ودع ” الحموضة ” مع هذه الحمية

- -

هناك العديد من الأشياء البسيطة التي يمكن القيام بها للمساعدة في السيطرة على مستويات حمض المعدة و تقليل الحموضة المعوية . تقول الكلية الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي إن تخفيف حرقة المعدة له علاقة بتوقيت و حجم وجبات الطعام ، و لهذا السبب فإن التخطيط لوجباتك يمكن أن يكون في غاية الأهمية . و لكن قبل أن نصل إلى الحمية التي يجب اتباعها ، فإنه يساعد على معرفة أسباب الحرقة .

أسباب الحموضة 

في الأشخاص الذين يعانون من حموضة متكررة ، قد تكون العضلة العاصرة المريئية السفلية (LES) ضعيفة ، أو تسترخي في كثير من الأحيان ، مما يسمح لحمض المعدة بالوصول إلى المريء .

يحدث حرقة المعدة عندما تتلامس بطانة المريء مع الكثير من حمض المعدة ، مما يؤدي إلى ألم حارق وإ صابة بالمريء . و مع ذلك ، يمكن إيقاف الحموضة المعوية – عن طريق تخطيط الوجبات .

حمية لتوديع الحموضة

– شرب الماء بين الوجبات و ليس مع الطعام . إذا كنت تستهلك الكثير من السوائل مع وجبة ، فإنه في الواقع يزيد من حجم المعدة ، مما يزيد من فرصتك في حرقة المعدة .

– تجنب العناصر التي تضعف العضلات الليفية (مثل الشوكولاته و النعناع و الكافيين و الأطعمة الدهنية) و الأطعمة و المشروبات التي قد تثير غضب بطانة المريء المتضررة (الحمضيات و عصير الحمضيات و الطماطم و الفلفل الحار و الفلفل الأسود) .

–  تجنب تناول وجبات كبيرة ، حاول تناول أربع إلى خمس وجبات صغيرة بدلاً من وجبتين أو ثلاث وجبات كبيرة في اليوم .

– تجنب التدخين قبل أو أثناء أو بعد الوجبات ، و خاصة التي قد تؤدي إلى حرقة (مثل العشاء) .

– تجنب الوجبات الدهنية لأنها تميل إلى البقاء في المعدة لفترة أطول .

– قد يساعدك مضغ العلكة (اختر العلكة بنكهة بسيطة غير النعناع) بعد وجبات الطعام لتحفيز إنتاج اللعاب (البيكربونات في اللعاب يحيد الحمض) و يزيد التمعج مما يساعد على نقل محتويات المعدة إلى الأمعاء الدقيقة بسرعة أكبر .

– تناول المشروبات الصديقة للحموضة مثل المياه ، و الحليب قليل أو خالي الدسم ، و العصائر الطازجة (مع استبعاد عصائر الحمضيات) لتمييع حمض المعدة من جهة ، و بدلا من تناول المشروبات التي تزيد الحموضة من جهة أخرى ( مثل الصودا و الشاي و القهوة ) .

– تناول الكثير من الألياف الغذائية ، حيث وجدت دراسة حديثة  أن الأشخاص الذين اتبعوا خطة غذائية عالية الألياف كانوا أقل عرضة بنسبة 20 في المئة للإصابة بأعراض ارتداد الحمض ، بغض النظر عن وزن الجسم . ستجد الألياف في الحبوب الكاملة و الفواكه و الخضروات و البقول و المكسرات و البذور .

– مضغ الطعام بشكل جيد أمر ضروري جدا لتجنب حموضة المعدة ، حيث يمنحك ذلك الوقت اللازم للهضم و يقلل احتمالية حرقة المعدة .

– تناول وجبتك الأخيرة من يومك على الأقل 2-3 ساعات قبل الذهاب إلى السرير .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Ayah Hossiny

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *