طرق الوقاية من فيروس إيبولا

كتابة: دعــاء آخر تحديث: 05 أكتوبر 2018 , 01:07

فيروس الإيبولا هو مرض شديد ومميت في كثير من الأحيان بين البشر ، ولا يزال مصدره غير معروف ، كما أن خيارات العلاج لهذا المرض محدودة في الوقت الحاضر ، لذا فإن أفضل طريقة لمنع انتقال فيروس الإيبولا وانتشاره هو اتخاذ خطوات لتجنب العدوى وعزل وعلاج أعراض المصابين .

نصائح للوقاية من الإيبولا

تجنب المناطق المنتشر بها العدوى

في الوقت الحالي ، تم تأكيد المرض فقط في وسط وغرب إفريقيا ، مع وجود حالات معزولة في الولايات المتحدة وأوروبا داخل مرافق الرعاية الصحية حيث يتم علاج المرضى ، وبشكل عام ، يجب تجنب المناطق التي تم الإبلاغ بها عن المرض والمشتبه فيها ، إذا كنت موجودًا بالفعل ، حاول تجنب مرافق الرعاية الصحية ، إلا إذا كنت تشك في أنك قد تكون مصابًا ، وتجنب الاتصال مع أي شخص تظن أنه مصاب .

تجنب الاتصال المباشر مع المصابين

نظرًا لأن المرض ينتشر في المقام الأول عن طريق الاتصال المباشر مع المرضى المصابين ، فإن أفضل طريقة لتجنب العدوى هي الابتعاد عن الأشخاص المصابين بالفعل ، يرتبط الدم والإفرازات الجسدية الأخرى من المرضى المصابين بهذا المرض عن كثب مع انتشار المرض ، تذكر أنك لا تضطر فعلا إلى لمس الشخص المصاب لكي تصاب بالعدوى ، بل عليك فقط أن تتلامس مع دمه أو إفرازاته على الأسطح مثل الملابس أو الفراش .

تجنب أكل لحوم الأدغال البرية

يشك الباحثون في أن المرض جاء إلى البشر عن طريق الحيوانات ، ربما من خلال استهلاك اللحوم ، لذلك إذا كنت في منطقة تم الإبلاغ بها عن المرض ، تجنب شراء أو تناول الطعام أو التعامل مع الحيوانات البرية للبقاء في الجانب الآمن .

غسل اليدين بانتظام

من الضروري للغاية غسل يديك بانتظام بالصابون والماء الدافئ ، خاصة إذا كنت في مكان ينتشر به العدوى ، إذا كنت تعمل في مستشفى ، يجب أن تغسل يديك حتى تصل إلى المرفق ، مرة قبل أن تزيل رداء المستشفى وغيرها من الملابس الواقية ، ومرة أخرى بعد الإزالة ، ويعد استخدام معقم اليدين الكحولي أفضل من عدم القيام بأي شيء ، ولكن من الأفضل دائمًا تنظيف اليدين بالماء الدافئ والصابون .

ارتداء ملابس طبية واقية عند التواجد حول المرضى المصابين

في حين أنه من الأسلم تجنب مناطق العدوى تمامًا ، ولكن إذا كنت تعمل كمقدم رعاية صحية أو متطوعًا حول المرضى المصابين ، فمن الضروري توخي الحذر الشديد ، عندما اندلع الفيروس لأول مرة ، أوصى مركز السيطرة على الأمراض أن يستخدم العاملين في المستشفيات الأقنعة والقفازات والنظارات الواقية والأقنعة التي يمكن التخلص منها ، ليتم ارتداؤها في جميع الأوقات حول المرضى المصابين ، من المهم أيضًا عدم إعادة استخدام الإبر تحت أي ظرف من الظروف ، وتجنب الفراش والملابس التي كانت في اتصال مباشر مع المرضى المصابين .

تطهير جميع الأجهزة الطبية

أي شيء يتلامس مع المرضى المصابين ، أو مع سوائل الجسم المصابة بالعدوى ، يجب التخلص منه بشكل صحيح أو تعقيمه فورًا بعد الاستخدام ، ولابد من تطهير غرف المرضى بشكل مستمر ومناطق النوم على وجه التحديد ، لتجنب انتشار العدوى ، ولتعقيم الأدوات الطبية ، اشطفها أولاً بشكل كامل فور استخدامها أثناء ارتداء قناع وقفازات ولباس وقائي ، ثم قم بتشغيل جهاز التعقيم وفقًا للإجراءات المناسبة ومن ثم قم بتعقيم الأدوات .

عزل المصابين والمتوفيين ومتعلقاتهم

يجب الحذر الشديد إذا كنت تعمل مع المصابين ، يتم استخدام حواجز السوستة البلاستيكية في بعض المستشفيات للحد من الاتصال بين أخصائيو الرعاية الصحية و المرضى المصابين ، وفي معظم المستشفيات يتم عزل المرضى أو فصلهم عن عموم السكان لتقليل مخاطر انتشار المرض ، ولا يزال بإمكان جثث المتوفين أن تنتشر العدوى ، وبالتالي يجب التعامل معها بنفس القدر من الاهتمام الذي تحظى به الأحياء ، ويجب أيضا التخلص من متعلقاتهم أو تطهيرها بشكل صحيح .

المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: