8 طرق وقائية لتخفيف أعراض متلازمة ما قبل الدورة الشهرية

ما هي أسباب وجود متلازمة ما قبل الدورة الشهرية :
يمكن أن تساعدك الأدوية والعلاجات الطبيعية على التعامل مع التقلصات ، وتقلبات المزاج ،  وحَب الشباب الهرموني ، والانتفاخ وما إلى ذلك ولكنها لا تصل إلى جذور المشكلة ، كل هذه الأعراض هي إشارة إلى أن شيئًا ما ليس صحيحًا ، هناك اختلال في الجسم يحتاج إلى معالجة . يجب معرفة العلامات على وجود خلل هرموني والتي قد تتشابه أعراض متلازمة ما قبل الدورة الشهرية . وتظهرالعلامات التالية في فترة ما قبل الدورة الشهرية والتي تظهر لوجود كميات كثيرة من الإستروجين في جسمك :
– زيادة وزن البطن .
– الانتفاخ .
– ألم بالثدي .
– تشنجات في الرحم .
– إنخفاض الرغبة الجنسية .
– إعياء عام .
– الصداع .
– التهيج .
– تقلب المزاج ، وخاصة حول هذه الفترة .
هرمون الاستروجين هو هرمون مطلوب بشدة في الجسم ، ولكن الكثير من الإستروجين يمكن أن يؤدي إلى أعراض تشبه أعراض الدورة الشهرية التي يمكن أن تجعل فترات الدورة الشهرية صعبة بعض الشيء . فمن الممكن لجسمك أن يحصل على كميات كبيرة من هرمون الإستروجين من خلال تناول الأطعمة خصوصًا تلك المُستَمَّدة من فول الصويا .

فيما يلي 8 طرق طبيعية لتخفيف متلازمة ما قبل الدورة الشهرية :

تناول الأطعمة العضوية واختيار لحوم البقر التي قد تَغَذَّت على العشب :
فالمنتجات التقليدية ممتلئة بمبيدات الحشرات التي لها خصائص الإستروجين ، هذا بالإضافة إلى الكائنات المعدلة وراثياً ، كما تحتوي الأغذية المعلبة على مبيدات حشرية يكون لها نشاط الإستروجين . ذلك إلى جانب أن الأبقار تُعطَى هرمون الإستروجين والهرمونات الأخرى لتسمينها وإنتاج المزيد من الحليب ، لذا ينصح اختيار منتجات الألبان العضوية واللحم البقري من المزارع المحلية .

تجنب المنتجات المُصنعة من البلاستيك والألومنيوم :
فالأغذية المعلبة والمياه توضع في عبوات الطعام البلاستيكية وزجاجات تحتوي على مادة كيمائية وهي BPA والتي يمكن أن تتسرب إلى الطعام والمشروبات المحفوظ بها. فمن الأفضل اختيار الزجاجات وأوعية الزجاج الغذاء بدلاً من ذلك . بالإضافة إلى منتجات البلاستيك يمكن لمنتجات الألومنيوم مثل ورق الألومنيوم ومضادات التعرق التي تحتوي على كلوريد الألومنيوم تعمل على تنشيط مستقبلات هرمون الإستروجين . وبالتالي يجب اختيار المنتجات غير المصنوعة من الألومنيوم مثل أدوات الطهي المصنوعة من الحديد الزهر ومزيلات العرق الطبيعية أو المصنوعة بدون الألومنيوم .

شرب الماء المُصفَى والمُنقَى :
عندما تشرب مياه الصنبور قد يصل إليك أيضًا جزء من مبيد الآفات التي لها تأثير مثل حبوب منع الحمل . كما يمكن أن تسبب ملوثات المعادن الثقيلة مثل الفلورايد والكلور والسموم الناتجة عن المنظفات المنزلية والمطهرات إجهادًا وتسمم في الجسم . أفضل ما يمكن فعله هو اختيار نظام تنقية كامل في المنزل لتصفية المياه من هذه الملوثات .

الابتعاد عن منتجات التجميل التقليدية :
فمستحضرات التجميل التقليدية ومنتجات العناية الشخصية قد تحتوي على البارابين والعطور مع المواد الكيميائية التي قد تسبب اضطرابات في الهرمونات نتيجة لامتصاصها في الجلد . الخيار الأفضل هنا ، هو اختيار منتجات التجميل الطبيعية أو تصنيعها بنفسك في المنزل .

الابتعاد عن مسببات التوتر :
ليس من الغريب أن يؤدي التوتر إلى جعل أعراض الدورة الشهرية أسوأ . فمعالجة محفزات الإجهاد تلك والبحث عن طرق للحد من التوتر من خلال الاسترخاء ، والتأمل ، أو حتى حمام دافئ .

تجنب منتجات الصويا :
يحتوي فول الصويا غير المختمر والأطعمة المشتقة من فول الصويا على مواد تمنع امتصاص المعادن الرئيسية مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والحديد للجسم ، والتي يمكن أن تساعد في ظهور أعراض متلازمة ما قبل الدورة الشهرية . بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يمنع فول الصويا إنتاج هرمونات الغدة الدرقية وهذه الهرمونات لازمة لقيام الغدة الدرقية بوظيفتها بشكل صحيح وتساعد في توازن التمثيل الغذائي .

تناول الدهون الصحيحة الصحية :
على الرغم من أنه يتم تشويه سمعة الدهون المشبعة في وسائل الإعلام ، إلا أنها مفيدة لك . فهي تدعم عملية التمثيل الغذائي ، وتنطيم وظيفة الغدة الدرقية ، وجهاز المناعة والهضم . أفضل الخيارات للدهون المشبعة هي الزبد (من الأبقار العضوية أو العلفية) والسمن . كما يجب تجنب الدهون غير المشبعة مثل الزيوت النباتية (بما في ذلك الذرة والكانولا وزيت بذرة القطن وزيت بذور العنب) ، والتي يمكن أن تؤدي إلى إلتهابات وزيادة الإستروجين في الجسم .

تناول البروتينات المناسبة :
ليس هناك شك في أن البروتين ضروري للجسم ، ولكن يجب استهلاك البروتينات التي تحتوي على الدهون الصحية والكربوهيدرات الصحيحة مثل البطاطا الحلوة والقرع والفاكهة . تساعد تركيبة الطعام هذه الجسم على تحطيم البروتينات واستخدامها بكفاءة . يمكن اختيار مصدر بروتيني من هذه المصادر :
– منتجات الألبان الخام أو العضوية مثل : الزبادي ، والحليب والجبن .
– بيض المراعي .
– اللحوم التي تغذيها الأعشاب ، مثل القلب ، الكبد والكلى .
– المحار .
– الدجاج المُربَى في المراعي .
– أسماك قليلة الدهون مثل : سمك السردين الطازج والسلمون وسمك السلمون في ألاسكا البرية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *