كم يستغرق تسلق قمة افرست

جبل ايفرست أعلى جبل على وجه الأرض، إذ قدر ارتفاعه  بـ 8848 متر، حيث يرتفع إلى حوالي 9كم عن سطح البحر، لذلك سمي إفرست،  وهو أحد الجبال التي تتكوّن منها سلاسل جبال الهملايا، على حدود التبت الصينية ونيبال  وشمالي الهند، منذ عشرينيات القرن السابق يزداد إقبال المتسلقين  للجبل رغبة في الوصول إلى قمته، لم تنجح عدة حملات، وخاصة البريطانية منها، في الوصول من جهة الشمال.

 في عام 1950، رخصت نيبال بالوصول إلى القمة من الجنوب ما سمح بتسلق التلال الجنوبية الشرقية، الأقل خطورة، وفي عام 1953تمكن  متسلقين من الوصول إلي قمة إفرست ، ومنذ عام 1922يقدر عدد الذين تمكنوا من تسلق الجبل بـ أكثر من 15 ألف  متسلق ، نجح أكثر من 4 ألاف فقط في الوصول إلى القمة.

مدة تسلق قمة افرست 

1 – تسلق الجبال العالية مثل إيفرست ليس مسألة يوم، إذ يتطلب الأمر تكيُّف جسمك لتعتاد على الهواء الرقيق، قبل أن تبدأ رحلتك إلى جبل إيفرست، وهذا هو السبب في أن فترة التسلق بأكملها تستغرق وقتًا طويلاً للوصول إلى القمة.

2- عادة تستغرق الرحلة الاستكشافية إلى جبل إفرست حوالي شهرين، ويبدأ معظم المتسلقين رحلتهم من معسكر التمركز بعد شهر مارس، ويبدأوا  في الوصول إلى معسكر التمركز في أواخر مارس.

3- الوقت المستغرق لتسلق قمة إيفرست ليس هو نفسه بالنسبة للجميع. يعتمد ذلك على المخاطر المختلفة مثل الانهيار الجليدي (كتلة الثلج ، الصخور المتساقطة أسفل الجبل) ، الصدوع (الكراك المفتوح العميق خاصة في الأنهار الجليدية) ، والطقس الذي لا يمكن التنبؤ به لجبل إيفرست ، سقوط الصخور ، وحرمان الأوكسجين.

4- أفضل وقت لتسلق جبل ايفرست في شهر مايو

5- يبلغ عمق المعسكر حوالي 5300 متر، وهو يقف عند سفح الجليد الذي يعتبر الصعوبة الرئيسية، ولا يمر معظم المتسلقين إلا بهذه الطريقة غير المستقرة والمثيرة للحيوية للجليد مرتين أو ثلاث مرات.

5- عادة ما يتعين عليك قضاء 4 إلى 5 أيام لتتأقلم مع نفسك، وعندما تكون مستعدًا لتسلق نصف الطريق إلى سقوط خومبو الجليدي قبل العودة إلى معسكر التمركز، 6- وبعد أن تستريح لعدة أيام، سوف تصعد إلى المخيم 1 وتبقى هناك لمدة ليلتين للعودة إلى معسكر التمركز.

7- سيكون عليك أن تستريح في المعسكر الأساسي لمدة 3 إلى 4 أيام ثم تصعد إلى المخيم 1، والبقاء لليلة واحدة وتواصل الصعود إلى المخيم 2 الموجود في قاعدة Lhotse. سوف تبقى هناك لبضع ليال، ثم الانحدار نحو معسكر التمركز والراحة.

8- وتعرف هذه العملية الصاعدة والمنحدرة بأنها فترة التأقلم التي تؤدي إلى جعل كل صعود أسرع من السابق. هذا يتطلب بضعة أسابيع لجعل جسمك متكيفًا مع البيئة.

9- ثم ستستريح لمدة ثلاثة إلى أربعة أيام في معسكر التمركز، وقبل أن تبدأ في التسلق إلى الجبل للقمة ، خذ وقتا للاسترخاء والاستعداد للرحلة الكبيرة. عادة ما يكون التسلق إلى القمة خلال شهر مايو حيث يمكن التنبؤ بالطقس خلال هذا الوقت.

التأقلم هو الأكثر أهمية

بعد ذلك ستحتاج البعثة إلى البقاء في المخيم 2 لمدة ليلتين وفي المخيم 3 لليلة واحدة. في صباح اليوم التالي ستتسلق نحو المخيم 4 حيث ستتنفس الأكسجين لتأقلم جسمك والحفاظ عليه دافئًا. عادة، يغادر المتنزهون المخيم 4 بين الساعة 9 مساءً ومنتصف الليل حتى تتمكن من الوصول إلى القمة في الصباح ولديك ما يكفي من الوقت للعودة إلى المخيم 4.

وبالمثل أيضًا في العودة، ستحتاج إلى الراحة في المخيمات المختلفة لاستعادة طاقتك بدلاً من الرجوع باستمرار.

في هذه الرحلة فإن التأقلم هو الأكثر أهمية والأكثر استهلاكًا للوقت، ومهم لكن مع الأخذ بعين الاعتبار أشياء مثل الطقس، حالتك الصحية الخاصة في الوقت الحالي، والعوائق على الجبال بما في ذلك الانهيار، والحبال الثابتة بشكل صحيح أيضا بنفس القدر من الأهمية، والمدة التي ستقضيها في معسكر معين أو في معسكر التمركز.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *