فترة حضانة فيروس كورونا

كتابة: بسمة حسن آخر تحديث: 17 أبريل 2020 , 15:11

فيروس كورونا هو نوع من الفيروسات الشائعة التي تسبب العدوى في الأنف و الجيوب الأنفية أو الحلق العلوي. معظم هذه الفيروسات  ليست خطيرة .

تاريج فيروس كورونا

بعض أنواع كورونا فيروس خطيرة ، فتوفي أكثر من 475 شخصا بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية MERS ، التي ظهرت لأول مرة في السعودية ثم في بلدان أخرى في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأوروبا . في أبريل 2014 ، تم إدخال أول مريض أمريكي إلى المستشفى في ولاية إنديانا ، كما تم الإبلاغ عن حالة أخرى في ولاية فلوريدا. كلاهما عاد للتو من المملكة العربية السعودية.

وفي مايو 2015 ، كان هناك تفشي فيروس كورونا في كوريا الذي كان أكبر تفشٍ خارج شبه الجزيرة العربية. توفي الناس أيضا من تفشي مرض الالتهاب الرئوي الحاد (السارس) في عام 2003. اعتبارا من عام 2015 ، لم تكن هناك تقارير أخرى عن حالات السارس. كل من ميرز وسارس هي أنواع من فيروسات كورونا .

ولكن عادة ما يسبب فيروس كورونا أعراض البرد الشائعة التي يمكنك علاجها بسهولة بالراحة وتناول الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية.

ما هو فيروس كورونا

تم تعريف فيروس كورونا لأول مرة في الستينات ، لكننا لا نعرف من أين أتى ، ويحصل هذا الفيروس على اسمه لأنه شكله يشبه التاج ، في بعض الاحيان ، ولكن ليس كل وقت ، يمكن أن يصيب هذا الفيروس الإنسان والحيوانات .

تنتشر معظم الفيروسات التاجية بنفس الطريقة التي تنتشر بها الفيروسات الأخرى المسببة للبرد ، من خلال الأشخاص المصابين بالسعال والعطس ، عن طريق لمس يدي أو وجه الشخص المصاب ، أو عن طريق لمس أشياء مثل مقابض الأبواب التي أصابها الأشخاص .

تقريبا كل شخص يحصل على عدوى فيروس كورونا مرة واحدة على الأقل في حياته ، على الأرجح عندما يكون طفلا صغيرا. في الولايات المتحدة ، تعد الفيروسات التاجية أكثر شيوعًا في فصلي الخريف والشتاء ، ولكن يمكن لأي شخص أن يصاب بعدوى فيروس كورونا في أي وقت.

الأعراض الشائعة لفيروس كورونا

تتشابه أعراض معظم الفيروسات التاجية مع أي عدوى أخرى في الجهاز التنفسي ، بما في ذلك سيلان الأنف والسعال و التهاب الحلق وأحيانًا الحمى. في معظم الحالات ، لن تعرف ما إذا كنت مصابًا بفيروس كورون أو فيروس مختلف مثل فيروس الأنفلونزا.

يمكنك الحصول على فحوصات مخبرية ، بما في ذلك مزرعة الأنف والحلق وعمل الدم  ، لمعرفة ما إذا كان البرد ناتجا عن فيروس كورونا ، ولكن حتى إذا كان هناك سببا آخر ، فلن تغير نتائج الاختبار طريقة العلاج للأعراض ، ولكنها غالبا ما تختفي خلال بضعة أيام .

ولكن إذا انتشرت عدوى فيروس كورونا إلى الجهاز التنفسي السفلي (القصبة الهوائية والرئتين) ، يمكن أن تسبب الالتهاب الرئوي ، خاصة عند كبار السن أو الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب أو الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

ماذا يمكن فعله حيال فيروس كورونا

لا يوجد لقاح ضد فيروس كورونا. للمساعدة في منع الإصابة بفيروس كورونا ، قم بنفس الأشياء التي تفعلها لتجنب نزلات البرد الشائعة :

– غسل الأيدي جيدا بالصابون والماء الدافئ أو مطهر يد كحولي .
– تجنب ملامسة الأيدي والأصابع للعيون ، الأنف والفم .
– تجنب الاتصال المباشر بالمرضى المصابين .

تعالج عدوى فيروس كورونا بنفس الطريقة التي تعالج بها نزلة برد :

– الحصول على الراحة .
– شرب الكثير من السوائل .
– تناول الأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية لعلاج التهاب الحلق والحمى ، (ولكن لا تعطي الأسبرين للأطفال أو المراهقين الأصغر من 19 عامًا ؛ استخدم الأيبوبروفين أو الأسيتامينوفين بدلاً منه).

المرطب أو الدش البخاري يمكن أن يساعد أيضا في تخفيف التهاب الحلق.

فترة حضانة مرض كورونا

تستقر مدة الإصابة بمرض كورون حتى تختفي الأعراض ، ويشفى الإنسان منها ، مثل الإصابة بالزكام ، وبالنسبة لفترة حضانة الفيروس ، فيرى بعض العلماء أنها تتراوح ما بين يومين إلى 14 يوما ، ويرى البعض الآخر أنها قد تظل ما بين 9- 12 يوما ، من تاريخ الإصابة ، وتعني فترة الحضانة ، المدة اللازمة التي تظهر عقبها الأعراض بعد الإصابة .

 

المراجع
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق