متى تظهر اعراض التسمم الغذائي عند الاطفال

يعد التسمم واحدة من بين الحالات المرضية المفاجئة والتي تظهر بعد عدة أعراض تظهر هي الأخرى بشكل مفاجئ على الأطفال أو الكبار بعد أن يتناولوا طعام ملوث أو وجبة غذائية غير صالحة وهي من الحالات المرضية الخطيرة على الصحة.

ظهور اعراض التسمم الغذائي لدى الاطفال

في حالة إن أقدم الطفل على طعام أو تناول مشروبات غير صالحة فإنه يتعرض إلى الكثير من المشاكل الصحية والتي تؤكد إصابته بالتسمم الغذائي، وتظهر علامات التسمم الغذائي على الشخص بعد ساعتين فقط من تناول تلك الأشياء الملوثة ومن الممكن أن لا تظهر تلك الأعراض إلا بعد أيام من تناول تلك الأشياء على حسب المسبب الرئيسي في تلك المشكلة وتظهر على الطفل الكثير من الأعراض التي تؤكد إصابته بتلك المشكلة والتي من بينها ما يلي :

1- الشعور بالتعب الشديد والإعياء.
2- القيء بشكل مستمر بدون توقف.
3- فقدان في الشهية ونقصها.
4- ألم شديد مع مغص في المعدة.
5- الإسهال الشديد ويكون شبه مائي.
6- تشنجات في العضلات في الكثير من الحالات.
7- عدم وضوح الرؤية مع حكة شديدة في العين وضيقها.
8- زيادة عدد ضربات القلب مع سرعة في التنفس.
9- التعرق الشديد وتشنجات في الكثير من الأوقات.

اسباب الاصابة بالتسمم الغذائي

ويوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتسمم الغذائية والتي من بينها ما يلي :

1- عدم نظافة الأطعمة التي تقدم للطفل وخاصة اللحوم من الدجاج ولحم العجل والألبان.
2- عدم وضع الطعام وتخزينه في درجة حرارة معينة ومناسبة.
3- النظافة الشخصية من الأمور التي تؤثر بشكل كبير على التسمم الغذائي وعدم الاعتناء بالنظافة الشخصية يضر كثيرا بصحة الطفل.

4- تجميد اللحوم لفترة طويلة جدا مع إذابة الثلج عنها بعدة طرق غير صحية.
5- أن يتم طهى الطعام من قبل شخص مريض ينقل العدوى إلى الأطعمة الخاصة بالصغار ومن ثم الإصابة بالتسمم.
6- ترك الطعام لفترة طويلة جدا في درجة حرارة الغرفة قبل أن يتم تناوله.
7- تسخين أو تبريد الأطعمة بشكل غير صحي.
8- تناول الخضروات والفواكه بدون غسلها بالطريقة الصحيحة.
9- أن يتم تناول الأطعمة أو الوجبات الخاصة بالأطفال بعد انتهاء صلاحيتها.

خطوات علاج التسمم الغذائي

من الممكن معالجة التسمم الغذائي من خلال اتباع الخطوات الهامة التالية :

1- أن يتم تعويض الطفل بكمية كبيرة من السوائل والأملاح من خلال المحاليل في بعض الأحيان تخوفا من التعرض إلى الجفاف.

2- تناول كميات كبيرة من الماء مما لا يقل عن لترين من الماء يوميا.

3- أن يتناول الطفل وجبات صغيرة جدا من الطعام وعلى فترات قريبة.

4- إعطاء الطفل المزيد من الوجبات السريعة في الهضم والتي من بينها التفاح أو الموز والبعد عن الأطعمة الدهنية.

5- إعطاء الطفل قسط كبير من الراحة على مدار اليوم.

6- الذهاب إلى الطبيب المعالج على الفور لتجنب حدوث مشاكل صحية أخرى تهدد حياة الطفل حيث يتم وضع برنامج علاجي للطفل والذي يتضمن المضادات الحيوية على حسب نوع الميكروب المتسبب في حدوث تلك المشكلة.

7- مع تجنب إعطاء الطفل المزيد من الأدوية التي توقف الإسهال والتي تعمل على زيادة فترة التسمم الغذائي.

طرق الوقاية من التسمم الغذائي

من الممكن اجراء الوقاية التامة للطفل من تلك المشكلة من خلال الخطوات التالية :

1- غسل الألعاب والأسطح التي يتعرض لها الطفل.
2- تقديم الحليب المبستر والمغلي جيدا للطفل.
3- تعليم الأطفال أهمية النظافة الشخصية وغسل الأيدي جيدا بالماء والصابون.
4- غسل الخضروات والفواكه التي تقدم للطفل بشكل جيد.
5- تجنب إعطاء الطفل الماء الغير معالج.
6- طهي اللحوم والدواجن جيدا وحتى الوصول إلى درجة النضج الكاملة لتجنيب الطفل المزيد من الأمراض.
7- التخلص من الأطعمة منتهية الصلاحية على الفور والتأكد من صلاحية الطعام قبل أن يتناوله الطفل.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ميرفت عبد المنعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *