الفرق بين الماء القلوي والحمضي

- -

يمثل الماء مايقرب من 70 % من جسم الإنسان ، فالماء هام لجميع العمليات الحيوية في الجسم ، وكما قال الله تعالى : (وجعلنا من الماء كل شئ حي ) .

أهمية الماء

فالماء سر الوجود ، فيساعد الماء على ضبط درجة حرارة الجسم ، ويمكنه تخليص الجسم من السموم على هيئة عرق وبول ، فيجب الحرص على شرب كمية كافية من الماء كل يوم لمنع التعرض للجفاف ، والجدير بالذكر أن الجسم في حالته الطبيعية قلوي أكثر منه حامضي فيجب الحرص على المحافظة على نسبة قلوية الجسم بشرب الماء القلوي ، حيث يمكن أن يتسبب الماء الحامضي لظهور مشاكل صحية كثيرة .

ولعل أكثر أسباب تعرض الإنسان للأمراض هي ارتفاع نسبة الحامضية لديهم ، فمعظمنا يتناول ماء الصنبور وهي ماء يتم معالجتها كيميائياً ببعض الواد كالكلور والفلوريد ، والحقيقة أن هذه المواد الكيميائية مواد سامة ، كما قد نلاحظ شرب بعض الناس للمياه المعدنية والتي تخضع للتنقية بعملية تسمى التناضح العكسي.

الفرق بين الماء الحمضي والقلوي

أثبتت الأبحاث أن تلك المياه فقدت قلويتها نتيجة لخضوعها لبعض عمليات التنقية كازالة المعادن منها ، ويمكن الوصول لأن أفضل نوع مياه يمكن أن يتناوله الفرد هي المياه المتأينة وهي التي تمر فيها مياه الصنبور على أقطاب موجبة وسالبة مما ينتج عنه وجود أيونات موجبة وسالبة بالماء فيحدث التأين نتيجة لفقد أو اكتساب أيون ، مما يؤدي للحصول على نوعين من الماء هما الماء الحامضي والماء القلوي .

فالماء القلوي يمكنه المساعدة في تنقية الجسم من السموم وتزويده بالأكسجين ، والماء الحامضي يستخدم لتنظيف الجسم والمنزل وفي الزراعة وري النباتات .

المياه القلوية

تعني كلمة قلوية أي الرقم الهيدروجيني ، وهو الرقم الذي يتم قياس مدى حمضية وقلوية المواد والمركبات ، ومقياسه من 0-14 ، فقياس نوع طعام بالرقم الهيدروجيني 1 يعني أنه حمضي للغاية ، وقياس طعام أخر بالرقم 13 يعني أنه قلوي للغاية .

فالمياه القلوية يمكننا القول أنها تحتوي على درجات عالية من الرقم الهيدروجيني عند مقارنتها بمياه الشرب العادية ، فالرقم الهيدروجيني لمياه الشرب العادية غالباً ما يكون 7 ، بينما تقاس المياه القلوية بالرقم الهيدروجيني من 8-9 .

فوائد المياه القلوية

أظهرت بعض الدراسات فائدة المياه القلوية للإنسان ، وخاصة لبعض الحالات ، وذلك بسبب ما زعمته مايو كلينيك بأن مياه الصنبور أفضل من أي نوع أخر من الماء على الرغم من عدم اثبات ماتم زعمه ، ولكن لازالت المياه القلوية هي الأرجح وخاصة مع بعض الحالات ، فأثبتت تلك الدراسة أن المياه القلوية يمكنها أن تعمل على تعطيل افراز الببسين ، والذي يتسبب في ظاهرة ارتداد الحمض .

أضافت دراسة أخرى أن المياه القلوية يمكنها أن تكون الخيار الأفضل لمرضى ضغط الدم المرتفع ، والسكري ، والكوليسترول .

ويمكن أن يتم تلخيص فوائ المياه القلوية في بعض النقاط وهي :

– يمكنها العمل على مكافحة الشيخوخة بفضل خصائصها المضادة للأكسدة .
– تساعد في تنظيف وتطهير القولون .
– تعزيز قوة الجهاز المناعي .
– توفير الترطيب المثالي للجلد .
– المساعدة في فقدان الوزن .
– مقاومة الأمراض السرطانية .

اضرار المياه القلوية

قد تتسبب المياه القلوية في ظهور بعض الأعراض كانخفاض مستوى الأحماض بالمعدة ، مما ينتج عنه الاصابة ببعض مشكلات الجهاز الهضمي ، كما يؤدي الافراط في تناول المياه القلوية بتهيج الجلد ، وقد يحدث ظاهرة القلاء الاستقلابي ، والناتجة عن اضطراب درجة حموضة الجسم مما ينتج عنها :

– نوبات من الغثيان والقئ .
– ارتعاش العضلات واليد .
الشعور بالوخز في الأطراف .
– الشعور بالارتباك والتشوش .
– انخفاض نسب الكالسيوم مما يؤثر على كثافة العظام ، ولكن غالباً ما يحدث هذا العرض نتيجة لاضطراب نشاط الغدة الدرقية ، واحتمال الاصابة به من المياه القلوية قليل جداً .

المياه الحمضية

المياه الحمضية هي المياه الكبريتية والتي تتميز برائحتها الكبريتية والتي تتواجد في بعض مناطق العالم ، ورقمها الهيدروجيني منخفض ، والمياه الحامضية تحتوي عناصر قاتلة للبكتيريا والطفيليات ، فيمكنها القضاء على الأمراض الجلدية حين تعرض البشرة لها .

فوائد المياه الحمضية

– مفيدة للتخلص من البكتيريا والطفيليات عند الاستحمام بها .
– تساعد في علاج الجروح والحروق .
– مفيدة لفروة الرأس والشعر .
– يساعد في تسكين الألام ، كما يمكنه ازالة أثار التسمم الناتج عن اللباب ، والبلوط .
– علاج فعال لحب الشباب والإكزيما .
– إزالة طبقة الجير عن الأسنان .
– مزيل لفطريات القدم .
– يستخدم لغسيل الفواكهة والخضروات واللحوم والأسماك ييقضاء على أي بكتيريا .
يستخدم لتعزيز نمو النباتات .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

nervana

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *