كيف تعرف أن الجرح قد تلوث وأصيب بالعدوى

عادة ماتستغرق الغرز الجراحية وقتا حتى تمام الشفاء ، ومن الضروري الحفاظ على فحص الجرح يوميا للتأكد أن الغرز على مسارها الصحيح نحو الشفاء أم لا ، وفي حالة وجود أي أعراض لحدوث عدوى أو التهاب ، هنا قد يتطلب الأمر عناية طبية فورية حتى لا تحدث مضاعفات ..

علامات بدايات العدوى

الشعور بالإرهاق والشعور العام بعدم الارتياح أو الاحساس بالرغبة في حك الغرز ، وقد تشير علامات عدم الشعور بالرضا أو الإصابة بالإنفلونزا على بدايات العدوى .

العلامات الشائعة للغرز المصابة بالعدوى

  • احمرار وتورم في منطقة الغرز ، قد يكون الجلد حول العدوى ساخناً.
  • الحمى التي تشبه حمى الإنفلونزا .
  • الألم في منطقة الغرز المصابة .
  • تضخم الغدد الليمفاوية .
  • خروج دم أو صديد من الغرز ، ويمكن أن يكون هناك رائحة كريهة كذلك .

الأسباب المحتملة للعدوى في الغرز

الغرز الجراحية في حالات القطع الجراحي تسمح للجراثيم بدخول الجسم ، مما يجعل المريض عرضة لتطور العدوى ، حيث تسبب البكتيريا عدوى والتهاب للغرز ، ومن أكثر أنواع البكتيريا شيوعًا والتي تصيب الجروح تنتمي إلى أحد الأنواع التالية : العقدية ، والزائفة ، والمكورات العنقودية .

العوامل التي تزيد من خطر تطور العدوى :

  • إذا ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺗﻨﻈﻴﻒ اﻟﺠﺮح ﺑﺼﻮرة ﺻﺤﻴﺤﺔ .
  • تعرض الجرح للجﺮاﺛﻴﻢ .
  • كبر السن
  • الإصابة بمرض ﺎﻟﺴﻜﺮي
  • التدخين
  • إذا لم يتم الاعتناء بالتطهير قبل إجراء العملية الجراحية .
  • إذا كان الجرح عميق للغاية
  • إذا كان جهاز المناعة ضعيف

ماذا يحدث إذا تطورت العدوى وتم اهمال الجروح ؟

فضلا عن الألم الشديد والتورم ، عندما تترك الغرز المصابة دون علاج ، فإن ذلك ممكن أن يؤدي إلى مضاعفات شديدة ، فإذا لم تعالج يمكن أن تؤدي الغرز المصابة إلى انتشار العدوى إلى أجزاء أخرى من الجلد والجسم ، كما يمكن أن يكون هناك مضاعفات مثل التهاب النسيج الخلوي كالإنتان أو تكون الخراج .

علاج الغرز المصابة

يجب رؤية الطبيب فورًا عند رؤية أي من أعراض الغرز المصابة ، لأخذ عينة من تفريغ الموقع المصاب ، يتم ذلك لفحص ما إذا كانت البكتيريا هي السبب في العدوى في منطقة الغرز ، فإذا تم تأكيد وجود عدوى بكتيرية ، عندها سيتابع طبيبك إجراء اختبار الحساسية للمضادات الحيوية ، ويتم ذلك لتحديد أي المضادات الحيوية التي ستكون أكثر فعالية في علاج العدوى .

وفي حالة الاشتباه في الإصابة بالفطريات ، يتم إجراء اختبارات أخرى ويمكن وقتها استخدام كريم مضاد حيوي للتطبيق الموضعي على الجرح لعلاجه في غضون أيام قليلة ، ومع ذلك إذا كانت العدوى شديدة أو أثرت على منطقة كبيرة ، فإن طبيبك سيصف مضادا حيويا عن طريق الفم .

يتم تحديد المضاد الحيوي الذي ينبغي وصفه بمساعدة اختبار الحساسية للمضادات الحيوية ، قد تكون المضادات الحيوية عن طريق الوريد مطلوبة للعدوى الشديدة ، كما يجب إزالة الأنسجة الميتة من خلال إجراء جراحي .

الوقاية من التهاب الغرز وإصابتها بالعدوى

  • الحفاظ على نظافة الغرز ، بوضع ضمادة مباشرة على الغرز ، واتباع تعليمات الطبيب بشكل صحيح و يجب استخدام الماء الدافئ لتنظيف الغرز ، وتجفيفها باستخدام منشفة نظيفة .
  • الحفاظ على جفاف الغرز وتجنب وصول الماء إليها لمدة يوم على الأقل بعد العملية الجراحية ، ، وتجنب السباحة أو الاستلقاء في حوض الاستحمام .
  • لا تلمس الغرز ، و إذا كنت بحاجة إلى لمسها تأكد من أن يديك نظيفة ، ولا تخدش الغرز فعادة ما يكون لدى أظافرك بكتيريا تعيش تحتها.
  • لا تنغمس في أنشطة مضنية ، حيث يمكن لممارسة الضغط على الغرز أن يؤدي إلى تمزيقها واستشر طبيبك لمعرفة متى سيكون مناسبا العودة إلى الأنشطة البدنية الطبيعية .
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *