علاقة هرمون التستوستيرون بتعلم اللغة

أكدت بعض الأبحاث على أن هناك علاقة كبيرة بين هرمون التستوستيرون و تعلم اللغات ، حيث أن هذا الهرمون يكون مسؤول عن اختيار المفردات و أسلوب الثرثرة المختلفة بين المرأة و الرجل .

تأثير هرمون التستوستيرون باللغة 

تكشف دراسة أوروبية عن تأثير هرمون التستوستيرون في بناء الاختلافات بين اللغة التي يتحدثها أغلب الرجال ، و ذلك بالمقارنة بتلك اللغة التي تتحدثها النساء ، و قد كان الاختلاف بين تكوين دماغ المرأة و الرجل هو إحدى السمات المسيطرة على أي دراسة بحثية في هذا المجال ، و لكن هناك بعض المبالغين في الأمر مما يضيف بعض التشويه و الضعف على النظرية العلمية .

لاحظ الباحثون أن النساء البالغات يتحدثن بصورة أكثر من الرجال في بعض المناسبات ، و هو الأمر الذي أدى بدوره إلى نشوء إعتقاد سائد لدى الكثير بأن النساء أكثر كلاماً من الرجال ، كما أن الإناث تبدأ بالكلام خلال فترة الطفولة باستخدام لغة أكثر تعقيداً و تطوراً قبل الذكور بفترة ليست بقصيرة ، كما لاحظ الباحثون أن الذكور الذين لديهم نسب أعلى من هرمون التستوستيرون يتمكنون من التحدث بصورة مبكرة ، مما أثار الشك لدى الباحثين لمعرفة العلاقة بين هذا الهرمون و التحدث و تعلم اللغات .

دراسة أوروبية 

قام بعض الباحثين في الكلية الأوروبية لعلم الأدوية النفسية و العصبية مؤخراً بإجراء دراسة تصويرية للدماغ لمعرفة الرابط بين هرمون التستوستيرون و تعلم الغة و التحدث بها ، و من هذا المنطلق أكد الباحثون على أن هرمون التستوستيرون قد يكون عاملاً محورياً في عملية فهم الآلية التي يقوم من خلالها الرجال و النساء باستخدام اللغة و التفاعل الاجتماعي .

و لم تكن تلك الدرسة الوحيدة حول هذا الأمر فهناك دراسات عديدة أكدت على أن هرمون التستوستيرون يعمل على تثبيط معدلات “الثرثرة” ، و ذلك بعد أن تم مقارنة نسبة هرمون التستوستيرون لدى الأشخاص كثيرين التحدث مع غيرهم ، و قد ساهمت بعض النساء المتحولات جنسيًا في هذه الدراسة ، و ذلك من خلال أخذهم طوعاً لجرعات عالية من الهرمون بهدف اكتساب سمات أكثر ذكورية.

نتائج الدراسة 

توصل العلماء بعد إجرائهم لمسح دماغي لما يقارب من 18 شخص من هؤلاء قبل و بعد تلقيهم لجرعات التستوستيرون ؛ إلى أن المادة الرمادية في منطقة بروكا و منطقة فيرنيكا في المخ قد انخفضت بشكل ملحوظ خلال فترة التجربة ، و في نفس الوقت ارتفعت المادة البيضاء ، و هي التي تعمل على ربط تلك المنطقتين ، و بالتالي فإن انخفاض المادة الرمادية من شأنه أن يساهم في العمل على تقوية الاتصالات بين مناطق اللغة في الدماغ ، كما اظهرت الدراسة أن معدلات هرمون التستوستيرون تفاوت بشكل طبيعي في جسم الرجال و النساء .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *