اغلى شقة في العالم بالصور

لم يعد هناك سقف للمنازل الفارهة في العالم وذلك خلال السنوات القليلة الماضية، وذلك مع الأخذ في الاعتبار بوجود عدد من التصنيفات المختلفة بالنسبة لأسعار المنازل فهناك أسعار تقليدية وهناك أسعار مقبولة وهناك أسعار ممكنة وهناك أسعار خيالية، وبالنسبة للأسعار الخيالية فإننا نستعرض أغلى شقة في العالم والموجودة في موناكو بفرنسا.

أين توجد أغلى شقة في العالم

تتواجد أغلى شقة في العالم في برج يدعى برج La Tour Odeon وهو برج خرساني زجاجي مكون من 49 طابق، وتبلغ قيمة الشقة المكونة من خمسة طوابق حوالي  440 مليون دولار أمريكي تقريبًا، وقد قامت مجموعة مرزوقوا بإنشائها، وهى من تصميم المهندس  الفرنسي الكسندر جيرالدي.

ويتضمن البرج مجموعة أخرى من الشقق المكونة من خمس طوابق وقد تم عرضها بأسعار متقاربة في الفترة السابقة إلا أن هذه  الشقة كانت الأعلى من بينهم جميعًا، وعلى الرغم من التراجع العالمي في سوق العقارات إلا أن هذه المنطقة من أغلى المناطق في العالم، كما أن ذلك دليل على رواج سوق العقارات الفارهة في اوروبا.

مواصفات أغلى شقة في العالم

تبلغ مساحة أغلى شقة في العالم 33.500 قدم مربع، وهى مقامة على مساحة خمسة طوابق وتشغل الطوابق من الطابق الخامس والأربعين وحتى الطابق التاسع والأربعين من البرج، كما تضم حمام سباحة خاص بها مستقل عن حمام السباحة اللانهائي والذي يتواجد في البرج، كما تتميز الشقة بإطلالتها الرائعة التي تطل على المحيط، وكذلك على حوالي 32 ألف قدم مربع تقريبًا أسفل البرج.

وبالإضافة إلى وجود حمام سباحة فإن الشقة تضم عدد آخر من الخدمات الترفيهية والكمالية من بينها وجود سينما، وبار مشروبات، ومكتبة، وساونا، وجيم، وغيرها من الخدمات الخاصة.

ويمكن القول بأن المحرك الذي يحرك سوق العقارات في موناكو مختلف بشكل ما عن المحركات التي تحرك سوق العقارات الفارهة في العالم، وذلك بسبب الضرائب التي يتم خصمها من قيمة العقارات في المدينة، والتي تجعل قيمة العقار أعلى من الثمن المدفوع، فبالتأكيد إن قيمة شقة بنفس المواصفات في مانهاتن أو باريس لن تكون هى نفس القيمة بالنسبة لعقارات موناكو.

ومن الجدير بالذكر أنه لا يجوز للأمريكين إمتلاك واحدة من هذه الشقق الفارهة في موناكو إلا بعد التنازل عن الجنسية الأمريكية، بينما يتصدر المشهد في تملك الشقق الفارهة بموناكو الأسيويين وعلى رأسهم الصنيين، والهنود، وأثرياء أوروبا الشرقية، وأثريا فرنسا وروسيا.

وعلى الرغم مما يتم تداوله في وسائل الإعلام العالمية بشأن تراجع الاستثمار العقاري في أوروبا، وأزمات المهاجرين، والموت البطئ لليورو، الهجمات الإرهابية العنيفة في أنحاء العالم، إلا أن الرفاهية في أعظم صورها بإمكانها اجتذاب النقود من أعماق الخزائن، فبالتأكيد إن من لديه القدرة على دفع 440 مليون دولار في شقة لديه الكثير من المدخرات الأخرى القيمة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *