اعراض الفتق السري عند الاطفال

كتابة: عبير محمد آخر تحديث: 25 سبتمبر 2018 , 21:33

يتعرض بعض الأطفال لحدوث ما يسمى الفتق السري، وهذه الحالة تحدث للأطفال بعد الولادة، وهي تحدث لعدد كبير من الأطفال وخاصة بعد الأسبوع الأول من الولادة وسوف نتناول تفاصيل أكثر حول الفتق السري وأعراض الفتق السري عند الأطفال.

نبذة عن الفتق السري

الفتاق السري هو حدوث انتفاخ في منطقة السرة عند الطفل الرضيع، وهذا الانتفاخ الجلدي يحدث لدى الطفل بعد الولادة بعدة أيام نتيجة احتوائه سرة الطفل على جزء من الأمعاء الدقيقة.

يظهر شكل الفتاق السري في الغالب بشكل واضح عند بكاء الطفل، وهي أكثر علامة مميزة تدل على حدوث فتق سري، وفي الغالب يختفي هذا الفتق السري في غضون عام بعد الولادة، ولكن هناك بعض الحالات التي تمتد لتصل إلى سن البلوغ، وهناك حالات تستدعي التدخل الجراحي.

الفتق السري واعراضه

أول الأعراض التي تظهر على الطفل بعد سقوط الحبل السري بعد حوالي أسبوع أو أسبوعين من الولادة؛ هي بروز واضح في منطقة السرة، هذا البروز يكون عبارة عن جلد فوق منطقة السرة، وهو في العادة لا يكون مؤلم، وغير ضار على الطفل.

الفتق السري يحدث لنسبة كبيرة من الأطفال وهو يعتبر عادة خلقية يكتشف بعد الولادة بعدة أيام بعد سقوط الحبل السري، حجم قطر هذا الفتاق يمثل حوالي من (1-4) سم وفي الغالب لا يتجاوز 2سم، ويمكن إدخال هذا الفتق إلى داخل الجسم بسهولة.

البروز الذي يظهر على الطفل في منطقة السرة يظهر بشكل واضح جدًا عند بكاء الطفل، أو عند إصابة الرضيع بمغص أو ألم، وليس لهذا البروز علاقة بالحزق كما يظن البعض، كذلك عند وجود فتق سري هو ظهور هذا الفتاق عند بكاء الطفل، أو عند التبرز، أو السعال.

ومن الأمور التي يجب أن تعرفها الأم أن بكاء الطفل لا يتسبب في وجود فتق سري كما يعتقد البعض.

علاج الفتق السري عند الأطفال

في الغالب معظم حالات الفتق السري الذي يحدث عند الأطفال يكون طبيعي ويزول مع الوقت من تلقاء نفسه ويصغر بشكل تدريجي بدون أخذ أي علاجات في خلال سنة على الأكثر من الولادة، ويتم الشفاء منها بشكل نهائي عند عمر خمس سنوات.

ينصح بعدم استخدام أي أدوات لوضع الفتق في داخل السرة؛ لأن هذا قد يؤدي إلى حدوث حساسية جلدية لدى الطفل، وكل ما يجب فعله من الأم هو تنظيف منطقة السرة جيدًا بالكحل إلى أن يسقط الجزء المتبقي من الحبل السري بمفرده.

كذلك يجب أن تراعي الأم ربط الحفاضة في منطقة أسفل السرة، ولا يجب تغطي السرة لكي لا تتلوث من الإخراج الذي يقوم به الطفل في الحفاضة، وفي حالة وجود رائحة كريهة أو صديد أو احمرار في منطقة السرة في منطقة السرة يتم استشارة الطبيب على الفور.

في بعض الحالات لفتق السرة لدى الطفل يحتاج الطفل إلى إجراء عملية جراحية بسيطة، وخاصة لو كان حجم الفتق السري كبير، وإذا لم يختفي الفتق عند بلوغ الطفل الرابعة أو الخامسة من عمره فيجب استشارة الطبيب المختص.

قد يحتاج الطفل إلى أجراء عملية جراحية قصيرة من خلال عمل شق صغير في قاعدة السرة، وإعادة الأنسجة الزائدة إلى البطن، وربط الفتحة الموجودة في البطن عن طريق خيوط قوية، ولا تسبب هذه الجراحة أي مضاعفات أو أي ألم للطفل وخاصة أنها تجرى تحت التخدير.

وعلى الأم لو لاحظت تقيؤ الطفل كثيرًا، أو وجود احمرار في منطقة السرة، أو ألم الطفل الشديد بسبب هذا الفتق يجب التوجه إلى الطبيب على الفور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى