اذاعة مدرسية عن الأخت

الأخت هي من النعم التي وهبها الله عز وجل للجميع، فهي الأم الصغيرة التي تعطف على اخواتها، وتقف بجوارهم في وقت الشدة، وتخاف عليهم من أي أذى، ولذلك ستكون فقرات اذاعتنا اليوم عن الأخت ، والتي نقدمها في السطور التالية .

فقرات اذاعة مدرسية عن احترام الأخت

مقدمة الاذاعة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمدُ لله الأوّلِ والآخر، والظاهِرِ والباطن، له مقاليد السماوات والأرض، يبُسط الرزق لمن يشاء من عبادِه ويقدِر، وأشهَد أنَّ محمَّدًا عبد الله ورسوله، ابتُلِي فصبر، وأُنعِمَ عليه فشكر، فصلوات الله وسلامه عليه، وعلى آلِه وأصحابه والتابعين.

اما بعد : يسعدنا نحن طلاب المرحلة ……….. أن نقدم فقرات اذاعتنا المدرسية اليوم عن  الاخت ، وأهمية الالتزام بها ، ولنبدأ أولى فقراتنا مع كلام الله عز وجل والقرآن الكريم والطالبة …….

فقرة القرآن الكريم

قال تعالى: ﴿ وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ * وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَا كَانُوا يَحْذَرُونَ * وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ * فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَنًا إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ * وَقَالَتِ امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِي وَلَكَ لَا تَقْتُلُوهُ عَسَى أَنْ يَنْفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ * وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فَارِغًا إِنْ كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلَا أَنْ رَبَطْنَا عَلَى قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ * وَقَالَتْ لِأُخْتِهِ قُصِّيهِ فَبَصُرَتْ بِهِ عَنْ جُنُبٍ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ * وَحَرَّمْنَا عَلَيْهِ الْمَرَاضِعَ مِنْ قَبْلُ فَقَالَتْ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى أَهْلِ بَيْتٍ يَكْفُلُونَهُ لَكُمْ وَهُمْ لَهُ نَاصِحُونَ * فَرَدَدْنَاهُ إِلَى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ ﴾  [القصص: 5-13]

فقرة الحديث الشريف

عن أبي سعيد الخُدْرِي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من كان له ثلاثُ بناتٍ، أو ثلاث أخوات، أو بنتان أو أختان، فأحسن صحبتهنَّ واتقى الله فيهن فلهُ الجنة). رواه الترمذي واللفظ له.

فقرة كلمة الصباح

طريقة تعامل الأخ مع أخته تُبنى أسسها منذ الطفولة، والمسؤول الأول عنها الوالدان. فردة فعلهما تجاه سلوكيات أطفالهم – ذكورًا كانوا أم إناثًا – هي ما تحدد سلوكياتهم مستقبلاً، مع التنبيه على أن قدرة الفرد على التمييز، تجعله قادرًا على ضبط سلوكه، بغض النظر عن تنشئته.. فما دام عاقلاً يبقى مسؤولاً.

الأخ والأخت كلٌ منهما نعمة من الله على الآخر؛ فهما سند لبعضهما، وهذه النعمة لا يشعر بقيمتها إلا من فقدها، أو انتظرها لسنين طويلة – فنجد الأخير في غالب الأحيان يشعر بالقيمة الحقيقية تلك – لذا أود أن أؤكد أن إدراك القيمة من شأنه أن يبني أساسًا قويًا مبنيًا على السعي نحو التوافق، والبعد عن الخصام.

الاحترام بوابة لفتح القلوب، والعطاء الإيجابي المثمر اللامحدود، وهذه أخلاقيات المسلم، وتحققها بين الإخوةِ أمرٌ في غاية الأهمية، وبالغ الأثر، على أفراد الأسرة، في أمورهم الخاصة والعامة.

فقرة الحكم

من كانت لديه أخت فهو ملك الدنيا بأكملها لأن الأخت بحد ذاتها دنيا وعالم.

الأخت لا تعارضك إلا فيما يخالف مصلحتك وتحبك.

أختي أنتِ مثلي الأعلى في الحياة.

الأخت تعرف حالتك النفسية من عينك.

الأخت موجودة لك في السراء والضراء.

بر أمك وأباك ثم أختك وأخاك ثم أدناك فأدناك.

الأخت هي من ترد على اتّصالك في أي وقت.

الأخت إنسانة مستعدة للتضحية من أجلك.

فقرة الدعاء

اللهم إن غفرت لي ذنباً . . فأغفر لها آلاف الذنوب

اللهم ذكرني بها يوم القيامة . . وذكرها بي يوم القيامة

اللهم أكتب اسمي في قائمة العتقاء . . و أجعل اسمها على رأس القائمة

اللهم أنت أعلم منها بحالي . . و أعلم مني بحالها فأصلح أحوالنا يا كريم

اللهم لا تبنِ لي قصراً في الجنة إلا و قد بنيت لها قصراً بجواري

اللهم أجمعني بمن أحب . . و أجمعها بمن تحب و أجمعنا تحت أجنحة الرحمة يا قدير

اللهم لا تحملني فوق طاقتي . . و لا تحملها هماً و لو كان بوزنِ ريشة

خاتمة

الى هنا قد نكون وصلنا الى اخر فقراتنا اليوم، ونوعدكم بلقاء آخر ان شاء الله ، ونتمنى أن تكون فقراتنا قد نالت اعجابكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *