انواع معالجة تسوس الاسنان الامامية

تسوس الأسنان هو وجود ثقوب ونخرات مدمرة لبنية الأسنان، تؤدي إلى حدوث التسوس داخل هذه الثقوب، إذ تقوم البكتيريا الموجودة في الفم بتكوين أحماض تقوم بتكسير المعادن السنية، ويصيب التسوس جميع الأعمار، وهو السبب الرئيس الذي يؤدي إلى فقد الأسنان عند الأطفال، ويكتشف المصاب بتسوس الأسنان إصابته عند إحساسه بألم في أسنانه بعد شرب المشروبات الساخنة أو الباردة، ولتسوس الأسنان أنواع مختلفة حسب مكان الإصابة حيث يحدث تسوس الجزء الأمامي من الأسنان، تسوس الواجهة الخلفية، تسوس السطح، تسوّس الأسنان المجاورة، تسوس الجذور.

أسباب تسوس الأسنان الأمامية

1 – يؤدي وجود بقايا للطعام بالفم إلى قيام البكتريا الموجودة بالفم بالتغذي عليها، وتنتج أحماضا مضرة للأسنان، وتكون طبقة من الكلس على الأسنان.

2- الإفراط في تناول السكريات والمشروبات الغازية بأنواعها المختلفة.
3- يؤدي التقدم في السن إلى ضعف الأسنان وانهيارها التدريجي، ما يزيد من فرص تسوسها.
4- وجود جراثيم بالفم وتكاثرها نتيجة خلل في كمية اللعاب بالفم، يؤدي إلي الإصابة بتسوس الأسنان.
5- أن يسبب استخدام أدوات الطعام لمصابين بتسوّس الأسنان أو تقبيلهم، في الإصابة بالتسوس.
6- الاهمال في تنظيف الأسنان، وعدم التعود عليه كروتين حياة يومي.
7- تؤدي أحيانا زيادة الفلوريدا المضافة للماء إلى إصابة الأسنان بالتسوس، و تأكل طبقة المينا.

8- اضطرابات التغذية، فحيث يكون لدي بعض الأشخاص فقدان شهية متعمّدة أو شّرَه للطعام، وهذا الاضطراب الغذائي قد يؤدي إلى تآكل لطبقات الأسنان وظهور علامات التسوس.

9- كما أن القيء الناتج جراء الاضطرابات الغذائية يكون محملا بأحماض هضمية تصل بالطبع إلى جوف الفم، وتؤدي إلى تآكل طبقة مينا الأسنان، فيها، إضافة إلي إن اضطرابات التغذية قد تعيق عملية إنتاج اللعاب فتصيب الفم بالجفاف الذي يسهم أيضا في تفاقم مشكلة تسوس الأسنان.

تشخيص تسوس الأسنان الأمامية

يمكن لطبيب الأسنان أن يشخص تسوس الأسنان الأمامية بسهولة، من خلال فحص الأسنان والفم بواسطة أداة للفحص، أو بواسطة الأشعة السينية.

علاج تسوس الأسنان الأمامية

يمكن للفحوصات المنتظمة أن تحدد التجاويف وظروف الأسنان الأخرى قبل أن تسبب أعراضًا مزعجة وتؤدي إلى مشاكل أكثر خطورة.

كلما سعيت للحصول على الرعاية، كلما كانت فرصك أفضل في وقف تطور المراحل الأولى من تسوس الأسنان، وإذا تم علاج التجويف قبل أن يبدأ في الشعور بالألم، فربما لن تحتاج إلى علاج مكثف، يعتمد علاج التجاويف على مدى خطورتها وحالتك الخاصة، وتشمل خيارات العلاج

1 – إصلاح السن نفسه باستخدام مادة الفلوريد.
2- عمليات الحشو الخاصة.
3- عمليات الترميم، هي الخيار العلاجي الرئيسي عندما يكون التسوس قد تجاوز المرحلة الأولى، وتصنع الحشوات من مواد مختلفة ، مثل الراتنجات المركبة الملونة بالسن، والبورسلين.

4- ويجب أن يكون لون مادة الحشو قريبا جدا ومناسبا للون السن، كما يجب أن تكون مادة الحشو جيدة حتي لا تنكمش وتترك فراغا تتواجد فيه البكتريا ويعود التسوس مرة أخرى.

5- التيجان التي توضع من أجل التسوس المكثف أو الأسنان الضعيفة ، قد تحتاج إلى تاج غطاء مدمج خصيصًا يحل محل التاج الطبيعي لكامل السن ، يقوم طبيب الأسنان الخاص بك بإزالة كل المنطقة المتعفنة. وتصنع التيجان من الذهب، الخزف، الراتنج، البورسلين، الفضة.

6- قلع السن، تصبح بعض الأسنان شديدة التآكل بحيث لا يمكن استعادتها ويجب إزالتها، ولكن يمكن أن يؤدي قلع السن إلى وجود فجوة تسمح لأسنانك الأخرى بالانتقال، لذلك يلجأ الطبيب إلى عمل جسر أو زرع الأسنان لتحل محل الأسنان المفقودة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *