قصة اختراع ماكينة الخياطة

الخياطة اليدوية  : هي شكل من أشكال الفن الذي يزيد عمره عن 20000 سنة، وتم صناعة أول إبرة خياطة من العظام ومن قرون الحيوانات، وكان أول خيط مصنوع من ساق الحيوانات، وتم اختراع إبر الحديد في القرن الرابع عشر .

اول ماكينة خياطة ميكانيكية

كانت أول اختراع لمكينة مرتبطة بالخياطة الميكانيكية في عام 1755 للألماني تشارلز وايزينثال، تم إصدار براءة اختراع للإبرة التي تم تصميمها لآلة.

محاولات تحسين ماكينة الخياطة

يبدأ تاريخ ماكينة الخياطة عندما قام المهندس الإنجليزي توماس سانت بتصميم أول ماكينة خياطة من نوعها، وتم وصف براءة الاختراع أن الآلة مدعومة برافعة يدوية لاستخدامها في الجلود والقماش، ولا يعرف أحد لو أن سانت قام بنموذج أولي من الماكينة، ولكن في عام 1874 وجد وليام نيوتن ويلسون رسوم براءة الاختراع وقام ببناء نسخة متماثلة مما أثبت أنها نجحت.

في عام 1810  اخترع الألماني Balthasar Krems الآلة الأوتوماتيكية للخياطة، ولكنه لم يحظى ببراءة اختراع لان الماكينة لم تعمل بشكل جيد، وقام خوسيه مادرسبيرغر الخياط النمساوي  بعدة محاولات لاختراع ماكينة للخياطة، وقد حصل على براءة اختراع في عام 1814 بعد أن اعتبرت جميع محاولاته السابقة غير ناجحة.

في عام 1804 تم منح براءة اختراع فرنسية لتوماس ستون وجيمس هندرسون لتصنيعه آلة تشبه عملية الخياطة اليدوية، وفي نفس العام تم منح براءة سكوت جون دنكان لماكينة تطريز بإبر متعددة، وقد فشلت هذه الآلات وسرعان ما نسيها الجمهور، وفي عام 1818 ، اخترع جون آدامز دوج وجون نولز أول ماكينة خياطة أمريكية، ولكن هذه الآلة فشلت أيضا.

صناعة أول آلة وظيفية للخياطة

تم اختراع أول ماكينة خياطة وظيفية بواسطة خياط فرنسي يدعى Barthelemy Thimonnier   في عام 1830. استخدمت الآلة  خيطًا واحدًا وإبرة مخروطية ولها نفس غرزة السلسلة المستخدمة في التطريز، وبعد نجاح الماكينة تم قتل المخترع على يد مجموعة غاضبة من الخياطين الفرنسيين لأنهم كانوا يخشون البطالة بسبب اختراعه الجديد.

في عام 1834 قام والتر هانت بصناعة آلة الخياطة الناجحة الأمريكية الأولى، ثم فقد اهتمامه بالآلة اعتقادا منه أن اختراعه سيسبب البطالة، وفي عام 1846 صدرت أول براءة اختراع أمريكية إلى إلياس هاو عن ماكينة خياطة تم فيها استعمال خيطًا من مصدرين مختلفين.

وكان لآلة إلياس هاو تم دفع الإبرة من خلال القماش وخلق حلقة على الجانب الآخر، وتراجع المكوك على مسار ثم الخيط الثاني من خلال حلقة وتم خلق ما يسمى بالغرز المتشابكة، وقد واجه الياس هاو مشاكل في الدفاع عن براءته وتسويق اختراعه.

على مدى تسع سنوات كافح إلياس هاو لتجديد الاهتمام بالآلة لحماية براءته من المقلدين، وفي ذلك الوقت اخترع إسحاق سينغر آلية الحركة الصعودية وقام ألين ويلسون بتطوير مكوك دوار.

حروب براءات اختراع ماكينة الخياطة

لم تدخل آلات الخياطة حيز الإنتاج الضخم حتى عام 1850 عندما اخترع إسحاق سينغر أول آلة ناجحة، فقد بنى سنجر أول ماكينة خياطة تحركت الإبرة صعودا وهبوطا بدلا من الجانب إلى الجانب وكانت الإبرة تعمل بواسطة دواسة القدم، وكانت الآلات السابقة كلها تعمل باليد، ولكن استخدمت آلة إسحاق نفس الفكرة في آلة إلياس هاوى الذي قام برفع دعوى قضائية ضد إسحاق سنجر بسبب التعدي على براءات الاختراع وفاز بها في عام 1854، واضطر إسحاق سينجر إلى دفع رسوم لإلياس هاو

في عام 1844 حصل الإنجليزي جون فيشر على براءة اختراع لآلة تصنيع الدانتيل التي كانت متطابقة مع الماكينات التي صنعها كل من هاوي وسنجر

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *