طريقة تشخيص اضطرابات النوم

يعاني الكثير من الأشخاص رغم اختلاف أعمارهم من مشكلات قد تؤثر وبشكل مباشر على عدد ساعات النوم ليلا، الإضطرابات التي تحدث للشخص ليلا تؤثر عليه وعلى النشاط الذي يقوم به في الصباح ولابد من معرفة الأسباب وطرق العلاج.

اضطرابات النوم واعراضه

من السهل اليوم تشخيص مشكلة اضطرابات النوم من خلال مراجعة الطبيب خاصة إن تعرف على الأسباب التي أدت إلى حدوث تلك المشكلة، فيوجد الكثير من المسببات التي تؤدي إلى حدوث اضطرابات في النوم والتي من بينها ما يلي :

1- قد يعاني الكثير من الأشخاص من الكوابيس التي تؤدي إلى استيقاظهم من النوم وعدم القدرة على استكمال النوم مرة أخرى نتيجة طبيعية لارتفاع نسبة الأدرينالين في الدم وزيادة الخوف من شيء ما.

2- الذعر ليلا مشكلة دائما ما يعاني منها الأطفال الصغار والتي تختلف بشكل كبير عن الكوابيس فمشكلة الذعر من الوارد جدا أن تأتي على شكل نوبات متكررة من البكاء من قبل الطفل، ولكن قد يعاني من تلك المشكلة وهو مستيقظ نتيجة التعرض إلى فكرة ما أدت إلى زيادة خوفه وهي مماثلة جدا للكوابيس عند الكبار.

3- خلل في التنفس عند النوم الأمر الذي يجعل المخ يرسل المزيد من الإشارات للجسم من أجل الاستيقاظ.

4- التعرض لاضطرابات في الساعة البيولوجية الخاصة بكم الأمر الذي يؤدي لحدوث خلل في عدد ساعات النوم والفترة التي تنام بها ومن ثم التعرض إلى الاضطرابات وعدم القدرة على النوم.

5- الإضطرابات الدورية في حركة الأطراف وهو ناتج عن الوقوف لفترة طويلة أو الجلوس أيضا لفترة طويلة الأمر الذي يمنع الأشخاص من النوم لفترة كافية خلال ساعات الليل.

6- شلل النوم حالة من الحالات التي من الوارد جدا التعرض لها خلال النوم والتي لا يشعر الشخص بأي طرف من أطرافه.

7- اضطرابات الأكل عند النوم وهي بسبب التعود على تناول وجبات ثقيلة ودسمة قبل النوم من الأمور التي تزيد من اضطرابات النوم خاصة وأن المعدة تظل تؤلمك وتصبح غير قادر على النوم.

8- الأرق من بين أشهر الأسباب التي تسبب الاضطرابات خلال النوم وسيطرة فكرة معينة على الشخص تزيد من تفكيره ليلا ومن ثم عدم القدرة على النوم.

خطوات علاج اضطرابات النوم

من الممكن من خلال مراجعة الطبيب المختص في تلك المشكلة من التعرف على مسبباتها والتخلص منها أو من الممكن معالجة مشكلة اضطرابات النوم من خلال اتباع الخطوات الهامة التالية :

1- العلاج والتخلص من كل من المشاكل النفسية والعصبية التي يعاني منها الشخص وتؤثر بشكل سلبي على عدد ساعات النوم.

2- ممارسة المزيد من التمارين الرياضية خلال فترة النهار.

3- لابد على من يعاني من مشكلة في النوم من ضبط الساعة البيلوجية الخاصة به من خلال المحافظة على عدد ساعات النوم ومواعيد النوم والاستيقاظ.

4- عدم تناول المزيد من المنبهات على مدار اليوم أو عدم تناول المنبهات على وجه التحديد أربع ساعات قبل من موعد النوم الخاص بكم، ومن الممكن استبدال تلك المشروبات بتلك التي تساعد على النوم والتي من بينها الحليب المحلى بعسل النحل والأعشاب.

5- لابد من ضبط الساعة البيولوجية للشخص من خلال الخروج والتعرض إلى الشمس يوميا وفتح شبابيك المنزل ودخول هواء جديد نفي إليه.

6- البعد عن الغفوات التي يأخذها الكثير من الناس خلال فترة النهار أو التقليل منها وعدم النوم لساعات طويلة على مدار النهار فهي من الأمور التي تساعد على نوم عميق خلال فترة الليل ومن ثم التخلص من الاضطرابات.

7- البعد عن مشاهدة الأفلام التي يوجد بها مشاهد مرعبة وهي من الأمور التي تزعج الكبار والصغار على حد سواء.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *