اشهر اعمال انطونيو غاودي

- -

أنطوني غاودي  :  (1852-1926) هو المهندس المعماري الكاتالوني الأكثر شهرة، وهو من الشخصيات البارزة التي تشتهر بالحداثة وهو أحد رواد الفن الحديث، وأعظم أعماله تعكس أسلوبًا فريدًا ويتخطى الأنماط والحركات المعمارية الفردية، وتم بناء معظم أعماله في برشلونة، وتم اختيار سبعة أعمال من مواقع التراث العالمي لليونسكو فيما يلى قائمة بأفضل

اشهر اعمال انطونيو غاودي

أعمال أنطوني غاودي

قائمة بأفضل أعمال أنطوني غاودي

كنيسة العائلة المقدسة

وهي واحدة من أشهر أعمال غاودي التي تم إنشائها منذ عام 1882، ولقد تولى المهندس المعماري الشهير بناء الكنيسة لكنه لم يعش لمشاهدة تحفته الرائعة، حيث تم الانتهاء من أقل من ثلث الكنيسة عند وفاته في عام 1926، ومن المقرر أن يتم الانتهاء منها في الذكرى المئوية لوفاة غاودي  في عام 2026، وفي عام 2005  تم إعلان الكنيسة كموقع للتراث العالمي.

كازا ميلا

تعد كازا ميلا المعروف أيضًا باسم La Pedrera واحدًا من أفضل المباني التي تمثل الإبداع المعماري، وهو جزء من موقع اليونسكو العالمي للتراث العالمي منذ عام 1984، وقد تم بناء المنزل بين عامي 1906 و 1912، يعد موطنًا لمجموعة من المعارض والأنشطة العامة والمبنى مفتوح للجمهور.


حديقة غويل

تم إنشاء حديقة غويل بين عامي 1900 و 1914 وكانت لرجل الأعمال Eusebi Güell ، وهي واحدة من أكثر الحدائق العامة شهرة في العالم على الرغم من أنها لم تكتمل  حيث كان ينظر إليها كجزء من تطوير الإسكان في برشلونة، وتتميز الحديقة بمنحوتات غاودي الأصلية والفسيفساء والمباني المختلفة وتمزج بشكل مثالي مع المحيط الطبيعي للحديقة وفتحت للجمهور في عام 1984 ، تم الاعتراف بها كموقع للتراث العالمي.


كاسا باتلو

يُشار إليها باسم  “بيت العظام”، ولم يتم بناء المكان على يد أنطوني غاودي ، ولكنه هو من استطاع  أن يجعله أشهر المباني في برشلونة، ففي عام 1904 تم تعيينه من قبل جوزيف باتلو لإعادة تصميم المنزل وفي عام 1906 انهى غاودي عمله الاتري وحصل جوزيف باتلو على مبنى جذاب كان فيه جزءًا عصريًا وعظيمًا من برشلونة، وفي عام 2005 ، أصبح  كاسا باتلو جزءًا من موقع اليونسكو العالمي المُدرج تحت عنوان “أعمال أنطوني غاودي” .


كنيسة كولونيا غويل

كنيسة كولونيا غويل هي عبارة عن سرداب تم بناؤه وفقًا لتصميم أنطونيو غاودي بين عامي 1908 و 1914، وقد تم التخلي عن الخطة الأصلية للكنيسة بعدما نفذ المال قبل أن يتمكن أنطوني غاودي من إتمامها، ومع ذلك اعترفت بها اليونسكو في عام 2005 كموقع للتراث العالمي.


قصر الأسقفية أستورجا

يعد القصر الأسقفي في أستورغا في مقاطعة ليون بإسبانيا أحد أشهر أعمال أنطوني غاودي، وقد بنيت بين عامي 1889 و 1913 ، ولكن عمل غاودي على بنائه فقط حتى عام 1893 حيث انسحب من المشروع بسبب خلافات مع سلطات المدينة، وقد تم استئناف  البناء في عام 1907 عندما اختار المهندس المعماري ريكاردو غارسيا غوريتا، وقام غيرييتا بتعديل خطة غاودي الأصلية بشكل كبير ولكنه ترك الأعمال التي أنجزها أنطوني غاودي وهي البنية بالكامل باستثناء السطح  .


قصر غويل

قام غاودي ببناء قصر غويل  وهو أحد أعماله الأولى وواحد من أعظم أعماله التي تمت في أواخر ثمانينيات القرن التاسع عشر، وقد تم تكليفه من قبل أحد أعظم المعجبين لغاودي وهو الصناعي أوزيبي غويل الذي استخدمه كمقر إقامة له قبل أن ينتقل إلى منزل في حديقة غويل، وتم الانتهاء من القصر في عام 1984 وأصبح القصر واحدًا من أول أعمال أنطوني غاودي الثلاثة التي تم إعلانها كموقع للتراث العالمي.

كاسا دي لوس بوتينيس

هو مبنى معروف أيضا باسم Casa Fernandez y Andres وهو مبنى رائع في ليون في مقاطعة ليون الإسبانية، وتم تشييد المبنى وفقًا لتصميم غاودي في أقل من عام في عام 1891، وتم تفويضه من قبل سيمون فرنانديز وماريانو أندريس وهما مالكان لشركة تعمل مع يوسابي غويل، وتم شراء  المبنى من قِبل مصرف Caja Espana والذي قام بإعادة تصميمه ليتناسب مع احتياجاته .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *