ماذا يحدث اذا انفجرت ” الزائدة الدودية “

كتابة نجلاء آخر تحديث: 24 سبتمبر 2018 , 11:32

تعتبر  الزائدة الدودية من المشاكل التي تنتشر لدى عدد كبير من الأشخاص، وانفجار الزائدة في الجسم قد يتسبب في العديد من المضاعفات الخطيرة للشخص التي سوف نوضحها لكم بالتفصيل.

علامات تحذيرية تدل على احتمالية انفجار الزائدة الدودية

حدوث ألم حاد في المعدة

من أكثر العلامات الواضحة التي تظهر على الشخص الذي يعاني من تضخم الزائدة الدودية هي وجود ألم حاد في منطقة المعدة بدون مبررات، ويكون هذا الألم في الغالب في منطقة أسفل البطن، فهذا قد يكون دليل على اقتراب انفجار الزائدة الدودية.

الشعور بالغثيان

يعاني الأشخاص الذين يتعرضون لالتهابات الزائدة الدودية إلى الشعور بالغثيان بشكل يومي ومتكرر، بالرغم من عدم وجود مشاكل في الجهاز الهضمي.

ولهذا لو كان الشخص يشعر بالغثيان بشكل مستمر بدون سبب يجب التوجه إلى الطبيب لمعرفة السبب، من خلال إجراء بعض الفحوصات التي تظهر عن وجود مشكلة في الزائدة الدودية أم لا.

تكرار القيء

يعتبر القيء من العلامات التي قد تدل على إصابة الشخص بالزائدة الدودية، وخاصة لو كان القيء كثير ومتكرر، وبدون سبب واضح.

فقدان الشهية

تؤدي الزائدة الدودية إلى فقدان واضح في الشهية، وعدم الشعور بالرغبة في تناول الطعام، وهذا قد يكون دليل على اقتراب انفجار الزائدة الدودية في الجسم.

الرغبة المتكررة في التبول

المنطقة التي توجد فيها الزائدة الدودية هي المنطقة السفلى من البطن بجانب المثانة، وعندما تلتهب الزائدة الدودية تؤدي إلى الضغط على المثاني مما يؤدي إلى الرغبة في التبول المستمر كرد فعل طبيعي نتيجة الضغط على المثانة.

الحمي

تظهر الحمى على الشخص قبل انفجار الزائدة الدودية مع الشعور بألم شديد في منطقة أسفل البطن، مع القشعريرة والغثيان.

ماذا يحدث إذا انفجرت الزائدة الدودية

أن انفجار الزائدة الدودية له الكثير من المضاعفات الخطيرة التي قد تحدث في الجسم منها:

– حدوث التصاقات في منطقة البطن، أو تكون خراج في البطن، وذلك لأن انفجار الزائدة الدودية هو يعني خروج المحتويات الملوثة وانتشارها داخل الجسم.

– ان انفجار الزائدة الدودية لا ينتشر في منطقة البطن كلها، بل ينتشر في منطقة الحوض بالتحديد مما قد يسبب ما يسمى بالصدمة التسممية التي قد تؤدي إلى فشل في الكثير من أعضاء الجسم، وهذا الأمر قد يؤدي إلى الوفاة.

– ارتفاع شديد في درجة الحرارة في الجسم.

– زيادة في معدل ضربات القلب.

– قد تنتشر الميكروبات في جميع أجزاء الجسم وتصل هذه الميكروبات إل الدم مما يعمل على وصوله إلى المخ الذي يعرض حياة المريض للوفاة.

– ينتشر الميكروب الذي يخرج من الزائدة الدودية إلى إصابة الأعضاء القريبة منها مثل الطحال والمثانة.

– انخفاض الضغط.

– حدوث اضطرابات في الوعي.

– الشعور بالإجهاد الشديد.

– انتفاخ في القولون والأمعاء، وقد تتوقف عمل الأمعاء ولكن في حالة متأخرة بعد انفجار الزائدة الدودية بفترة.

– وجود شد في عضلات البطن مع الألم الشديد.

علاج انفجار الزائدة الدودية

يكون العلاج في هذه الحالة عن طريق عملية جراحية يتم فيها تفريغ المحتوى الصديدي من الغشاء الذي يوجد فيه، ويتم استئصال الزائدة الدودية.

لكن في حالة وجود خراج قد يصعب استئصال الزائدة الدودية إلا بعد مرور فترة من إجراء جراحة للتخلص من الخراج أولًا.

والفترة التي تلي عملية تنظيف انفجار الزائدة الدودية هي فترة تستلزم الرعاية الطبية، والعناية بالجرح لحين التئام الجرح، وعدم بذل أي مجهود، وعدم حمل الأشياء الثقيلة.

لهذا ننصح بأن يتم مراجعة الطبيب المختص على الفور عند اكتشاف أي من الأعراض السابقة حتى يتم التخلص من الزائدة الدودية قبل انفجارها في الجسم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق