نبذة عن الفنان الامريكي بيل كوسبي

بيل كوسبي، ممثل كوميدي ومؤلف، ومنتج تلفزيوني، وموسيقي، وناشط أمريكي، يعد أحد أشهر الأمريكان الأفارقة، ولد في فيلادلفيا، بولاية بنسلفانيا في 12 تموز عام 1937، تمت إدانته بجرائم جنسية، بعد أن واجه منذ بداية سنوات الالفين اتهامات بالاغتصاب والاعتداء الجنسي، من قبل أكثر من 50 امرأة أمريكية، كشفن عن هذه الاعتداءات في السنوات الاخيرة .

وقد سقطت معظم هذه الجرائم بالتقادم الزمني القانوني، لكنه حوكم في 10/2017 بتهمة اغتصاب شابة سنة 2004 وضعها تحت تأثير الكحول والمخدرات قبل الاعتداء عليها، وتحت الضغوط الإعلامية اعترف كوسبي ببعض هذه الجرائم والانحرافات الجنسية، وقد شغلت هذه الاتهامات الرأي العام الأمريكي والصحافة الأمريكية وقتا طويلا.

ظروف قاسية وإصرار علي التعلم

رغم ظروف أسرة كوسبي المادية الصعبة إلا أن أمه كانت تصر على أن يتعلم، ودخل كوسبي مدرسة ماري تشانينج واستر العامة في فيلادلفيا، وكان كوسبي رئيسًا للفصل بالإضافة إلى كابتن كل من فريق البيسبول والمسار، وأشار معلموه إلى أنه كان لديه ميل للتهكم بدلاً من الدراسة، ووصف كوسبي نفسه بأنه مهرج .

في مدرسة Fitz Simons Junior الثانوية، عمل كوسبي في مسرحيات واستمر في التنافس في الألعاب الرياضية، بعدها انتقل إلى مدرسة فيلادلفيا الثانوية المركزية، حيث كان يركض ويلعب البيسبول وكرة القدم وكرة السلة. بالإضافة إلى ذلك ، كان يعمل قبل المدرسة وبعدها. قام ببيع المنتجات والأحذية للمساعدة في إعالة أسرته.

انتقل إلى مدرسة جيرمانتاون الثانوية لكنه فشل في الصف العاشر، وبدلا من أن يكرر الصف، ترك المدرسة وحصل على وظيفة كمتدرب في محل إصلاح الأحذية، فقد كان يحب العمل ولكن لم يكن يرى نفسه يفعل ذلك لبقية حياته.

شغف التهكم والسخرية

ترك الدراسة لمتابعة الكوميديا، عمل في العديد من الأندية في فيلادلفيا ثم في مدينة نيويورك ، حيث ظهر في مقهى جاسلايت بداية عام 1961، في صيف عام 1963، تلقى عرضًا وطنيًا على برنامج الليلة. أدى ذلك إلى عقد تسجيل مع شركة وارنر بروسز ريكوردز، التي أصدرت، في عام 1964، أول ظهور له في برنامج LP Bill Cosby .

قدم أول سلسلة من ألبومات الكوميديا، وكان ألبومه إلى راسل، أخي، الذي كنت أنام معه رقم واحد في قائمة مجلة Spin “لأربعين ألبومًا كوميديًا كبيرًا في كل العصور”، وتم وصف الألبوم بأنه تحفة كوميدية الوقوف.

بدايات النجاح الحقيقية

أخذ دور البطولة في مسلسل الأكشن Spy. بهذا الدور ساهم بيل كوسبي في تذليل العقبات العرقية في الأوساط التلفزيونية عندما أصبح أول ممثل أسود يؤدي دورا رئيسيا في مسلسل ناجح هو “آي سباي” عن جاسوس أسود ذكي يتحدث بلغات عديدة ، كان يعرف جميع أنواع العلوم وكان خبيراً في الفنون الجميلة والفنون القتالية.

حظي العرض بشهرة واسعة، وحصل كوسبي بسببه على ثلاثة جوائز إيمي كممثل بارز متميز في مسلسل درامي.
بعد ذلك كتب مسلسلا خاصا به بعنوان The Cosby Show الذي حصد العديد من الجوائز واستمر عرضه ما يقارب الخمسة عشر سنة.

تألق كوسبي خلال الثمانينات، حيث بث عرض كوسبي في ثمانية مواسم من 1984 إلى 1992، واعتبر من انجح المسلسلات الأمريكية، وفاز الممثل بفضل هذا العمل التلفزيوني الذي يروي قصة عائلة متمحورة على الوالد وهو طبيب نسائي محترم وطريف، بمجموعة من الجوائز، من بينها جائزتا “غولدن غلوب”. المسلسل شكل نقلة بإظهار قصة عائلة سوداء، وسلط الضوء على نمو الطبقة المتوسطة الأمريكية من الأفريقية الأصل.

وشارك في مجموعة من المسلسلات التلفزيونية، والأفلام السينمائية، وفاز بالعديد من الجوائز عن بعض هذه الأعمال ، كما التحق كوسبي بجامعة تمبل في الستينيات وحصل على درجة البكالوريوس عام 1971،. وفي عام 1973، حصل على درجة الماجستير من جامعة ماساشوستس بأمهرست ، وحصل على درجة الدكتوراه في التعليم عام 1976 ، من جامعة UMass أيضًا. ناقشت أطروحته استخدام Fat Albert و Cosby Kids كأداة تعليمية في المدارس الابتدائية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *