مراحل نمو السلحفاة بالصور

- -

السلاحف : هي نوع من أنواع الزواحف التي تعيش في مجموعة متنوعة من البيئات فمنها من يعيش على اليابسة والصحراء ومنها من يعيش في الماء، وهناك أنواع من السلاحف التي تعيش في البيئتين ويمكن أن تعيش في المناطق ذات الطقس البارد حيث تنام في الشتاء لكي تبقى على قيد الحياة، وعلى الرغم من أن هناك العديد من الاختلافات بين أنواع السلاحف إلا أن دورة حياة السلحفاة تتبع نفس النمط الأساسي نفسه مثل أي نوع من الزواحف.

حقائق عن مراحل نمو السلحفاة بالصور

على الرغم من وجود أنواع كثيرة من السلاحف فإنها تمر جميعها بدورة حياة واحدة وأساسية وهي : البيض، والفقس، والتزاوج.

السلاحف البحرية  تعيش جزء من حياتها على اليابسة والجزء الاخر في المياه، وفي بعض الأحيان يستخدم البعض مصطلح تيرابين ليعني السلحفاة التي تعيش في المياه المالحة بدلا من المياه العذبة أو المحيط، وتحتوي على قذائف ورأس قابل للسحب وأربعة أرجل وذيل، على الرغم من أن المدى الذي يستطيعون سحب أجسامهم إلى أصدافهم يختلف باختلاف الأنواع، ويمكن لبعض السلاحف أن تدخل في صدفتها بالكامل لتجعل من الصعب على الحيوانات المفترسة مهاجمتها.

وضع البيض

على الرغم من أن بعض السلاحف البحرية تضع بيضها تحت الماء أو على أسطح الطحالب، ولكن معظم السلاحف الأنثى تحفر ثقوبًا في الرمال أو الطين وتودع بيضها في هذه الحفر وتتكون عدد البيضات من واحد إلى 100 بيضة، ثم تدفن السلاحف الأنثى البيض وعلى عكس السلحفاة الآسيوية العملاقة لا تبقى السلاحف الأم بالقرب من بيضها لحمايته، إن قشرة البيضة مصنوعة من الجلد وتكون جاهزة للفقس في غضون شهرين إلى ثلاثة أشهر.

في بعض أنواع السلاحف يجب تحديد درجة حرارة التي يوضع فيها السلاحف الصغيرة، حيث تظهر السلاحف الاناث عندما يتم حفظ البيض في درجات الحرارة الأكثر دفئًا، بينما في درجات الحرارة المنخفضة يظهر السلاحف الذكور، وبعدما تخترق السلاحف البيض تقوم بالتوجه فوراً إلى الماء.

نمو السلاحف بعد فقس البيض

تعيش السلاحف البحرية سنواتها الأولى في المحيط وكثير منها ينام خلال هذه المرحلة ويتغذوا على المواد النباتية والحيوانية، وعادة ما تحفر السلاحف البرية التي تعيش على الأرض ثقوبًا في التراب بأقدامها القوية والخشنة للحفاظ على درجات حرارة معينة، ويبقون داخل قذائفهم لحماية أجسادهم من الجفاف وللتخلص من هجمات الحيوانات المفترسة.

التزواج

يمكن أن تعيش السلاحف الصغيرة على الأرض أو الماء، ويمكن أن تبقى تحت الماء لفترات طويلة ولكن يجب أن تخرج للهواء في كثير من الأحيان لأنها لديها رئتين ولا توجد لديها خياشيم مثل السمك، عندما يحين وقت التزاوج غالباً ما يقوم الذكر بطلب التزاوج من الأنثى عن طريق الاحتكاك بها أو إيماء رأسها صعوداً وهبوطاً، وقد تعض أنواع أخرى من السلاحف ساقي الأنثى، وتحمل بعض السلاحف الإناث بالبيض المخصب معها لمدة سنة أو أكثر ثم تضعها شيئا فشيئا مع مرور الوقت، ولا يشارك أحد الوالدين في تربية الصغار.

حجم السلاحف

تكون حجم السلاحف الصغيرة أقل من 5 بوصات، وذلك مثل سلحفاة المستنقع المهددة بالانقراض وتصل إلى أكثر من 6 أقدام مثل السلاحف البحرية الجلدية والتي يمكن أن تصل إلى 1400 رطل، ويمكن للسلاحف البرية العملاقة أن تعيش لأكثر من 100 عام.

نمو السلاحف

تنمو السلاحف بمعدل بطيء للغاية وأجهزة السلاحف الكبيرة مشابهة لدرجة كبيرة لأجهزة السلحفاة الصغيرة، وتعتبر السلاحف واحدة من أقدم المخلوقات على وجه الأرض وهي أيضا واحدة من أطول الكائنات الحية في دورة الحياة وتعيش إلى فترة طويلة، فعلى الرغم من أن السلحفاة الصغيرة تعيش فترة قصيرة نسبيا تصل إلى 11 عاما في البرية، ولكن يمكن أن تمتد حياة بعض السلاحف البحرية إلى ما يزيد عن 100 عام .

المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *