اراء الاطباء فى فرد الشعر

تؤدي منتجات فرد الشعر العديدة إلى الكثير من المشاكل الصحية للشعر سواء كان الفرد عن طريق المواد الكيمائية أو عن طريق مكواة الشعر، حيث تسبب جفاف الشعر إذا تم استخدامها كثيرًا حتى مع اتباع تعليمات الاستخدام وعلى الحرص على عناية الشعر

أضرار فرد الشعر

يمكن للعلاجات الكيميائية التي تستخدم في فرد الشعر في أن تسبب ضرر للشعر إذا لم يتم استخدامها بشكل صحيح، لذلك في حالة التفكير في فرد الشعر عن طريق العلاج الكيميائي أو مكواة الشعر، يجب استشارة احد الاطباء أو أحد خبراء تصفيف الشعر فوحدهم سيكونون قادرين على تقييم نوع الشعر وتحديد المواد الكيميائية التي ستعمل بشكل أفضل مع الشعر، وإليك بعض الأشياء التي يجب أن تكون المرأة على دراية بها قبل استخدام العلاجات الكيميائية في فرد الشعر :

تعمل مكواة الشعر عن طريق كسر الروابط الكيميائية في الشعر المجعد مما يسبب تلف الشعر وضعفه، كما تؤثر المستحضرات التي تعمل على فرد الشعر في تهيج الجلد وتكسر الشعر خاصة إذا تركت لفترة طويلة جدا على الشعر، كما تسبب حرقان في العين وسيلان في الانف وقد يتسبب في تدمر بصيلة الشعر، ويتسبب في تقصف الشعر واصابة الرأس بالتهابات شديدة في فروة الرأس، وتؤدي إلى اصابة الشعر بالتساقط الشديد.

آراء الاطباء في عملية فرد الشعر

العديد من المنتجات الشعبية في البرازيل واليابان أصبحت منتشرة على نطاق واسع لفرد الشعر، ويتم تطبيقها على نطاق واسع في الصالون، وبعد تطبيقها لفترة طويلة يسبب جفاف شديد للشعر كما تسبب التلف، وقد تستغرق عملية الفرد من ساعتين إلى ثلاث ساعات وتكلف حوالي 300 دولار أو أكثر وقد تستمر عملية الفرد لمدة قد تصل من ستة شهور إلى عام على حسب المادة.

وقد عارض الكثير من الأطباء عملية الفرد بالمواد الكيمائية التي تحتوي على الفورمالديهايد، وهي مادة ترتبط بمشاكل صحية خطيرة، وقد تتعرض النساء وعمال الصالون إلى خطر الإصابة بالسرطان وقد يتسبب التعرض لهذه المادة الكيميائية إلى الطفح الجلدي، وتهيج حاد في الجهاز التنفسي، وحساسية الفورمالديهايد قد تسبب حساسية تستمر مدى الحياة مع التعرض المستمر لمستويات منخفضة من الفورمالدهيد في العديد من المنتجات الشائعة.

كما يؤكد العديد من الاطباء أن هناك الكثير من المشاكل في الجهاز التنفسي التي تنشأ بسبب إطلاق الفورمالديهايد في الهواء أثناء استخدام أداة فرد الشعر وأثناء عملية التجفيف والكي التي تليها، وقد تلقت إدارات الصحة الحكومية والمحلية في الولايات المتحدة الأمريكية تقارير عن الاصابة بصعوبات في التنفس وثقل في الصدر والتهاب في الحلق والصداع والإرهاق وحرقان في الأنف والحنجرة.

في ديسمبر 2010  قامت وزارة الصحة الكندية بإصدار قائمة استشارية تجريبية تضم 10 حلول لتقويم الشعر تحتوي على تركيزات من الفورمالدهيد تتراوح من 1.4 ٪ إلى 7 ٪ ، وكان أعلى بكثير من الحد المسموح به بنسبة وهو  0.2 ٪، وبعض من هذه المنتجات  تشوه محتواها، ووجدت إدارة الصحة والسلامة المهنية في أوريغون (OSHA) أن عينات من بعض كريمات العناية بالشعر والتي تم الإعلان أنها خالٍ من الفورمالديهايد تحتو ي في الواقع على نسبة 6.8٪ إلى 11.8٪ من الفورمالديهايد.

وقد نصحت العديد من الوكالات ، بما في ذلك إدارة الصحة والسلامة المهنية في أوريغون OSHA  ووزارة الصحة الكندية، وإدارة الصحة العامة في ولاية كونيتيكت بالتوقف عن استخدام هذه المنتجات حتى يتم إعادة توثيق سلامتها، وينصح الكثير من الاطباء وخبراء الشعر بالاهتمام بتغذية الشعر والاعتناء به باستخدام حمامات الكريم والزيوت الطبيعية بدلا من استخدام المواد الكميائية التي تتسبب في تلفه.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *