جولة في برج الساعة في مكة من الداخل

يعد برج الساعة في مكة واحد من أهم وأشهر معالم المدينة، وهذا البرج هو واحد من مجموعة من الأبراج الأخرى التي يبلغ عددها بدونه 6 أبراج، وهم جميعا يعرفون بمشروع وقف الملك عبد العزيز أو أبراج البيت، ويقعون في ساحة الحرم المكي الشريف، والبوابة الرئيسية مواجهة لباب الملك عبد العزيز في الحرم المكي، ويبلغ ارتفاع برج الساعة 601 متر، وبهذا الطول فهو ثاني أطول برج في العالم بعد برج خليفة ، ويتوسط برج الساعة الأبراج السبعة، والساعة التي تزين أعلاه يمكن رؤيتها من جميع الجهات، ومن مختلف أحياء مكة .

برج الساعة بمكة المكرمة

ساعة مكة هي ساعة تم تأسيسها ووضعها فوق مجمع أبراج البيت ضمن فندق فيرمونت في مكة المكرمة غرب المملكة، وأبراج البيت عبارة مجمع تملكه الحكومة يضم سبعة فنادق في ناطحة سحاب، وهذه الأبراج هي جزء من مشروع وقف الملك عبد العزيز، ويتميز برج الفندق المركزي، برج ساعة مكة الملكي، فندق فيرمونت، بأنه ثالث أطول مبنى وخامس أطول بناء قائم بذاته في العالم، إن هذا المكان يقع على أمتار من أكبر مسجد في العالم وأقدس موقع في الإسلام ” الكعبة “، وقد قام بتطوير هذا المجمع مجموعة بن لادن السعودية، أكبر شركة بناء في المملكة، ويعد هذا المبنى أغلى مبنى في العالم، بتكلفة إجمالية تبلغ 15 مليار دولار أمريكي، وقد تم بناء المجمع بعد هدم قلعة أجياد، القلعة العثمانية من القرن الثامن عشر التي وقفت فوق تلة تطل على المسجد الحرام .

والساعة أو برج الساعة على ارتفاع يبلغ 601 متر، لتكون بذلك أكبر ساعة في العالم، وقد تم تشغيلها في شهر رمضان من عام 1431 هـ، وهذه الساعة قد تم وضعها أعلى البرج الخامس، بحسب ما أمر به سمو الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز رحمه الله، وبحسب ما أعلن عنه سمو الأمير خالد الفيصل أمير المنطقة في الثالث عشر من مارس عام 2008، وقد أمر سمو الملك بأن تكون الساعة على هذا الارتفاع، بهدف أن تتم رؤيتها وسماعها من كل الجهات، حيث يتم سماع الساعة من مسافة تصل إلى 13 كم، وتبلغ أبعاد الجهة الواحدة من الساعة 43 متر في العرض، و 43 متراً في الارتفاع، ويزينها من الأعلى لفظ الجلالة ” الله ” من كل الجهات .

معلومات عن ساعة مكة المكرمة

قام مجموعة من أمهر وأفضل المهندسين والحرفيين من ألمانيا وسويسرا وعدد من الدول الأوروبية بصناعة ساعة مكة، لذا فهي واحدة من أقيم وأفضل الساعات في العالم، وهي بمثابة تحفة معمارية فريدة من نوعها، وتتكون هذه الساعة من أربع جهات، لكي تتم رؤيتها من جميع الأماكن، وتحتوي جدران الساعة على مخارج ضوئية من الليزر، والتي تعمل على إصدار شعاع ملون في المناسبات، مثل الأعياد، كما يتم إصدار هذه الأضواء وقت الأذان، ولأن الساعة مصنوعة على يد أفضل الخبراء فهي تحتوي على نظام حماية متكامل، ضد عوامل البيئة المختلفة، مثل الرياح والأتربة والأمطار وغيرها، ويبلغ وزن كل محرك في الساعة أكثر من 21 طن، وتعمل محركات الساعة من خلال الألواح الشمسية التي تقوم بتوليد الطاقة، هذا بجانب أن الساعة متصلة بالشبكة الكهربائية العامة لمكة المكرمة، لمدها بمزيد من الطاقة، وتتبع الساعة توقيت مكة المكرمة، وهذا التوقيت مأخوذ من خمس ساعات ذرية عالية الدقة .

يبلغ ارتفاع برج الساعة حوالي 250 متر، وقد تم بناؤه على ارتفاع 350 متراً فوق سطح الأرض، وبالتالي يبلغ ارتفاع ساعة مكة المكرمة 601 متر، وتتميز الساعة بأنها مغطاة بأكثر من 98 مليون قطعة من الفسيفساء الملون المصنوع من الزجاج، وأكثر من 2 مليون وحدة ضوئية LED، و 430 متر مربع من الألياف الكربونية المطورة، وعلى قمة الساعة يوجد هلال، يعد الأكبر في العالم بقطر يبلغ 23 متر، أما وقت الأذان فيتم رفعه من أعلى الساعة، بواسطة أقوى وأفضل نظام صوتي، وأثناء الأذان يتم إضاءة 21.000 وحدة ضوئية، بالألوان الأبيض والأخضر، ويوجد مصلى صغير جدا في أعلى البرج، وسط هلال الساعة،  تحديدا داخل حرف الألف الموجود في كلمة الله أكبر، وهذا المصلى يتسع فقط لستة أو سبعة أشخاص، وهو المصلى الأعلى على وجه الأرض .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *