اهمية نهر الراين في المانيا

يعد نهر الراين أحد أطول وأهم الأنهار في أوروبا، ويمتد على أكثر من 1232 كم (766 ميل) من مصدره في جبال الألب السويسرية (في سويسرا)، والتي تصدر من نهر راينفالدهورن الجليدي على ارتفاع 353 م فوق مستوى سطح البحر، ويتدفق نهر الراين عبر ستة بلدان – سويسرا وإمارة ليختنشتاين والنمسا وألمانيا وفرنسا وهولندا قبل أن يتدفق إلى بحر الشمال في روتردام، ويبدأ نهر الراين كنهر صغير في جبال الألب السويسرية، ولكنه سرعان ما يجمع السرعة والحجم في طريقه إلى بحيرة كونستانس.

جغرافية نهر الراين

1 – يعتبر نهر الراين مصدر لمياه الشرب لأجزاء كبيرة من جنوب ألمانيا، ومع استمراره في طريقه إلى بحر الشمال، يتدفق نهر الراين على شلالات الراين الشهيرة في شافهاوزن وعبر مدينة بازل الصناعية، وهناك يصبح وسيلة نقل رئيسية عبر أوروبا.

2- عندما يدخل الراين ألمانيا يصبح حدا بين ألمانيا وفرنسا، ويتغير المشهد مرة أخرى بينما يضيق النهر ليشكل واديًا جانبيًا حادًا مليئًا بكروم العنب والقلاع المطلة على النهر. وأخيراً يصل نهر الراين إلى هولندا، وهي بلد مسطح تماماً، حيث ينضم إلى عدة أنهار أخرى في رحلته الأخيرة إلى روتردام والبحر.

3- يتدفق نهر الراين عبر أو عبر العديد من البلدان بما في ذلك ألمانيا والنمسا وسويسرا وفرنسا وهولندا وليختنشتاين.

4- يبلغ طول مستنقع نهر الراين (مساحة الأرض المستنزفة من النهر) 71،429 ميل مربع. يشمل حوضها لوكسمبورغ وإيطاليا وبلجيكا.

5- مصدر نهر الراين الرئيسي هو Vorherrhein في Tomasee ، Surselva ، في سويسرا.
6- المصدر الثانوي لنهر الراين هو Hinterrhein ، في Paradies Glacier ، سويسرا.

7- تشمل روافد نهر الراين راين دي كورنيرا، فالسر راين، رابيوزا، بليسر، آخ ، بريجينزر آشي ، ليبلاتش، آرجين، شوسين، روتاش، لينزر آخ، ثور، ووتاتش، ألب، موسيل، لان، فوبر، وغيرها الكثير.

8- وتشمل المدن الرئيسية على طول نهر الراين بازل، مدينة ستراسبورغ، كارلسروه، مانهايم، لودفيغسهافن، فيسبادن، ماينز، كوبلينز، بون، كولونيا، ليفركوزن، نيوس، كريفيلد، دويسبورغ، أرنيم، نيميجن، أوتريخت، روتردام.

أهمية نهر الراين في المانيا

1 – شكل هذا النهر مكانةٌ عظيمة في القارة الأوروبية، وتحديداً في ألمانيا، حيث كان يفصل بين القبائل الجرمانيّة والبلاد الرومانية، بالإضافة إلى قيام مدنٍ حضارية ألمانية على ضفافه، وله أهميّة عالمية كونه واحداً من أهمّ ممرّات العالم المائية على الإطلاق.

2- يعد نهر الراين أحد عناصر الجذب والاستقطاب السياحي في المانيا، حيث يحتفظ بجمال رائع، كما أن العديد من الرحلات السياحيّة إلى القارة الأوروبية تتضمّن في برامجها رحلة عبر هذا النهر العظيم، كما أنّ ضفافه تتضمّن عدداً كبيراً من القلاع التاريخية الهامة

3- يوجد العديد من مواقع التراث العالمي لليونسكو على طول نهر الراين بما في ذلك الأحياء القديمة في لوكسمبورغ والتحصينات، ألمانيا Speyer Catherdral ، ومقر إقامة Wurzburg ، والمعالم الرومانية ، ومدينة Bamberg ، وكاتدرائية Koln، ومتحف Plantin-Moretus فرنسا غراندي غراند إيل، و خط دفاع هولندا و قناة القرن السابع عشر

4- له اهمية اقتصادية كبيرة حيث يعد خط نقل تجاري حيوي ونشط، إذ تمر من خلاله سنويا أكثر من 200 ألف سفينة محملة ببضائع تقارب 200 مليون طن.

5- ساحله المحصور بين مدينة بازل السويسرية  ومدينة روتردام الهولندية يعتبر منطقة صناعيّة حيويّة، إذ يضم العديد من القلاع الصناعيّة الضخمة.

6- يصل بين تسعة بلدان أوروبيّة من خلال ربطه لسكك الحديديّة التابعة للبدان التي يمر منها. مصدر رئيسي لماء الشرب حيث يعتمد عليه ما يقارب الثلاثون مليون نسمة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *