معلومات عن قناة السويس الجديدة

من المعروف أن قناة السويس هى واحدة من أهم المجاري المائية الملاحية والتجارية في العالم، حيث تربط بين قارات العالم القديمة آسيا وأفريقيا وأوروبا، ونظرًا للضغط الهائل الذي تتعرض له القناة عن طريق السفن التجارية التي تعبر من خلالها تقرر إنشاء تفريعة جديدة للقناة “قناة السويس الجديدة” وذلك لتيسير العمل وتسهيله بقناة السويس، ورفع كفاءة القناة بشكل كبير.

حقائق ومعلومات عن قناة السويس الجديدة

تمتد قناة السويس الجديدة بدئًا من الكيلو 60 وحتى الكيلو 95 من قناة السويس القديمة، ويبلغ عمقها 24 متر، كما يبلغ عرضها 270 متر، وقد تم العمل على انشاء تفريعة جديدة في هذه المسافة تحت اسم قناة السويس الجديدة، كما تم العمل على توسيع عمق بعض ممرات القناة وذلك لتيسير العمل وتسهيل مرور السفن بالقناة.

استغرق العمل على انشاء هذه التفريعة عام واحد واشتمل هذا العام على أعمال التكريك، والحفر، والتجريف، والتوسعة، والتعميق، حتى أصبحت القناة جاهزة للإفتتاح، وقد بدأت أعمال انشاء قناة السويس الجديدة في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، في السابع من أغسطس لعام 2014، وتم افتتاح قناة السويس الجديدة في الثامن من أغسطس لعام 2018.

ويعد الهدف الأساسي من إنشاء قناة السويس الجديدة هو توسيع المجرى المائي بحيث لا تضطر السفن إلى الانتظار والتوقف في الأماكن المخصصة لذلك داخل القناة، فأصبحت القناة تتسع لأكثر من سفينة في الاتجاهين، كما ساعدت هذه التفريعة الجديدة على تقليل مدة عبور السفن بالقناة.

وتهدف قناة السويس الجديدة إلى تقليل زمن الإنتظار داخل القناة من ثمانية ساعت وأحيانًا إحدى عشر ساعة إلى ثلاث ساعات على أقصى وتقدير، وتقليل مدة عبور السفن للقناة من ثمانية عشر ساعة إلى إحدى عشر ساعة، وزيادة طاقة العمل بالقناة وقدرتها الاستيعابية بواقع 50 % تقريبًا.

كما تهدف قناة السويس الجديدة إلى زيادة قدرة القناة الاستيعابية في المستقبل، بحيث يمكن أن تعبر 97 سفينة في عام 2023 وذلك مقارنة بقدرة القناة على السماح بمرور 49 سفينة في عام 2014.

ويتوقع أن يزداد عائد أرباح  قناة السويس بحيث يصل إلى 259% في عام 2023، أي ما يقارب 13.226 مليار دولار وذلك مقارنة بـ 5.3 مليار دولار في 2014، وهو الأمر الذي يتوقع أن يساهم في زيادة الناتج القومي المحلي.

ويشار إلى أنه هناك 44 ألف عامل شاركوا في أعمال حفر وإنشاء قناة السويس الجديدة، وذلك بالمشاركة مع أربعة وثمانين شركة عالمية، كما تم استخدام حوالي 4500 آلة ومعدة خلال أعمال الحفر والإنشاء.

النتائج المترتبة على إنشاء قناة السويس الجديدة

1-زيادة طول وعمق قناة السويس في أجزاء متعددة من القناة مما سمح بمرور عدد أكبر من السفن، الأمر الذي بدوره سيساعد على انتعاش ورواج التجارة العالمية.

2-من المتوقع أن تؤثر أرباح قناة السويس بشكل إيجابي على الدخل العام المحلي والناتج القومي وبالتالي سيرتفع مستوى المعيشة بشكل واضح.

3-توفير فرص عمل للكثير من ابناء المدن المجاورة وبالتالي تقليل نسب البطالة إلى حد كبير من خلال خلق فرص عمل متعددة ومناسبة لمختلف التخصصات العلمية.

4-ساعدت تفريعة قناة السويس الجديدة على تسهيل حركة مرور السفن بداخل قناة السويس وزيادة عددها في السنوات الماضية وبالإضافة إلى ذلك فقد ساعدت على تقليل رسوم عبور السفن للقناة وبالتاكيد سينعكس ذلك على التجارة العالمية بشكل إيجابي.

5- زادت تفريعة قناة السويس الجديدة من قيمة قناة السويس اللوجيستية والتجارية كمجرى ملاحي عالمي لديه القدرة على تسهيل حركة النقل البحري بين قارات ودول العالم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *