تعرف على اجزاء جسم الضفدع

الضفادع هي أحد البرمائيات التي قد نجدها في الماء وفي اليابس، ويوجد من الضفادع الكثير من الأنواع والألوان على حسب المنطقة التي تعيش فيها، وسوف نتناول معكم أجزاء جسم الضفدع بالتفصيل .

أجزاء جسم الضفدع

يتميز جسم الضفدع بأنه لا يمتلك خياشيم فهو يتنفس من خلال الجلد ويقوم هذا الجلد بإذابة الأكسجين ويسمح له بالنفاذ من خلال الجلد؛ لهذا يجب على الضفدع أن يظل متواجد بالقرب من المسطحات المائية للحفاظ على مستوى الرطوبة في جسمه .

يوجد لدى الضفدع رجلان طويلتان خلفيتان طويلتان، التي تساعدها على القفز، وتتكون عمود فقري يتكون من عدة فقاريات مرنة ومرتبطة من الخلف عن طريق عظمة ذيلية تسمى (العصعص) .

حجم ذيل الضفدع يختلف بحسب نوع الضفدع، فهناك أنواع عديمة الذيل، وهناك أنواع أخرى تتفاوت طول ذيلها من 10ملم إلى 30 ملم، و جلد الضفدع يتميز بأنه رخو لأنه لا يرتبط مع البدن، ونسيج الجلد يكون أملس أو متدرن .

يوجد في عين الضفدع ثلاثة أغشية منهم واحد شفاف يحمي العين وهي تحت سطح الماء ويساعدها على الرؤية، والأغشية الباقية تتفاوت ما بين متوسط إلى معتم ، وتمتلك الضفدع أذن واحدة فقط في كل جانب من جوانب الرأس، وأحيانًا تكون الأذن مغطاة بجلد الجسم.

تمتلك الضفدع أسنان صغيرة مخروطية الشكل موجود بالكامل في الصف العلوي، ولا يوجد لدى الضفدع لثة سفلية ولا يوجد لديها أسنان سفلية؛ لأن أسنان الضفدع ليست مخلوقة لمضغ الطعام، وإنما للإمساك بالفريسة فقط .

سيقان الضفادع

تختلف الأرجل عند الضفادع من نوع إلى نوع آخر، وكذلك تختلف بحسب طبيعة البيئة التي يعيش فيها الضفدع، وفي كل الأحوال مهما كانت البيئة التي يعيش فيها الضفدع فإن الضفدع يتميز بسرعة الحركة سواء على البر أو في البحر .

تمتلك الضفدع أغشية تساعدها على السباحة، ويوجد فراغات بين الأصابع تغطى بأغشية تساعدها على السباحة بشكل جيد، هذه الأغشية الموجودة بين الأصابع تتفاوت مساحتها .

لديها أطراف في الأصابع تساعدها على التشبث بالأشجار والمسطحات، تحتوي الأصابع على وسادات لها قدرة عالية على الالتصاق بالمسطحات، وعندما jقوم الضفدع بالضغط على هذه الوسائد تتقلص الفراغات الموجودة بين الخلايا تاركة أنابيب دقيقة مليئة بالمخاط .

تمتلك بعض الضفادع غدة موجودة على أطراف كل الأصابع تساعدها على الحركة والإمساك بالسطح .

جلد الضفادع

يتميز جلد الضفادع بقدرته على امتصاص الماء من خلال الجلد وخاصة في المنطقة الواقعة في الحوض والوركين، لكن هذه الخاصية تسمح بتسرب المياه في وقت الحرارة الشديدة خارج جسم الضفدع مما قد يعرضه للجفاف .

لهذا فإن أنواع الضفادع التي تعيش على الأشجار لا تملك هذا النوع من الجلد الذي يسمح بالتسرب، والبعض الآخر من الضفادع يقوم بممارسة النشاط في الليل والسكون في النهار لعدم تسرب الماء من جسمها .

بعض أنواع الضفادع تستطيع تغيير لون جلدها للتمويه لحماية نفسها من الحيوانات المفترسة ، وبالنسبة للضفادع التي تعيش بالقرب من المسطحات المائية فإن جلدها سكون ألمس وناعم حتى يتناسب مع البيئة التي تعيش فيها .

تتميز بعض أنواع من الضفادع أنها سامة وخاصة الأنواع عديمة الذيل، وتوجد هذه الغدد السمية أعلى قمة الرأس وخلف العينين ، وتعلن الضفادع السمية عن السم الموجود فيها بألوان زاهية حتى يخاف منها المفترسين، وبعض الأنواع الغير سامة من الضفادع تحاول إبراز لونها لتمويه المفترسين أنها سمية .

وقد اكتشف العلماء أن السم الموجود في الضفادع يدخل في علاج الكثير من الأدوية، وكذلك قد يكون أحد العلاجات الفعالة لمرض الإيدز .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *