قصة نجاح بيل مكديرموت McDermott

لقد قام المدير التنفيذي لشركة سابSAP الألمانية -والتي تمتلك مقرًا في الولايات المتحدة في ميدان نيوتن- برواية قصة صعوده من فئة العاملين في لونغ آيلند إلى إدارة ثالث أضخم شركة سوفت وير في العالم ، وقد نصح في نهاية قصته قائلًا : “كن شخصًا ذا هدف ، وكن حقيقيًا عن طريق أن تكون نفسك فقط” .

بداية رحلته

بدأت رحلة مكديرموت McDermott عندما كان في المدرسة الثانوية فقد كان يعمل في ٣ وظائف يتقاضى أجرها بالساعة ثم تركها ليعمل في متجر أطعمة عند الزاوية ، وقد عبر عن ذلك في مقدمة كتابة قائلًا : “إن الفائزين هم من يحلمون – رحلة من متجر في الزاوية إلى مكتب في الزاوية” ، وفي نهاية المطاف اشترى مكديرموت المتجر مقابل قرض قيمته ٧٠٠٠ دولار .

وقد اكتشف مكديرموت ما لا ينوي منافسوه فعله للزبائن -مثل توصيل العناصر إلى المواطنين الكبار والسماح لطلاب الثانوية بلعب ألعاب الڤيديو في متجرهم- حتى يتمكن من جذب العملاء .

ثم قام مكديرموت ببيع المتجر والالتحاق بالجامعة ، وقد فسّر ذلك قائلًا : “لا يمكنك أن تستمر في تقطيع البولونيا لبقية حياتك” .

العمل في Xerox والخبرة التي اكتسبها

وبعد الكلية حصل على وظيفة في Xerox ، وقد كانت المنافسة شديدة للغاية من بين المرشحين من أفضل كليات الدولة ، وقال مكديرموت عن ذلك : “لقد علمت وقتها أنه يومي أنا لأنني أردت الوظيفة للغاية أكثر مما أرادوها هم” .

وكان بيع آلات تصوير Xerox في مدينة نيويورك عملًا صعبًا في الثمانينات ، وقد سرد مكديرموت تجربته عندما قام ذات مرة بحمل آلات التصوير لأربعة طوابق في منتصف موجة حر ووجهه يتصبب عرقًا واستطاع -دون حتى أن يشرح المنتج الذي يبيعه- أن يبيع آلتي تصوير إلى امرأة من خلال مدح قطتها فقط .

وقال له شخص ذات مرة على الرصيف بعد البيع : “بيل مكديرموت ، إما أنك سوف تصبح المدير التنفيذي لXerox أو أنك ستذهب للسجن” .

ولم يصبح مكديرموت قط المدير التنفيذي الرئيسي في Xerox إلا أنه أصبح أصغر قائد للشركة على الإطلاق ، ولاحقًا أصبح رئيس “ساب الأمريكية” والتي وصفها في كتابه بأنها وحدة ضعيفة في أضخم شركة سوفت وير في العالم ، وفي عام ٢٠١٠ أصبح الرئيس التنفيذي الشريك للشركة الألمانية ، ثم في ٢٠١٤ أصبح المدير التنفيذي الوحيد لشركة SAP وهو أول شخص غير أوروبي يتولى هذه الوظيفة .

حجم شركة SAP حاليًا على يديه

أصبحت الشركة تضم حاليا حوالي ٧٠ ألف موظف وتمتلك حوالي ٣٠٠ ألف عميل في ١٩٠ دولة وتحصد أرباحًا سنوية مقدارها ٢١ مليار دولار ، ويرجع الفضل في إعادة اختراع شركة SAP إلى مكديرموت والمدير التنفيذي الشريك السابق چيم هيجمان سنيب ، وقد كوفئ مكديرموت مؤخرًا برئاسة الشركة مع عقد ممتد لمدة ٥ سنوات .

مهمته في بورتو ريكو 

يقول مكديرموت أن أحد المهام التي تلقاها حدثت أثناء تواجده في Xerox في نيويورك حيث جعله رؤساؤه مسئولًا عن وحدة بورتو ريكو والتي كانت في المركز الأخير ضمن ٦٤ وحدة .

وكانت وظيفته الأولى في هذا المكان هي تحسين الروح المعنوية والتي فعلها من خلال توصيل رسالته المتمركزة حول العميل والموظفين فقط شرط عليهم ذات مرة إعادة حفل الكريسماس شريطة أن تحسن الوحدة أداءها ، وقد حققت الوحدة هذا الهدف!

وعبر مكديرموت عن ذلك قائلًا : “هذا هو ما يتمحور حوله كل شيء : وهي العلاقات التي تبنيها ، هذا هو الغرض الأساسي من فعل كل ما نفعله” .

تعرض مكديرموت لأزمة صحية

لقد واجه مكديرموت مؤخرًا مشكلة صحية غير متوقعة كانت من الممكن أن تعوقه ، فقد سقط عن السلالم في حفلة عيد ميلاد والده أثناء حمله كوب ماء فدخلت قطعة زجاج داخل عينه وفقد الوعي وعندما عاد إليه وعيه وجد نفسه غارقًا في الدم ، مما أدى إلى أن فقد عينه في النهاية وأجرى ١٠ جراحات حتى الآن ، وقد قال عن الحادثة : “لا يسلبك الله شيئًا إلا وعوضك بشيء أفضل منه” .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Tasneim

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *