تعريف اسباب ” التهاب ملتحمة العين التحسسي “

كتابة: reem آخر تحديث: 25 سبتمبر 2018 , 18:46

التهاب الملتحمة التحسسي هو عدوى بالعين يسببها تفاعل تحسسي لمواد مثل حبوب اللقاح أو جراثيم العفن، إذ يوجد داخل الأجفان وأغطية العيون غشاء يسمى الملتحمة، تكون الملتحمة عرضة للتهيج من مسببات الحساسية، خاصة خلال موسم حمى القش، ويعتبر التهاب الملتحمة التحسسي شائع جدا، كونه رد فعل جسمك على المواد التي يعتبرها ضارة، وعندما تتعرض العينين لمواد مثل حبوب اللقاح أو جراثيم العفن، قد تصبح حمراء، ومائية.

أنواع التهاب الملتحمة التحسسي

يأتي التهاب الملتحمة التحسسي في نوعين رئيسيين

التهاب الملتحمة التحسسي الحاد، وهو حالة قصيرة الأجل تكون أكثر شيوعا خلال موسم الحساسية، حيث تتورم الجفون فجأة، حكة، وتحترق، وقد يكون لديك رشح أنفي.

التهاب الملتحمة التحسسي المزمن، هو حالة أقل شيوعا تكون على مدار السنة، وتحدث نتيجة  استجابة أخف للحساسية مثل الطعام والغبار ووبر الحيوانات، والأعراض الشائعة تأتي وتذهب ولكن تشمل حرق وحكة في العين وحساسية للضوء

التهاب الملتحمة التحسسي واسبابه

يحدث التهاب ملتحمة العين عندما يحاول الجسم الدفاع عن نفسه ضد تهديد محتمل. يفعل هذا كرد فعل للأشياء التي تحفز إطلاق الهيستامين، وينتج الجسم هذه المادة الكيميائية الفعالة لمحاربة الغزاة، ومن المواد التي تسبب هذا التفاعل.

1 – الغبار المنزلي.

2- حبوب اللقاح من الأشجار والعشب.

3- جراثيم العفن.

4- وبر الحيوانات.

5- الروائح الكيميائية مثل المنظفات المنزلية أو العطور.

6- قد يعاني بعض الأشخاص أيضًا من التهاب الملتحمة التحسسي كرد فعل على بعض الأدوية أو المواد التي يتم إسقاطها في العين، مثل محلول العدسات اللاصقة أو قطرات العين العلاجية.

الأكثر عرضة لخطر التهاب الملتحمة التحسسي

الأشخاص الذين يعانون من الحساسية أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الملتحمة التحسسي.

وتؤثر الحساسية على الناس من جميع الأعمار، رغم أنها أكثر شيوعًا عند الأطفال والشباب.

وإذا كنت تعاني من الحساسية وتعيش في أماكن ذات انتشار مرتفع لحبوب اللقاح، فأنت أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الملتحمة التحسسي.

أعراض التهاب الملتحمة التحسسي

من الأعراض الشائعة لالتهاب الملتحمة التحسسي، احمرار وحكة وأنف مائي وحرقان. قد تستيقظ في الصباح بعيون منتفخة.

تشخيص التهاب الملتحمة التحسسي

سيقوم الطبيب بفحص عينيك ومراجعة تاريخ الحساسية لديك. احمرار في العين، والمطبات الصغيرة داخل الجفون هي علامات واضحة من التهاب الملتحمة. قد يطلب طبيبك أيضًا أحد الاختبارات التالية.

اختبار جلد الحساسية يفضح جلدك لمسببات الحساسية المحددة ويسمح لطبيبك بفحص رد فعل جسمك، والذي قد يشمل التورم والاحمرار.

قد يوصى بإجراء اختبار دم لمعرفة ما إذا كان جسمك ينتج بروتينات أو أجسام مضادة لحماية نفسه من مسببات الحساسية المحددة مثل العفن أو الغبار.

قد يتم أخذ كشط نسيج الملتحمة لفحص خلايا الدم البيضاء، الحمضات هي خلايا الدم البيضاء التي يتم تنشيطها عند الإصابة بالحساسية.

علاج التهاب الملتحمة التحسسي

هناك العديد من طرق العلاج المتاحة لالتهاب الملتحمة التحسسي

1 – الرعاية المنزلية اللازمة.

2- علاج التهاب الملتحمة التحسسي في المنزل ينطوي على مزيج من استراتيجيات الوقاية والأنشطة لتخفيف الأعراض. لتقليل التعرض لمسببات الحساسية:

3- أغلق النوافذ عندما يكون عدد حبوب اللقاح مرتفعًا.

4- حافظ على منزلك خالية من الغبار.

5- تنقية الهواء في الأماكن المغلقة.

6- تجنب التعرض للمواد الكيميائية القاسية والأصباغ والعطور.

7- لتخفيف الأعراض، تجنب فرك عينيك، يمكن أيضًا أن يساعد تخفيف الضغط البارد على عينيك على تقليل الالتهاب والحكة.

العلاج عن طريق الأدوية

في الحالات الأكثر إزعاجًا، قد لا تكون الرعاية المنزلية كافية، ستحتاج إلى مقابلة طبيب قد يوصي بالخيارات التالية

مضاد للهستامين عن طريق الفم وهذا للتصدي السريع لهذه الالتهابات .

قطرات العين المضادة للالتهابات أو المضادة للالتهابات.

قطرات العين لتقلص الأوعية الدموية المزدحمة.

قطرات العين الستيرويدية.

المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى