اذاعة مدرسية عن الرياضة

كتابة aya آخر تحديث: 03 أكتوبر 2018 , 10:24

الرياضة هي غذاء البدن السليم، فالبدن يحتاج إلى ممارسة الرياضة اليومية والتي تزيد النشاط والحيوية، مما يكون له تأثير ايجابي على الطلاب فيصبحون اكثر تركيزا واستجابة ، ولهذا ستكون فقرات اذاعتنا اليوم عن اهمية الرياضة ، والتي نقدمها في السطور التالية .

فقرات اذاعة مدرسية عن الرياضة

مقدمة الاذاعة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

 الحمدُ لله الأوّلِ والآخر، والظاهِرِ والباطن، له مقاليد السماوات والأرض، يبُسط الرزق لمن يشاء من عبادِه ويقدِر، وأشهَد أنَّ محمَّدًا عبد الله ورسوله، ابتُلِي فصبر، وأُنعِمَ عليه فشكر، فصلوات الله وسلامه عليه، وعلى آلِه وأصحابه والتابعين.

اما بعد : يسعدنا نحن طلاب المرحلة ……….. أن نقدم فقرات اذاعتنا المدرسية اليوم عن الرياضة  ، وأهمية الالتزام بها ، ولنبدأ أولى فقراتنا مع كلام الله عز وجل والقرآن الكريم والطالبة …….

فقرة القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم ” ”يَا أَيُّهَا الإِنسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الكَرِيمِ،الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ، في أَيِّ صُورَةٍ مَّا شَاءَ رَكَّبَكَ، وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ وَلاَ تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلاَ تَبْغِ الفَسَادَ فِي الأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ المُفْسِدِينَ، يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلاَ تُسْرِفُوا إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ المُسْرِفِينَ، قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ القِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ”

فقرة الحديث الشريف

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف . وفي كل خير . احرص على ماينفعك، واستعن بالله، ولاتعجز) رواه مسلم وغيره.

فقرة كلمة الصباح عن الرياضة

الرياضة هي مجموعة من الأعمال يقوم بها الإنسان بصورة فردية أو جماعية لغرض تنمية الجسم وتدريبه وإشغال الوقت وتهذيب السلوك. وقد وصى الرسول على الاهتمام بما يقوي الجسد ويحفظهُ صحيحاً سليماً، ومن ذلك التربية الرياضية التي تسهم في بناء الجسد بنائاً سليماً.

حيث ولقد دعا الإسلام إلى ممارسة الأنشطة الرياضية المفيدة، ورغب النبي صلى الله عليه وسلم بها وكان يوجه الصحابة إليها، لما فيها من تقوية للأجساد والمحافظة على سلامتها. قال : “المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كلٍّ خير”. الإنسان عقل يدرك، وقلب يحب، وجسم يتحرك، وغذاء العقل العلم، وغذاء القلب الحب، وغذاء الجسم الطعام والشراب، إذا لبى الحاجات الثلاثة تفوق، أما إذا اكتفى بواحدة تطرف، الرياضة توفر للجسم قوته، وتزيل عنه أمراضاً، ومخلفات ضارة بطريقة طبيعية، هي أحسن الطرق في هذا المجال، والناس من قديم الزمان لهم طرق وأساليب في تقوية أجسامهم، وكل أمة أخذت منها ما يناسب وضعها ويتصل بأهدافها.

فقرة الحكم

“الرياضة غذاء الروح، والدراسة غذاء العقل، والدين غذاء الروح”.

العقل السليم في الجسم السليم

تبني الرياضة كل جسم ناحل.

إن الرياضة مصنع العقلاء.

على صخرة الرياضة تتحطم جميع الشهوات.

 فقرة الشعر

نشيد هيا الى الرياضة

هـــــــــــيا الى الرياضة

هــــــــــــــــيا الى الرياضة

تحلى بالأرادة

ومارس الرياضة

إجعلها لك عادة

لتكون في الريادة

هـــــــــــيا الى الرياضة

هــــــــــــــــــيا الى الرياضة

إن عشت من البداية

قوي الجسم راية

ستوكن في النهاية

لكل الناس غاية

هــــــــــيا الى الرياضة

هــــــــــــــيا الى الرياضة

فقرة الدعاء

اللهم إنا نعوذ بك من الدين والجبن والكسل، ونسألك الغنى مع التقى، والقوة مع العدل، والنشاط مع التوفيق

 خاتمة

الى هنا قد نكون وصلنا الى اخر فقراتنا اليوم، ونوعدكم بلقاء آخر ان شاء الله ، ونتمنى أن تكون فقراتنا قد نالت اعجابكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق