كيف تشاركي زوجك في كل مراحل حملك

إذهبا معاً للطبيب لمتابعة الحمل :
إحدى الطرق الممتعة لإشراك زوجك في الحمل هي الذهاب إلى زيارة طبيبك معًا ، حتى إذا لم يكن بإمكانه مرافقتك في جميع زياراتك ، فتأكدي من أنه على الأقل يذهب معكِ إلى بعض الزيارات . فهذا سوف يسمح له أن يسأل أي أسئلة عن الطفل وعنكِ . أيضًا تكون رؤية السونار سوياً ممتعة دائمًا ، وستتاح له فرصة لرؤية الطفل والاستماع إلى نبضات قلبه ومشاهدة تحركاته الأولى .

عرفيه كل التفاصيل أول بأول :
الشيء الوحيد الذي ينصح فعله مع الزوج هو إبقائه على علم بكل التفاصيل عن الطفل . يمكن أن تُحَمِّلي التطبيق المفضل للحمل في هاتفك وكل يوم تشاركي زوجك بحجم الطفل وتطور نموه . مثل هذه الأشياء ستساعدك بالتأكيد على إشراك زوجك في مراحل الحمل  المختلفة . إذا كنتِ تقرأين كتب عن الحمل ووجدتي شيئًا ممتعًا  للمشاركة ، فشاركيه معك ، إسعي دائمًا على إبقاء زوجك على علم بكل التفاصيل المتعلقة بطفلك وحملك .

التخطيط لكيفية إعلان نوع الجنين للآخرين :
طريقة أخرى ممتعة لمشاركة زوجك في الحمل هو التخطيط لحفل الكشف عن نوع الطفل معاً ، إجعليه يشعر أن الطفل جزء منه عن طريق سؤاله عن ما هي الوسيلة الأكثر مُتعة للكشف عن جنس الجنين للآخرين . لا تخبريه فقط بأفكارك ولكن بدلاً من ذلك ، إسأليه عما يفكر به واجعليه متحمسًا لهذه الفكرة ، فهذه المشاركة بالتأكيد ستنتج عنها أفكار رائعة عن كيفية  كشف جنس الطفل بشكل لا يُنسَى ، مما يجعل الحدث مميزًا للغاية .

تكلما معاً عن طفلكما :
قوما بالتحدث عن طفلكما واستمتعما بذلك معاً . إسأليه أسئلة مثلاً عن تصوره عن شكل الجنين ولمن سيكون شكله أو الشخصية التي سيحملها الطفل ستكون مثله أم مثلك ، سوف تتفاجئا مدى سهولة الأمر لكِ ولزوجك وذلك من خلال محادثة بسيطة حول الطفل .

إلتقطا صور لفترة الحمل سوياً :
تُعد صور فترة الحمل أمر رائع تحبه الزوجات جداً لأنها لحظة أسرية خاصة ورائعة . يمكنك تحديد تصور لهذه الصور الخاصة بكِ مع زوجك أو إذا كنت تريدين التقاط الصور في أماكن مغلقة أو في الهواء الطلق . وستكون هذه التجربة ممتعة بشكل كبير لكلا الزوجان .

دعي زوجك يشعر بركل الطفل في بطنك :
هناك طريقة أخرى ممتعة لمشاركة زوجك في فترة الحمل وتجعله يشعر بالفعل بأن هذه التجربة مذهلة تجعله يشعر برغبة في رؤية الطفل . يعتبر احساس الزوج بركل الطفل لحظة شخصية لا تصدق ، ففي كل مرة يركل الطفل بينما يلامس زوجك بطنك يتخيل وكأن الطفل يقول “مرحباً يا أبي” .  يمكن أن يرتبط الطفل والزوج بشكل رائع بسبب هذه التجربة .

قولي له أن يتحدث مع الطفل :
يمكنك بالتأكيد تشجيع زوجك على الكلام أو حتى الغناء إلى الطفل . فيمكن لطفلك أن يسمعك ويمكنه أن يشعر بأنكما والداه . إستغلا أفضل ما لديكما من خلال تشغيل الأغاني والتحدث مع طفلكما حتى ترتبطا معاً كعائلة . في كل مرة يضع زوجك الموسيقى سيسمع طفلكما الصوت وقد يركل بطنك في كل مرة يسمع فيها الموسيقى فيعتبر هذا الأمر ممتع جداً للزوجان .

خططا معاً لحفل سبوع أو استقبال الطفل :
إنه حدث رئيسي ممتع خلال فترة الحمل هو حفل استقبال الطفل ، لذا قومي بمشاركة زوجك في الأفكار لهذا الاحتفال . حتى لو كنتِ تعتقدين أنه قد لا يهتم كثيرا بالزينة أو الطعام ، يمكنك منحه مهام صغيرة لإكمالها وهذا سيجعله يشعر وكأنك تفكرين في دوره لهذا اليوم  ، إذا كان هناك شخص متخصص في الاحتفالات سيخطط للاحتفال وسيكون الأمر كله مفاجأة كاملة بالنسبة لكِ ، وفي هذا الاختيارفقد يرغب زوجك في التعاون مع هذا الشخص للإعداد للحفل .

إتفقا معاً على اسم الطفل :
يعتبر تسمية الطفل مهمة كبيرة . فتسمية طفلكما مسؤولية كبيرة تقع على عاتق الزوجان ، لذا ، لماذا لا تجعلا الأمر ممتعًا ويَطرح كل منكما الأسماء المفضلة لديه وقوما بتدوينهم على قطعة من الورق ، واستمر في التخلص من الورق الذي لا توافقا عليهما حتى تقررا معًا الاسم الذي تحباه ، قد يستغرق هذا الأمر ساعات أو حتى أيام ، فلا تقلقا لأن كليهما سيختار في النهاية الاسم الأفضل لطفلكما .

تحدثي عن كونكما آباء للمرة الأولى أو الثانية أو الثالثة  :
إبدأي محادثة ممتعة مع زوجك حول ما تعتقدي كونكما آباء لطفل ، فتحدثا عن أساليب تربية الآباء للأطفال والأشياء الممتعة التي ستقوما بها كأسرة واحدة . تحدّثا عن مخاوفكما مما سيثير حماسكما ، وتكلما عما كنتما تتطلعا إليه أكثر حول كونكما والدان لطفل . حقًا إن إجراء مثل هذه المحادثة مع زوجك حول مشاعرك تجاه الحمل والولادة وعن كونك ستكونين أُمًا عن قريب .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Marianne Abou Negm

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *