣ :٣٠ صباحًا حيث يجلس ٣ لاعبين في مركز ٣ مقاعد مرتبة في هيئة نصف دائرة ، ويجب أن يركز اللاعبون على الظلام أمامهم ، كما يوجد شمعة مضاءة ومروحة تصدر صوتًا خفيفًا .

ويمكن أن يوجه اللاعبون للأرواح أية أسئلة وستأتي الإجابة في واحدة من المرآتين التي تحتوي إحداهما على روح الملكة والأخرى على خدعة لذا لا يمكنك أن تثق في الأجوبة .

٦- لا تنظر خلفك

يقول اللاعبون وهم بمواجهة الحائط : “أرغب في لعب لعبة ، سأعد للرقم كذا ثم سأستدير وعندها يجب أن تثبت بلا حراك ، ولا يمكنك التحرك إلا عندما أشيح بنظري عنك ، وتنتهي اللعبة عندما يأتي الضوء أو عندما تلمس كتفي الأيمن” .

ومن المفترض أن تعتبر الأرواح هذا النوع من الألعاب طريقة لتأمين المضيف ، ولا ينصح محبو الظواهر الخارقة بلعبها لأن الشيء الذي يلعب معك قد يستمر في تتبعك بعد نهاية اللعبة .

٥- خفيف كالريشة وصلب كاللوح

تتضمن اللعبة أن يستلقي شخص بلا حراك مدعيًا الموت ويقوم اللاعبون الآخرون بتحليل حالته بصوت عالٍ ليتوصلوا إلى تشخيص ، ثم يضعوا إصبعين تحت جسم الشخص ويغنون بشكل مخيف : “خفيف كالريشة وصلب كاللوح” وعندها من المفترض أن يتمكنوا من رفع جثة صديقهم الميت باستخدام أصابعهم فقط .

٤- قلم تشارلي

وفيها يقوم اللاعب برسم خطين متقاطعين على ورقته ويكتب “نعم” في أعلى اليسار وأسفل اليمين و”لا” في أعلى اليمين وأسفل اليسار ، ثم يصنع تقاطعًا بالقلمين ويقول “تشارلي تشارلي هل يمكننا أن نعلب ؟” وهنا يجب أن يتحرك القلم ليشير إلى نعم أم لا .

وعندها يصبح بإمكانه سؤال الروح القديمة عن أي شيء ، ولإنهاء اللعبة يقول : “تشارلي تشارلي هل يمكننا أن نتوقف؟” ثم يحرق أو يدمر الورقة .

٣- لعبة الأسئلة الخمس

وهي لعبة يلعبها الأطفال في الهالووين بين الثانية والخامسة صباحًا ، حيث يدخل اللاعبون غرفة مظلمة وينظرون في المرآة ، وعندما يشعرون برعشة تسري في أجسامهم يضعون يدهم على المرآة ويقولون : “أنا أقبل” .

وعندها من المفترض أن يظهر طفل مسلوخ في المرآة ويوجه ٥ أسئلة عن حياة اللاعب ، وفي مقابل كل سؤال يجيب اللاعب عنه بإجابة خاطئة سيفقد واحدة من حواسه ، وإذا أجاب بطريقة صحيحة سيُطلَب منه ذكر اسم شخص ما ، وفي غضون بضعة أيام سيلحق الضرر بالشخص الذي تم ذكر اسمه .

٢- ماري الدموية

تتضمن اللعبة الجلوس في حمام مظلم مع الإمساك بشمعة والتغني باسم “ماري الدموية” ١٣ مرة على الأقل مع الحملقة في المرأة في انتظار ظهور شبح ماري الدموية الذي سيقتلع عينيك أو يسحبك خلال المرآة أو يسرق روحك أو يشرب دمك أو يستحوذ عليك  . . أو يخبرك بالمستقبل .

وقد أظهرت الدراسات أن ضوء الشمعة مع الفترات الطويلة التي تقضيها في الظلام يمكن أن يسبب هلوسة .

١- لوح الويچا

سواء كانت ألواح الويچا عبارة عن ظاهرة نفسية أو خارقة للطبيعة ، فقد أدت في عام ١٩٢٤ لأن أدخل الأطباء بعض المرضى إلى مستشفى الأمراض العقلية لأنهم قد بدأوا في تصديق ما يخبرهم به اللوح .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Comments are closed.

أكتب تعليق