اعراض الصرع عند الاطفال الرضع

الصرع هو أحد الأمراض التي تصيب الدماغ ، و هذا المرض ينتج عن خلل في كهرباء الدماغ ، و تختلف الأعراض الخاصة بهذا المرض بين الطفل الصغير و كذلك البالغ.

الصرع عند الرضع

في كثير من الأحيان فإن الطفل تكون لديه نوبة الصرع ، و لا يتذكر أي شيء عن ذلك ، من المهم تسجيل ما يشبه لهذه النوبة لدى طفلك و أي عوامل قد تسببت في ذلك ، و ذلك لأن بعض الأطفال الذين يصابوا بنوبات جزئية لا يظهرون اي علامات.

نوبة الصرع الاولى

النوبات المنفردة والمنعزلة ليست دائما علامة علي الصرع ، و يمكن ان تنجم النوبات عن المرض أو الحمى أو الدواء أو الاصابة بالمرض ، لذلك ينبغي تقييم النوبات الأولى من قبل طبيب على الفور ، و على الأم أن تسجل بقدر ما يمكنك ان تتذكر ما حدث في هذه النوبة ، لأن هذه المعلومات سوف تساعد طبيب طفلك على تحديد ما إذا كان الحدث هو نوبة صرع أم لا ، و ما إذا كان من المحتمل ان تتكرر.

العلامات المحتملة لنوبة الصرع

– التحديق.
– الطفل توقف فجأة عن ما يقوم به.
– يبقى الطفل بضع ثوان مع عدم الاستجابة.
– عدم الاستجابة عند لمس طفلك.
– اليقظة الفورية بعد النوبة.

بعض الأعراض الأقل شيوعا

– وميض العين.
– حركة العينين الزائدة.
– تمايل الرأس.
– اعراض لاارادية ، مع الاحمرار و الشحوب ، فضلا عن نبضات القلب السريعة أو اللعاب.

طبيعة نوبة الصرع عند الرضع

– تختلف النوبات عند المواليد الجدد ، و غالبا ما تكون النوبة مجزأة لأن دماغ الرضيع لا يزال ينمو و غير قادر على الاستجابة مثل الكبار ، و قد يعاني الطفل من تشنج في الساق أو الذراع ، أو من الممكن أن يتشنج الجزء العلوي من الجسم بأكمله ، كذلك قد يتغير تعبير الطفل في الوجه و التنفس و معدل ضربات القلب.

– و من الصعب تقييم الضعف في الاستجابة ، و حتى الخبراء يجدون صعوبة في التعرف علي الأعراض في المواليد الجدد ، كما أن التغييرات السلوكية ليست نموذجية للأطفال من نفس العمرن و لكن ما يوضح الأمر تكرار النوبات بطريقة متطابقة في السمات السلوكية ومدتها.

التخطيط الدماغي و تشخيص النوبات عند الرضع

التخطيط الكهربي للدماغ ، الذي عادة ما يكون مفيدا جدا في تحديد الاصابة ، فعلى الرغم من ان الأنماط العادية و غير الطبيعية للنشاط الكهربائي في الدماغ عند الرضع يكون أكثر وضوحا ، فان التطيط الدماغي للطفل يكون أفضل طريقة للكشف عن الإصابة.

تشنجات الرضع العائلية الحميدة

– الرضع الذين يعانون من اضطراب وراثي نادر ، و تشنجات وليدية اسرية حميدة ، يبدؤون بنوبات قصيرة متكررة في الأيام القليلة الاولي من الحياة ، و عادة ما يتم توريث الاضطراب من قبل الجينات الجسمية المهيمنة.

– بالنسبة لعلاج الصرع عند الرضع فالأمر يتوقف على عمر الطفل و مدى اصابته ، و فهناك حالات تتطلب الرعاية الطبية السريعة ، و هناك حالات أخرى من الممكن الانتظار فيها قليلا و هذا يعتمد على التخطيط الدماغي للطفل و ما أشار إليه من طبيعة الدماغ ، و فيما يتعلق بحجم الخطورة فهناك حالات لا تمثل خطرا على الإطلاق ، و حالات أخرى ان تتلقى العلاج المناسب قد تصل الخطورة إلى حد الوفاة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *