الحذر من تناول ” الجوز ” في هذه الحالات

يعتبر الجوز أحد أنواع المكسرات المعروفة بقيمتها الغذائية العالية، وذلك لأنها مليئة بالسعرات الحرارية والبروتينات والعديد من العناصر التي يحتاجها الجسم، لكن قد لا يعرف الكثير من الناس مخاطر الإفراط في تناول الجوز وهذا ما سوف نوضحه لكم.

نبذة عن الجوز

الجوز هو أحد النباتات التي إلى فصيلة الجوزيات، ويوجد منه أنواع عديدة تصل لأكثر من 20 نوع.

يزرع شجر الجوز بشكل أساسي في جنوب أوروبا وأمريكا الشمالية، وجزر الهند الغربية وفي قارة آسيا، ويتميز شجر الجوز بأن يزرع على هيئة أشجار ذات أوراق طويلة.

الأضرار التي تحدث في الجسم من الإفراط في تناول الجوز

زيادة الوزن

يؤدي الإفراط في تناول الجوز بشكل كبير إلى زيادة الوزن في الجسم؛ وذلك لأن الجوز يحتوي على كمية كبيرة من الدهون، السعرات الحرارية التي تساهم في زيادة الوزن في الجسم بشكل كبير عند تناوله بكثرة.

التقليل من امتصاص المعادن

يحتوي الجوز على حمض الفيتيك بكميات، وهذا الحمض يعمل على إعاقة امتصاص العديد من المعادن في الجهاز الهضمي مثل؛ الزنك، الحديد وغيرها من المعادن الأخرى.

لهذا لو اتبع الشخص حمية غذائية تحتوي على نسبة معادن قليلة وتناول الجوز بكثرة فإن ذلك قد يسبب له بعض المشاكل في الجسم نتيجة نقص المعادن فيه.

ظهور الحساسية

هناك بعض الأشخاص تظهر لديهم رد فعل تحسسي عند الإفراط في تناول الجوز، لذلك يحذر من تناول الجوز لمن يعاني من الحساسية تجاه الجوز.

ظهور الطفح الجلدي

قد يتسبب الإفراط في تناول الجوز إلى ظهور الطفح الجلدي في جميع أنحاء الجسم، بالإضافة إلى الانتفاخ والمغص، لذلك من يظهر لديه طفح جلدي بعد تناول الجوز فعليه الحذر من تناوله.

الإصابة بالإسهال

قد يتسبب الجوز في وجود بعض المشاكل في الجهاز الهضمي، لهذا يجب تقليل التناول منه بقدر المستطاع، لأن من أكثر المشاكل التي تنجم في الجهاز الهضمي هو تعرض الجسم للإسهال، وبالتالي إلى الجفاف، لذلك من يتعرض للإصابة بالإسهال بعد تناول الجوز يجب عليه التوقف فورًا عن تناوله.

الشعور بالغثيان

كما ذكرنا أن الجوز من الأطعمة التي قد تسبب الحساسية لدى بعض الأشخاص، وتنتج هذه الحساسية من خلال تحفيز خلايا الدم البيضاء، ويتم إنتاج الهيستامين في الجسم الذي قد يؤدي إلى الإصابة بالغثيان والدوار.

الآثار الجانبية على الحمل والرضاعة

الجوز يعتبر أحد أنواع الأطعمة المحظور تناولها في فترة الحمل والرضاعة، وذلك لأن الجوز يؤدي إلى تعرض الحامل والجنين إلى الخطر، وكذلك هو غير أمن على الطفل الرضيع لهذا ينصح الأم بعد تناوله لأنه يصل إلى الطفل عن طريق حليب الأم.

ظهور بعض المشاكل الجلدية

الإفراط في تناول الجوز قد يؤدي إلى ظهور الطفح الجلدي كما أشرنا، بالإضافة إل ظهور بعض المشاكل الجلدية الأخرى مثل؛ حب الشباب، البثور، الاحمرار، بعض المشاكل الجلدية الأخرى الذي يظهر على البشرة تسببه الإفراط في تناول الجوز.

تورم الحلق واللسان

الأشخاص الذين تظهر عليهم رد فعل تحسسي من تناول الجوز، قد يتعرضوا لتورم الحلق واللسان وقد يصل هذا التورم إلى الرئتين، وصعوبة التنفس التي قد تصل إلى الموت؛ بسبب الإفراط في تناول الجوز، لهذا عند التعرض لأي من الأعراض السابقة يجب التوقف فورًا عن تناول الجوز مع استشارة الطبيب المختص.

سرطان الشفاه

يحتوي الجوز على مادة كيميائية تسفى (جلفون) وهذه المادة لو لامست الشفاه لفترة طويلة قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان الشفاه الذي قد يصاب به الشخص بعد تناول الجوز لفترات طويلة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *