لماذا سمي نهر الاردن بهذا الاسم

نهر الأردن نهر يمر في بلاد الشام، يبلغ طوله 251 كم ، بينما طول سهله فيبلغ حوالي 360 كم، ويتكون نتيجة التقاء ثلاثة روافد هم بانياس القادم من سوريا واللدان القادم من شمالي فلسطين، وبراغيت والحاصباني القادم من لبنان، فيتشكل نهر الأردن العلوي، الذي يصب في بحيرة طبرية.

وعند خروجه من بحرية طبرية يكون نهر الأردن السفلي ويصب فيه أيضا روافد نهر اليرموك ونهر الزرقاء ووادي كفرنجة وجالوت، ويفصل النهر بين فلسطين التاريخية والأردن إلى أن يصب في مياه البحر الميت المعروفة بملوحتها العالية.

منبع نهر الأردن

1 – نتيجة التقاء أربعة من النهيرات تكون نهر الأردن في الجزء الأعلى من سهل بحيرة الحولة، ويستمد نهر براغيت مياهه من التلال الواقعة إلى الغرب وتفصل الوادي عن نهر الليطاني، وبراغيت هو أقل النهيرات الأربعة أهمية.

2 – ويعد نهر الحصباني القادم من لبنان أطول هذه الأنهار الأربعة إذ يبلغ طوله 40 ميلًا، خارجا من نبع عند السفوح الغربية لجبل حرمون بالقرب من حاصبيا التي ترتفع نحو 1700 قدم فوق سطح البحر، وينحدر نحو 1500 قدم في مجراه نحو السهل.

3- ويبدأ نهر اللدان من عدة ينابيع عند أسفل تل القاضي، على ارتفاع 505 قدم فوق سطح البحر، ويخرج البانياس من نبع مشهور بالقرب من مدينة بانياس التي كان اسمها القديم بانيس، ويبلغ ارتفاعه 1100 قدم فوق سطح البحر وينحدر المجرى إلى نحو 600 قدم في مسافة خمسة أميال إلى رأس الأردن.

سبب تسمية نهر الاردن بهذا الاسم

1 – عرف هذا النهر منذ أزمنة قديمة باسم نهر الأردن، وهناك آراء مختلفة حول سبب تسمية النهر بهذا الاسم ، بعضها يرجع السبب إلى اللغات القديمة، والبعض الآخر يري أن سبب التسمية يعود إلى السكان الذين عاشوا بجوار النهر.

2- وبحسب اللغة اليونانية القديمة فإن معنى الأردن هو المياه السريعة التدفق.
3- كما أسماه الكنعانيين ياردون، كما ورد ذكره بهذا الاسم في السجلات المصرية القديمة أيام الفراعنة.

4- وتعني كلمة الأردن في اللغة الهندية القديمة بـ النهر الخالد، بينما في اللغة السامية القديمة فكلمة الأردن مشتقة من النزول، وتعني الجدول الذي ينحدر بسرعة، وذلك لكون مياه النهر تأتي من أنهار منحدرة المجري المائي.

5- وهناك رأى أخر يري أن اليونانيّون اطلقوا على النهر اسم أولون، بينما كلمة الأردنّ (بالإنجليزيّة: Jordan) فتتألَّف من جور ودان، وهما الرافدَين الشماليَّين لنهر الأردنّ، وتم لفظها أوردان وأردن، ثم حرفت العرب النطق ونطقتها الأردنّ، وتعني الشدّة والغَلبة.

6- أمّا في اللغة الإغريقيّة فقد كان يطلق على الأردن اسم يوردانيم.
7- وقد قال المؤرخ الروماني “تاسيتوس” (55-120) أن “جبل الشيخ في الجولان ب سورية هو والد نهر الأردن والذي يغذيه، ويجتاز هذا النهر المستنقعات ويشكل بحيرة الحولة ثم بحيرة طبريا.

8 – أما خارطة مادبا التي يعود تاريخها إلى القرن السادس فلم تهمل نهر الأردن الذي رسمته الفسيفساء كما رسمت معدتين لاجتياز هذا النهر أحدها عند مصب سيل الزرقاء.

جسور على نهر الأردن

يصب في نهر الأردن العديد من الأنهار والينابيع والجداول الصغير منها والكبير من الجبال الشرقية والغربية، ما أدي إلى انجراف التربة التي كونت ما يعرف بالمخاضات، لذلك كان من السهولة بناء الجسور على النهر وقد تم بناء العديد منها خلال الحقب التاريخية المختلفة ومن أشهر هذه الجسور جسر الشيخ حسين، جسر دامية الأمير محمد، جسر ديجاينة، جسر المنداسة، جسر الملك عبد الله، والجسر الأكثر شهرة جسر اللنبي، الذي تغير اسمه لاحقا إلى اسم جسر الملك حسين.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *