اجمل الروايات السودانية

ظهر فن الرواية في السودان عام 1948م ، و كانت الرواية تعبر عن الحالة الاجتماعية و الثقافية للشعب ، و قد ساهمت الرواية في تغيير شكل المجتمع ؛ حيث أسهمت في تكوين الطبقة المتوسطة في المجتمع .

روايات سودانية 

رواية تاجوج و المحلق 

رواية تاجوج و المحلق هي واحدة من أفضل الروايات الرومانسية في السودان ، و هي من تأليف الكاتب عثمان هاشم ، و هي تحكي عن فتاة تدعى تاجوج من قبيلة الحمران ، في الحدود الشرقية للسودان عند تخوم أثيوبيا ، كانت تاجوج فاتنة الحسن و الجمال ، وقع في حبها المحلق ، و هو أحد أفراد عائلتها ، و كان يغير على القبائل المجاورة لهم و يسلب طعامهم ، و لذلك اشترط عليه والد تاجوج أن يقلع عن هذه العادة إذا أراد أن يتزوج ابنته .

أعلن المحلق توبته و تزوج تاجوج ، و لكن اتفقت تاجوج مع والدتها على الطلاق من المحلق ، و لذلك صنعت له حيلة للوقوع في شر أعماله ، و كانت الحيلة هي تنفيذ أمر له مقابل شئ تطلبه ، فأمرها أن تتعرى و وافقت و لكن بشرط الطلاق ، و كان لها ما أردات ، و بعد أن و قع الطلاق حزن المحلق بشدة و صار يتغنى باسمها ليل نهار ، حتى جن جنونه .

رواية انهم بشر

رواية “انهم بشر” قام بتأليفها الكاتب خليل عبدالله ، و هي رواية اجتماعية من الدرجة الأولى ، تصور حال السوداني و تناقش قضية الجفاف و التصحر ، التي قضت على جزء كبير من السودان .

رواية الفراغ العريض

تم نشر رواية الفراغ العريض لأول مرة عام 1972م ، و هي للكاتبة ملكة الدار محمد ، و قد نالت صاحبتها جائزة القصة القصيرة  في السودان ، تدور أحداث الرواية في حقبة ما قبل الإستقلال و أيام الحرب العالمية الثانية ، و بطلة الرواية هي منى التي يرحل والدها في طفولتها بحثا عن الرزق فيما اسمته السودان الفرنسي (تشاد حاليا) ، و تعيش مع والدتها و جدها ، و تناقش الرواية قضية المجتمع الذكوري ، و قضية تخلي بعض الرجال عن مسؤوليتهم تجاه أسرهم .

رواية بداية الربيع

تم نشر رواية بداية الربيع عام 1958م في السودان ، و هي إحدى روايات الكاتب ابو بكر خالد ، و تحكي عن فترة ما بعد الاستقلال ، و بطل الرواية هو صديق الذي يدرس خارج بلده و يعود لأهله كل إجازة ، و يناقش الكاتب مسألة الاضطرابات التي يقع فيها الشباب فيما يخص الارتباط الديني و الرغبات الجنسية ، كما يناقش قضية تعليم المرأة .

رواية 7 غرباء فى المدينة

رواية سبعة غرباء في المدينة هي للكاتب أحمد الملك ، و هو كاتب سوداني يقيم في هولندا ،  و تدور أحداث الرواية حول الرقيب عبد الحى ، و تنحاز انحيازات إنسانية و جمالية واضحة.

رواية الخريف يأتي مع صفاء

رواية الخريف يأتي مع صفاء هي أحدث روايات الكاتب السوداني أحمد الملك ، تم نشرها عام 2003م ، و تدور أحداث الرواية حول العديد من القضايا الحساسة التي لم يتطرق لها أحد من قبل ، بطل الرواية هو المشير الفاقد للذاكرة ، و يشير الكاتب إلى حياة المشير الحقيقية الموجود في السودان ، و يذكر الكاتب ما فعله هذا المشير ببلاده بكل صراحة ووضوح .

رواية الأسرار

رواية الأسرار هي إحدى أهم روايات الكاتب السوداني عبدالفتاح عبدالسلام ، المقيم في مدينة الرياض ، و التي تم نشرها عام 2004م ، و تحكي الرواية عن شاب ينتقل حديثًا إلى إحدى المدن و يتعرض لكمية كبيرة من المتاعب و الخوف و القلق .

رواية صهيل النهر

رواية صهيل النهر هي إحدة روايات الكاتبة السودانية خضر مكي ، تدور الرواية حول البطلة “فاطنة السمحة” ، و هي فتاة فائقة الجمال ، أما عن بطل الرواية فهو الفارس المغوار “ود النمير” ، و تكشف الرواية عن الطبيعة السودانية القديمة في إطار اجتماعي سياسي .

رواية بيت في جوبا

رواية بيت في جوبا هي إحدى روايات الكاتب السوداني أحمد الملك ، تدور أحداث الرواية حول الحرب الأهلية التى وقعت فى السودان، و بالتحديد فى حى الملكية، حيث يختفى فجأة الشاب نور الدين بعد وقوع الحرب، في نفس الوقت يتم قتل والدته ، ويبدأ والده فى البحث عنه و التحقيق في مقتل والدته ” أشول”.

رواية بيت المغترب

رواية بيت المغترب هي رواية بالعامية السودانية ، و تم نشرها عام 2011م ، الرواية تجسد حياة المغترب السودانى من حيث المعاناة و تقلبات الحياة ما بين الفرح و الحزن، كما تلقي الضوء على الظروف التي فرضتها عليه حياة الاغتراب، وكيفية تعامله معها، و كيفية معايشته للمتغيرات داخل الوطن وتفاعله معها، عندما يعود للوطن .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. A
    A
    2019-08-09 at 11:12

    شكرا لك

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *