كيف يتكاثر البطريق

مثل معظم الطيور البحرية، تستغرق طيور البطريق من ثلاث إلى ثماني سنوات للوصول إلى مرحلة النضج الجنسي، ومع بعض الأنواع الأصغر، يمكن أن يبدأ التكاثر في ثلاث إلى أربع سنوات، ولكن في معظم الأنواع لا يبدأ التكاثر حتى السنة الخامسة، وعدد قليل من الذكور لا تتكاثر حتى السنة الثامنة، ومعظم الأنواع يكون موسم تكاثرها السنوي بداية من الربيع حتى الصيف.

و البطريق الملك لديه أطول دورة تكاثر تستمر من 14 إلى 16 شهرًا، وقد ينتج البطريق ملك الإناث كتكوت خلال موسم التكاثر، بينما تتكاثر طيور البطريق الإمبراطور سنويًا خلال فصل الشتاء، من شهر يونيو إلى أغسطس، أما البطريق الصغير فيتكاثر طوال العام ولديه أقصر دورة تربية، تستمر لمدة 50 يومًا تقريبًا.

كيف يتكاثر البطريق

1 – تبدأ عملية التكاثر بالمغازلة بين الذكر والأنثى، وفي العديد من الأنواع يظهر الذكور أولاً لإنشاء موقع للعش وجذب الشريك.
بعض الأنواع تعلن عن نفسها وتحاول جذب الإناث بالقيام، بهز الرأس يمينا وشمالا، وهو ما يعني أنه يمتلك موقع عش.

2- يظهر الذكور عروضهم في موقع العش قبل وصول الإناث أو عند بناء الأعشاش، فيمد الذكر رقبته ورأسه إلى أعلى وتكون زعانفه ممدودة ويصدر صراخا.

3- في بعض أنواع البطريق، تختار الأنثى ذكر الموسم السابق لتتزاوج معه، وتختار آخر عندما يفشل رفيق الموسم السابق في العودة إلى منطقة التعشيش.

العودة إلى العش

1 – أظهرت الدراسات أن الأفراد من معظم أنواع البطريق يعودون كل عام إلى نفس المكان، وإلى موقع التعشيش نفسه.

2- يبدأ الذكور بعد عودتهم إلى مكان عشهم السابق تقريبا في نفس اليوم من كل عام، في إنشاء مواقع التعشيش والدفاع عنها.

3- عندما يحين وقت التكاثر، تعود الطيور الناضجة إلى السرب حتي يفقس البيض.
4- يختار الذكور مواقع على سطح مستوٍ إلى حد ما في مناطق محمية من الرياح، وسهلة الوصول إلى مناطق التغذية، إذ يفضلون الشواطئ والوديان أو المنحدرات اللطيفة، الخالية من الثلج والجليد.

5- وعادة ما تعشش بعض طيور البطريق في الجحور أو الشقوق الصخرية أو الكهوف أو تحت الشجيرات، حيث توفر هذه الأماكن درجة حرارة مناسبة للبيض والفراخ.

6- بعض أنواع البطريق لا تبني أعشاش، حيث تقف منتصبة وهي تحضن بيضة واحدة على قمم أقدامها تحت طية من بطنها، وهي رقعة من الجلد تسمى رقعة الحضنة، والتي تحتوي على العديد من الأوعية الدموية التي تنقل حرارة الجسم إلى البيض.

7- يختلف حجم البيضة ووزنها باختلاف أنواع البطريق، ويسمى عش البيض بقابض، ويحتوي عادة على بيضتين، ويضع بعض البطاريق بيضة واحدة.

في بعض أنواع البطاريق تكون البيضة الأولى عادة أكبر من الثانية، وعادةً ما تفقس أولاً، ويكون لأول كتكوت يفقس ميزة البقاء على قيد الحياة حيث يتغذى ويكون أكبر عندما تفقس البيضة الثانية.
8- غالباً ما يتم طرد البيضة الأولى من العش بواسطة البالغين قبل وقت الفقس.

فترة الحضانة

1 – الحضانة هي الوقت الذي يقضيه البطريق في تدفئة البيضة قبل أن تفقس. وباستثناء طيور البطريق الإمبراطور، يتناوب الشركاء على احتضان البيض، مما يسمح لكل شريك بالخروج للتغذية لعدة أيام في المرة الواحدة.

2- تذهب الأنثى إلى البحر لتتغذى بينما يحتضن الذكر البيضة، وتعود بعد عدة أسابيع قبل أن تصبح البيضة جاهزة للفقس، وحتى يتمكن الذكر من إطعامها يصوم طوال فترة التودد والمغازلة والتعشيش، وفترات الحضانة.

3- ويعيش علي احتياطيات الدهون في جسمه التي قد تكون 3-4 سم، ويفقد ما يصل إلى 45٪ من وزن جسمه.
4- تختلف فترة الحضانة باختلاف الأنواع قد تكون قصيرة مثل شهر واحد، أو تصل إلى62 إلى 66 يوما لدي بعض الأنواع.

5- يفشل الإنجاب أحيانا في بعض الأنواع عندما تفشل الأنثى في العودة من رحلة البحث عن الطعام قبل أن يخرج الذكر من العش.

6- تعود إناث البطريق لتتولى رعاية الأفراخ، وتذهب الذكور إلى المحيط طلباً للغذاء، وتستغرق رحلة الطعام ثلاثة أسابيع، وتمتد فترة العناية والرعاية بالأفراخ، فتقوم فيها الطيور الكبيرة بالتحلق حول الصغار لمنحها مزيداً من الدفء لفترة تمتد ستة أشهر، وبعدها تترك الصغار لتولي شؤونها بنفسها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *