ماهي المناعة المكتسبة والمناعة الطبيعية بأختصار

البشر مزودين بشكل طبيعي بنظام الدفاع يسمي نظام المناعة ، الذي يمنع أو علي الأقل يقلل من خطر الامراض المعدية ، و هناك نوعين من المناعة ، النوع الأول هو المناعة المكتسبة و الثاني هو المناعة الفطرية.

تعريف المناعة الفطرية

المناعة هي تلك التي تكون موجودة بالولادة دون التعرض المسبق للكائنات المجهرية المسببة للامراض بما في ذلك البكتيريا والفيروسات والفطريات وغيرها ، و لذلك تسمي المناعة الفطرية.

مكونات المناعة الطبيعية

الدم

في دمائنا الكثير من كريات دم البيضاء انها تعارض الكائنات المجهرية و تشكل مضاد للسموم في الجسم ، كما أن لديهم القدرة علي محاربه الجراثيم ، و عندما تدخل الجراثيم الى اجسامنا فإنها تتصدى لها.

حليب الام

حليب الام هو هبة من الله للطفل ، و بعد الولادة يكون هناك إفراز سميك مصفر من ثدي الام ، و يسمي كولوستريمس ، وهو مادة البروتين مع نوعيه واقية ، كما أنه يوفر الحصانة للرضع ، و قد لوحظ ان الأطفال الذين لم يحصلوا علي حليب أمهاتهم في الأيام الاولي من حياتهم كانوا أكثر عرضة للاصابة بالعدوى ، الشيء الآخر المهم هو ان الحليب يذهب مباشرة في جسم الطفل من جسم الأم ، و لا يوجد اي اتصال له مع الهواء ، لذلك لا توجد فرص لتلوثه.

الجلد

كما توفر البشرة الحماية لأنها تغطي أجهزتنا الداخلية ولا تسمح للجراثيم بدخول الجسم.

الشعر الأنفي

الشعر الموجود في الأنف هو عبارة عن حاجز قوي ضد كتل الجراثيم من الهواء تمنعها من دخول الجسم.

المناعة المكتسبة

و هذه المناعة يكتسبها الانسان طوال حياته ، و يتم الحصول عليها بطريقتين ، و هما بالتلقيح ، أو بالوقوع في المرض مرة واحدة.

المناعة بالتلقيح

يتم حقن الجراثيم الميتة للمرض في جسم المريض ، و الجسم ينتج على الفور الأجسام المضادة ، الأجسام المضادة توفر الحصانة لهذا المرض ، و تتحقق الحصانة على سبيل المثال من التيفوئيد و الخناق و السل و الحصبة بهذه الطريقة.

المناعة بالوقوع في المرض مرة واحدة

إذا كان الشخص مصاب بمرض ، فيتم إنتاج الأجسام المضادة لهذا المرض بالذات في الجسم ، لذلك تقل فرص الإصابة بنفس المرض مرة ، و على سبيل المثال ، مرض الجديري و الحصبة.

الفرق في الوجود بين المناعة الفطرية و المكتسبة

الحصانة الفطرية موجودة دائما ، و لكن الحصانة المكتسبة تعتمد علي البيئة الخارجية.

الفرق في التعرض المسبق لكليهما

ليست هناك حاجة للتعرض المسبق من أجل الحصول على فوائد من الحصانة الفطرية ، و لكن من الضروري في حالة الحصانة المكتسبة.

الفرق في الاستجابة لمقاومة المرض

الحصانة الفطرية بمثابة خط الدفاع الأول في الجسم ، و لها استجابة سريعة كلما دخل اي مادة مسببة للأمراض ، و لكن استجابة الحصانة المكتسبة تتأخر قليلا و يحدث هذا عموما بعد 1 إلى 2 أسابيع أو 5-6 أيام تبعا لنوع المرض و قوة اللقاح.

الفرق في الفاعلية بين نوعي المناعة

استجابه المناعة الفطرية هي اقل فعالية بالمقارنة مع الحصانة المكتسبة التي تظهر اعلى فاعلية.

مكونات المناعة الفطرية

– الحواجز المادية
– الحواجز الكيميائية
– خلايا القتلة الطبيعية
– بروتين البلازما
الخلايا الجذعية

عناصر الحصانة المكتسبة

تتمثل في مختلف أنواع اللقاحات التي يتلاقاها الإنسان على دار حياته ، تلك التي تمثل حاجزا من تعرضه لمختلف أنواع الأمراض التي يحقن من الإصابة بها ، و التي تشمل على سبيل المثال الدرن و شلل الأطفال و غيرها.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *