الإطار الزمني الذي يجب اختياره في الفوركس

إنها فترة من الزمن، والتي سوف يتم تداول الفوركس فيها، ووقت شمعة واحدة ( شريط ) على الرسم البياني، إذا كان المتداول يطلب ذلك، فهذا يعني أنه لا يملك خبرة في التداول حتى الآن، يجب أن يكون لدى منتفعي العملات الجدد فهم واضح ما هي الأطر الزمنية في التداول .

قائمة الأطر الزمنية في الفوركس

– دقيقة واحدة .
– 5 دقائق
– 15 دقيقة
– 30 دقيقة
– ساعة واحدة
– 4 ساعات

الرسوم البيانية اليومية

– 24 ساعة
– أسبوعي
– شهري

ما هو الإطار الزمني الذي يجب تداوله

يمكن للمتداول المتمرس استخدام أي إطار زمني يحبه، على العكس من المبتدئين، قد يختار المتداولون ذوي الخبرة فترات قصيرة جدًا بالإضافة إلى التجارة طويلة المدى، حيث تتطلب التوقعات على المدى الطويل خبرة، إذن ماذا عن المبتدئين ؟ إن المتاجرة المثلى للمبتدئين هي على فترات كبيرة، حيث يمكن اختيار أي فترة، ولكن لا يجب أن ننسى الاتجاه، إذا قارننا الفواصل الزمنية الأكبر والأصغر، فإن الخيار الأول هو الأفضل لأنه أكثر فائدة للتداول في اتجاه الاتجاه الرئيسي، ولا يستطيع المتداول أن يعمل بضع مرات في السنة، لذلك، يجب اختيار خيارًا ذو اتجاه عالي والعديد من الإشارات التي تشير إلى إمكانيات الحصول على دخل، ويحدث التداول الأكثر بساطة على فترات زمنية طويلة، لأن الاتجاه يكون أكثر استقرارًا والتدخل سيكون غير محسوس بالنسبة للمتداول، وسيكون الربح التقريبي بحد أدنى 200 نقطة في صفقة واحدة، ولن يتجاوز وقف الخسارة 100 نقطة .

ويمكن للمتداول تجنب حدوث الانزعاج أمام الشاشة، ويمكن أن ينظر إليه عدة مرات في اليوم ليقرر ما هو الأفضل : التجارة اليومية أم لا ؟ حيث إن إعادة محاولة السوق هي نمط ثابت، وسوف يؤثر حجم الفاصل الذي اختاره التاجر على تكرار الإشارات، وللبقاء على الربح، فمن الأفضل اختيار استراتيجيات متوسطة المدى وطويلة الأجل، في حالة اختيار M5، فإن احتمال فشل الاستراتيجية بعد تغيير بسيط في السوق مرتفع للغاية، والتحدث عن فترة زمنية كبيرة، يزيد مصطلح العمل الاستراتيجي، لأن السوق ليس من السهل تغييره .

 ما الذي يجب على المتداول المبتدئ فعله

ميزة الفترات الفاصلة اليومية هي أن المتداول يلاحظ الوضع نفسه لفترة طويلة، وينظر إليه نفس المستفيدون الآخرون، وبالتالي، فإن النقاط المحورية الأكثر أهمية قد تم حسابها من قبلهم، بحيث يمكنك اتخاذ نفس الموقف مثل معظم المتداولين، ومع الفترات الأصغر، لا بد من حدوث تغييرات منتظمة في السوق، وبالتالي زيادة الفرص التي يفوتها المتداول في الإشارات، ولا يلاحظ شيئًا أو يقلل من أهمية الظروف، مثل هذا التداول يسبب خسائر كبيرة .

إن تحديد أي إطار زمني للاختيار للتداول، يجب في الاعتبار معه وضع أن الإشارات الفاصلة الأكبر لها أولوية أعلى، إذا كان المتداول يعتقد أن لديه إشارات مثالية على فترات صغيرة، يمكن أن يكون انعكاس السوق سريعًا جدًا، أما بالنسبة لإيقاف الخسائر، فيمكن تخفيضها عن طريق خفض حجم المعاملات التي يتم تشغيلها، وهذا ممكن، إذا كان التاجر عند فتح حساب فوركس يعطي الأفضلية للحساب الصغير، والأفضل هو أنه يقرر حساب سنت، في مثل هذه الحالة، يتم زيادة رقم الوديعة بمقدار صفر، في حين ينخفض ​​مقدار الكثير مائة مرة، ويعطي هذا فرصة للتداول على الفترات الزمنية الكبيرة دون التعرض لخطر الاصطدام، وبالتالي، يمكن للمبتدئ أن يشحذ مهاراته ويتعلم التجارة .

وفي الوقت الحاضر تقريبا جميع الوسطاء ومراكز التداول تقدم فتح مثل هذا الحساب، ولتحديد شركة الفوركس التي تختارها، يمكنك الرجوع إلى تقييم وسطاء الفوركس، ويتكون التصنيف من خلال التحليلات الاحترافية التي تأخذ في الاعتبار جميع جوانب أنشطة الشركة، بالإضافة إلى المتداولين المنتظمين الذين يقيمون جودة الدعم والخدمات المقدمة لهم .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *