متى تنتهي عدوى الجدري المائي

يعد الجدري المائي أحد الأمراض الفيروسية المعدية التي تنتشر بشكل كبير بين الأطفال والمراهقين على السواء، وهذا المرض يظهر على شكل حبوب حمراء تنتشر في جميع أنحاء الجسم وتؤدي إلى الشعور بالحكة، وسوف نتناول معكم المدة التي يستغرقها الإصابة بهذا المرض، ومدة التعافي منه.

نبذة عن الجدري المائي

يعرف الجدري المائي بأنه أحد الأمراض الفيروسية التي تنتقل من خلال بعض الفيروسات المعدية، ويتمثل هذا المرض في وجود بعض البقع الحمراء على الجلد التي تؤدي إلى الشعور بالحكة والهرش ، يتم الإصابة بهذا المرض نتيجة ملامسة شخص لديه نفس المرض، أو التعرض لدم شخص مصاب بالجدري المائي، أو من خلال الرزاز المنبعث من المصاب عن طريق السعال أو العطس .

أعراض الجدري المائي 

1- فقدان الشهية بشكل ملحوظ.
2- الشعور بالخمول والتعب.
3- وجود حكة في الجلد.
4- الشعور بألم في العظام.
5- الصداع.
6- ظهور بعض الحبوب التي تحتوي على ماء على سطح الجلد.

مدة الإصابة بعدوى الجدري المائي

– المدة التي يتم فيها حمل الفيروس قد تتراوح إلى أسبوعين، وفي هذه الفترة يكون الشخص حامل للعدوى، ويظل حامل للعدوى طوال فترة الإصابة بالمرض، وفي خلال أسبوع بعد التعافي من هذا المرض ، و لكن الشخص الذي يصاب بالجدري المائي مرة في حياته لا يصاب به مرة أخرى طوال فترة حياته ، ولهذا يوصى الأطباء بعد مخالطة الأشخاص المصابون بالجدري المائي لمدة لا تقل عن أسبوعين بعد تعافيهم من هذا المرض؛ لأنهم يكونوا حاملين للعدوى في تلك الفترة.

– كما يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية بشكل جيد للطفل المصاب بهذا المرض، وغسل اليدين جيًدا قبل الأكل وبعده، كما ينصح بابتعاد الشخص المصاب سواء كان طفل أو بالغ عن مخالطة الآخرين لحين الشفاء تمامًا من هذا المرض ، يعتبر الجدري المائي من أكثر أنواع الأمراض التي تنتشر في فصل الربيع، وتكون الإصابة للأطفال بهذا المرض أكثر من البالغين نظرًا لضعف الجهاز المناعي لدى الطفل.

مراحل تطور عدوى الجدري المائي

– فترة الحضانة لهذا المرض هي الفترة التي تقع ما دخول الفيروس إلى الجسم إلى ظهور أول العلامات المرضية، وتمتد هذه الفترة ما بين 10 أيام إلى 20 يوم، والمتوسط يكون أربعة عشر يوم ، يصبح الشخص معدي قبل 24 ساعة من بداية ظهور علامات المرض عليه، ويظل الشخص مصدر للعدوى طوال فترة تواجد المرض لديه وإلى حوالي سبعة أيام بعد سقوط آخر قشرة من قشور الجدري على الجلد.

– يظهر الطفح الجلدي على الشخص المصاب بعد حوالي من 24 ساعة إلى 48 ساعة من بدء الإصابة، وفي هذه الفترة يكون الطفل شاحب اللون، ويعاني من ارتفاع بسيط في درجة الحرارة ، و تظهر بعض الفقاقيع الجلدية على شكل حبوب بعد غضون بعدة ساعات من مهاجمة الفيروس للجسم، وتحتوي هذه الفقاقيع على سائل أبيض شفاف، يجعلها كأنها حبات صغيرة من الحبات الحمراء اللون.

– يحدث طفح جلدي على جميع أجزاء الجسم تمتد لتصل إلى فروة الشعر، والأغشية المخاطية للعين، والفم والأنف، والأذنين، وتصل إلى الجهاز التناسلي ، وفي خلال 48 ساعة يتحول السائل الشفاف الذي في داخل هذه الحويصلات إلى لون عكر، ويبدأ في التيبس، وتقشر هذه الحبوب مع الوقت ، و تبدأ فترة النقاهة في هذا المرض عندما تسقط القشرة الأخيرة وتتساقط، ويتم الشفاء من هذا المرض بعد استشارة الطبيب المختص من خلال وصف جرعات من الأدوية والمضادات الحيوية التي تساهم في التخلص من الجديري الماء في أسرع وقت.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *