علاج تقطير البول بعد التبول

يخزن البول في المثانة، وعند التبول يعبر البول من خلال مجرى البول أو ما يُسمى بالإحليل إلي الخارج، ويتحكم في التبول بشكل أساسي عضلة قابضة توجد في الجزء الأول من مجرى البول، وتوجد حول هذا الجزء غدة البروستات، لذلك فإن أي نقط من البول واقعة في مجرى البول التابع للبروستات لا يمكن أن تصل إلي الخارج بدون أمر من مركز التحكم في الدماغ والذي يأمر العضلة القابضة بالارتخاء فتفتح الطريق لنزول البول، وهو ما يحس به الشخص، أما إذا تجمعت نقط من البول في مجرى البول بعد منطقة العضلة القابضة، يمكن أن ينزل البول دون الشعور به أحيانا.

ماذا يقصد بتقطير البول

تقطير البول هو نزول بعض القطرات بعد عملية التبول، دون استطاعة للسيطرة عليها، ويرجع ذلك لعدة أسباب منها المرضية أو بسبب الاهمال الصحي، وعادة ما يصاحب التقطير أعراضا يجب عند حدوثها مراجعة الطبيب بشكل فوري.

أسباب تقطير البول

1 – ضعف الصمام الخارجي للإحليل.

2- إبقاء كمية قليلة من البول داخل المجرى بعد عملية التبول.

3- صُغر مسافة الإحليل.

4- قد يسبب البرد في فصل الشتاء تقطير للبول.

5- احتقان البروستاتا أوالتهابها.

6- تأجيل التبول لفترة طويلة.

7- الإمساك المزمن.

8- قلة الماء في الجسم.

أعراض تقطير البول

1 – الشعور بوجع وألم في المثانة نتيجة ثقلها.

2-  كثرة عدد مرات الذهاب إلى الحمام.

3- حدوث حكة عند الإناث و خصوصا صغار السن.

تقطير البول بعد التبول وطريقة علاجه

يتم البدء في علاج تقطير البول بمعرفة السبب أولاً، ويعالج المريض بطرق مختلفة هم:

الطريقة الدوائية

1 – يأخذ أدوية أمراض البروستات ومنها مثبطات الجهاز الوديّ، وأيضا في حالة تضييق عنق المثانة.

2- أخذ دواء Peppon Capsule حبة واحدة كل ثمان ساعات، ويمكن استبداله بالبورستانورم، حيث يعمل على تقليل احتقان البروستاتا.

3- تناول إحدى المكملات الغذائية التالية حتى يزول بشكل كامل الاحتقان، Pygeum Africanum، Pumpkin Seed، Saw Palmetto

4- استخدام غسول مهبلي مع بعض الماء الفاتر مرتين كل يوم.

5- في حالة وجود حصوات يتم تدخل جراحي في بعض الحالات.

الطريقة الجراحية

لقطع ضيق الاحليل بالليزر أو بالشفرة او تجريف البروستات بواسطة التنظير.

الطريقة التجريبية

وجدت في غالبية حالات تقطير البول ,خاصة لدى الشباب أنه لا يوجد سبب ظاهر، لذا يتم العلاج  باستعمال أساليب تجريبية للتخلص من ما تسببه هذه الحالة من ازعاج، ومن تلك الوسائل التجريبية

1 – الضغاط اليدوي على المنطقة ما بين فتحة الشرج وأسفل الخصيتين.

2- استعمال أداة لتجفيف وامتصاص القطرات البولية من فوهة الإحليل.

3- تدليك الإحليل من منطقة العجان إلى الصماخ البولي مباشرة، بعد التبول لتحفيز ما تبقى من البول داخل الإحليل على الخروج.

4- تمرين الصمام الخارجي لعدة مرات يومياً، يمنع تسرب البول الى الاحليل البصلي.

وقد أكدت دراسات فاعلية تدليك الإحليل وتمارين عضلات الحوض في نجاح معالجة تقطير البول في آخر التبول أو بعد نهايته والتمكن من إفراغه كاملاً، وذلك إذا تم القيام بالتمارين مدة 3 أشهر أو أكثر.

شرب المياه بكميات كبيرة لا تقل عن ثلاث لترات يومياً.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(2) Readers Comments

  1. Avatar
    موسی الحاج
    2019-02-14 at 12:53

    ما هو علاج المناسب لحرقان البول او تقطيع البول

  2. Avatar
    موسی الحاج
    2019-02-14 at 13:00

    ما هوعلاج المناسب لحرقان البول او تقطيع البول

أكتب تعليق

اترك رداً على موسی الحاج إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *